جريدة الدستور : ما لا تعرفه عن الشيخ أنس السلطان صاحب فتوى "الشطافة بتفطر" (طباعة)
ما لا تعرفه عن الشيخ أنس السلطان صاحب فتوى "الشطافة بتفطر"
آخر تحديث: الأربعاء 15/05/2019 04:57 م إيناس سعيد – أحمد القاضي
ما لا تعرفه عن الشيخ
كعادة شهر رمضان الكريم، أن يخرج أحد الشيوخ بفتاوى تخص أحكام ومفطرات الصيام؛ وتثير الجدل وسخط وسائل التواصل الاجتماعي، لغرابتها عن واقعنا، ومحاولتها الخروج عن المألوف بما لا يضيف أو ينفع في أحكام وموجبات الشهر الكريم.

ومن هذه الفتاوى الأخيرة الفتوى التي أطلقها الشيخ والإمام أنس السلطان، وهي أن الماء المندفع من الشطاف أو أداة تنظيف الجسم عقب قضاء الحاجة، في حالة اندفاع الماء بشدة ودخل فتحة الشرج إلى الجوف فهو من مفسدات الصيام أي تُفطر صاحبها.

وكان قد أعد "السلطان" دورة كاملة مجانية يتم بثها على منصته الخاصة التي تحمل اسم "شيخ العمود" للتعليم عن بُعد؛ لتوفير المحتوى الديني للناس في كل مكان، عن أحكام الصيام وكانت هذه الفتوى من ضمن هذه الحلقات التي تم بثها على المنصة.

وشملت هذه الدورة 115 محاضرة تم تقسمها في عدة محاور؛ تتناول فيها أحكام الصيام في رمضان، وتعريفات الصيام وأهدافه وكل ما يتعلق بطقوسه الخاصة كالاعتكاف والتراويح وزكاة الفطر، وفي نهاية محور يُجري المتلقي اختبار للوقوف على مدى فهمه ووعيه لما درسه خلال المحور بمحاضراته.

ومن أبرز ما اشتملت عليه محاضرات أحكام الصيام، التي بثها "السلطان" في شكل مصور ومكتوب على منصته، عن استخدام بخاخة الأنف للصائم، وكان نص إجابته: "نعم هي تفطر، ومريض الرَّبْو الذي يستعملها لا يجب عليه الصيام أصلا، لأنه مريض بمرض يمنعه عن الصيام".

وكانت محاضرة أخرى تخص النساء عن حكم وضع الكحل وهل هو يُفطر واضعته، كانت إجابته: "لا، ومثله كل أدوات الزينة؛ لأنها لا تدخل إلى الجوف، وتكون فقط في ظاهر الجلد فقط، وعلى جانب آخر لا يجوز للمرأة أن تضع المساحيق أو الزينة وتظهر أمام رجال ليسوا من محارمها، كالرجال الذين في الطريق أو مكان العمل، لكن حتى لو ارتكبت امرأة هذا المحظور الشرعي، وتورطت في هذا الإثم العظيم وهي صائمة فإن صيامها لا يبطل من حيث أحكام الظاهر، وعليها التوبة إلى الله تعالى عن هذا الذنب".

وكذلك من الفتاوى المتعلقة بالنساء عن الكشف المهبلي هل يُفسد الصوم، وكان نص إجابته: "كل ما يدخل من مهبل المرأة يفسد صيامها، وعلى ذلك حين يدخل أي شيء من مهبل المرأة في الكشف المهبلي فإن صيام هذه المرأة يفسد، ولهذا ننصح المرأة التي عندها كشف مهبلي أن تؤجله إلى وقت الإفطار ليلا، ولو كانت مضطرة إلى أن تقوم بهذا الكشف في أثناء النهار، فلتقم به، ولا شيء عليها، لكنها بذلك تكون أفطرت هذا اليوم، وعليها أن تقضيَه بعد رمضان".