جريدة الدستور : كيف نجحت مصر في تعزيز علاقة الاتحاد الأفريقي بشركاء التنمية الدوليين (طباعة)
كيف نجحت مصر في تعزيز علاقة الاتحاد الأفريقي بشركاء التنمية الدوليين
آخر تحديث: السبت 22/06/2019 12:08 م ألفت الكحلي
كيف نجحت مصر في تعزيز
"تعزيز التعاون بين الاتحاد الإفريقي وشركاء التنمية الدوليين".. هكذا حددت مصر أولوياتها خلال فترة رئاستها الحالية للاتحاد الإفريقي خلال القمة التي عقدت فى فبراير الماضي.

وعملت مصر على دعم سياسة التعاون والاستفادة من علاقاتها الدولية، التى شهدت نموًا ملحوظًا خلال السنوات الماضية، لدعم تعاون الأطراف الدولية والإقليمية مع دول الاتحاد الأفريقي، وهو ما حدث بالفعل من خلال عدد من الشواهد:


أولًا: على المستوى العربي

بعد أكثر من عامين من انقطاع الاجتماعات المستوى العربي الإفريقي، أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي عن انعقاد قمة عربية إفريقية نهاية العام الجاري 2019 في العاصمة السعودية، الرياض، لافتًا إلى أن القمة الأولى على هذا المستوى "تم تدشينها برئاسة الرئيس الراحل محمد أنور السادات عام 1977 وخرجت بمقررات كثيرة، وبعدها ظللنا 33 سنة لم نلتق على مستوى القمة العربية الإفريقية، وبعد ذلك تم عقد اجتماع فى سرت فى ليبيا فى عام 2010، وفى 2013 فى الكويت، وفى عام 2016 كانت فى مالابوى".
ومن المقرر أن تبحث القمة العربية الإفريقية المنتظرة سبل التعاون المشترك بين كلا الجانبين.


ثانيًا: على المستوى الروسي

للمرة الأولى من نوعها، تعقد القمة الروسية الإفريقية في شهر أكتوبر المقبل تحت رعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى، وهي القمة التي يجري بالفعل حاليًا التنسيق بشأنها، حيث بدأ إرسال الدعوات إلى القادة الأفارقة للحضور.

ويمكن وصف القمة الروسية الإفريقية بأنها قمة "اقتصادية" بامتياز، حيث إنه من المقرر أن تبحث فرص التعاون الاقتصادي والاستثماري خاصة في مجالات البنية التحتية التي تحتاجها القارة، فيما قال الرئيس بوتين، في تصريح سابق له، أن "الشركاء من إفريقيا يمكنهم الانضمام للعمل باستراتيجية الشراكة الاقتصادية لـ"بريكس"، التي تم اعتمادها في عام 2015".


ثالثًا: التعاون الإفريقي الصيني

يشارك السفير حمدي لوزا، نائب وزير الخارجية في الاجتماع الوزاري لمنسقي منتدى التعاون الصين – إفريقيا يومي 24 و25 يونيو الجاري، حيث إنه من المقرر أن يؤكد خلال القمة، باعتبار مصر رئيس الاتحاد الإفريقي، على المواقف الثابتة لإفريقيا حيال شراكاتها الدولية، والمكانة التي تحظى بها جمهورية الصين الشعبية في هذا الصدد كأحد أهم الشركاء الدوليين، فضلًا عن الدفع بسرعة تنفيذ توصيات قمة منتدى التعاون الصين – إفريقيا، والترويج للمشروعات المصرية ذات الأبعاد المحلية والإقليمية المدرجة على خطة عمل قمة منتدى التعاون الصين – أفريقيا للأعوام 2019 – 2021.


رابعًا: التعاون الإفريقي الأممي
استضاف مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام، قبل يومين، مراسم توقيع إطار للتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لسيادة القانون والمؤسسات الأمنية التابع لإدارة عمليات السلام الأممية، حيث يأتي هذا التعاون في إطار تعزيز جهود الجانبين في مجالىّ الوقاية من التطرف والتشدد المؤدي للإرهاب، ونزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج في إفريقيا.
ويسهم إطار التعاون الجديد في تفعيل المعايير المتكاملة الجديدة والمبادئ التوجيهية العملياتية للاتحاد الإفريقي في مجال نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج، من خلال أنشطة التدريب وبناء القدرات، كما يُتيح الاستفادة من تجربة مركز القاهرة المُتميزة في تعزيز قدرة المجتمعات الإفريقية على مواجهة التطرف المؤدي إلى الإرهاب.