جريدة الدستور : مارتشيلو ليبى يعود لتدريب منتخب الصين لتحقيق حلم كأس العالم (طباعة)
مارتشيلو ليبى يعود لتدريب منتخب الصين لتحقيق حلم كأس العالم
آخر تحديث: الجمعة 24/05/2019 02:59 م
مارتشيلو ليبى يعود
أعلن الاتحاد الصيني لكرة القدم، اليوم الجمعة، عودة المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيلو ليبي للإشراف على تدريب المنتخب الوطني بعد أربعة أشهر فقط من رحيله، أملا في تحقيق حلم كأس العالم.

وترك "ليبي "،71 عاما، منصبه في يناير بعد الخروج أمام إيران في الدور ربع النهائي لكأس آسيا في الإمارات، ليتولى المنصب مواطنه فابيو كانافارو الذي لم ينجح في مهمته، وتنحى بعد مباراتين فقط انتهتا بخسارتين أمام تايلاند وأوزبكستان بالنتيجة ذاتها صفر-1.

وستكون المهمة الرئيسية له قيادة الصين لبلوغ نهائيات مونديال قطر 2022، علما بأن "المارد الصيني" شارك مرة واحدة في النهائيات العالمية، في مونديال 2002 باليابان وكوريا الجنوبية وخرج من الدور الأول مع ثلاث هزائم ودون تسجيل أي هدف.

وأكد الاتحاد الصيني في بيان:"منذ أن تولى ليبي تدريب المنتخب الوطني، أظهر إيجابية وروحا قتالية عالية".

وأضاف:"نؤمن بأنه في الأيام المقبلة، وبقيادة ليبي وجهازه الفني، سيتمكن المنتخب الوطني من ترك أثر كبير في تحقيق أحلام كأس العالم".

ويحتل المنتخب الصيني مركزا متدنيا في التصنيف العالمي (74) متقدما بفارق مركز واحد عن الرأس الأخضر التي تعد 550 ألف نسمة، مقابل 1،4 مليار نسمة في الصين.

ونجح "ليبي" في تطوير المنتخب الذي حقق بإشرافه 13 انتصارا في 32 مباراة، مقابل 11 هزيمة. وستكون المباراة الأولى في "ولايته الجديدة" ضد الفيليبين في السابع من يونيو المقبل.

وتسعى الصين بإيعاز مباشر من الرئيس شي جينبينغ، الى تعزيز كرة القدم والتحول الى قوة مؤثرة على الصعيد العالمي، وسط تقارير عن رغبة صينية باستضافة نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها، وذلك في العام 2030 أو 2034، كما تقدمت بطلب استضافة كأس آسيا 2023.

وجذبت الصين في الفترة الماضية عددا من اللاعبين المعروفين في عالم كرة القدم الذين انتقلوا للدفاع عن أندية صينية مقابل عقود مالية مغرية. لكن المنتخب الوطني لا يزال متواضعا مقارنة بالطموحات.