جريدة الدستور : بالمستندات.. ننفرد بنشر مذكرة أسباب "نافع" لعزل رئيس النصر للتعدين (طباعة)
بالمستندات.. ننفرد بنشر مذكرة أسباب "نافع" لعزل رئيس النصر للتعدين
آخر تحديث: الإثنين 15/04/2019 10:20 م حسن كامل
مدحت نافع
مدحت نافع

حصلت "الدستور"، على المذكرة التفصيلية الصادرة والموقعة من مدحت نافع رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية، والتى تشرح أسباب إقالة الدكتور شريف سوسة من منصبه كرئيس لمجلس إدارة شركة النصر للتعدين، وذلك بعد رفض الأخير تقديم استقالته.

وتوضح مذكرة "نافع" التى سيتم عرضها على الجمعية العامة غير العادية لشركة النصر لإقالة "سوسة"، الأسباب التى أدت إلى إصرار رئيس القابضة على الإقالة.

وأبرز ما جاء في مذكرة رئيس القابضة لعزل "سوسة":

وحسب ما جاء فى مذكرة رئيس الشركة القابضة لانعقاد الجمعية العامة غير العادية لعزل الدكتور شريف سوسة من منصبه والتى شرحت فيها أسباب العزل فى 8 صفات سنعرض أهم ما جاء بها من مخالفات إدارية وفنية ومالية قام بها رئيس النصر حسب توصيف رئيس القابضة لهذه الاتهامات من وجهة نظره والتى إذا تم مراجعتها لأسندت لصالح سوسة، والتى اعتبرها نافع خطر جسيم على المال العام والإضرار بأمن واستقرار المجتمع الحاضن لشركة النصر فى محافظة أسوان، وكما جاء بالنص من ضمن الاتهامات الموجهة:

أولا: إشاعة الفرقة والتميز وإثارة النعرات القبلية بين أهالي السباعية، متهما بأنه منذ تعيينه رئيسا لمجلس إدارة النصر للتعدين وهو يعمل على زرع بذور الفتنة والخلاف بين أهالى أسوان وبين العاملين والشركة القابضة بهدف السيطرة على الشركة القابضة وعزل النصر عنها، بالإضافة إلى تمييز العاملين المنتمين إلى شرق أسوان مع العاملين المنتمين إلى غرب السباعية بأسوان.

ثانيا: الممارسات المالية والإدارية التى تضر بمصلحة الشركة، حيث إنه بمتابعة أعمال نتائج الشركة، اتضح أن الصورة الإيجابية التى صدّرها رئيس النصر للقابضة غير صحيحة حسب مذكرة العزل، وأن جميع النتائج منخفضة وتراجع فى الإيرادات والأرباح والتصدير على الرغم من قيام الشركة برفع أسعار الفوسفات، ولكن تحسنت بعد قيام رئيس القابضة بعقد عدة اجتماعات مع الوكلاء والمقاولين، بالإضافة إلى إخفاء معلومات الشركة عن أعضاء مجلس الإدارة، كما أنه وافق على النظام الأساسى لشركة تسويق الفوسفات المصرية التابعة لوزارة البترول باعتبار شركة النصر لها نسبة 20% من تسويق الفوسفات ودون الرجوع إلى الشركة القابضة بتاريخ 10 أكتوبر 2018، وكذلك فشله فى كيفية التعامل مع الجهات المعنية مثل هيئة الثروة المعدنية ووزارة البترول وتسويق الفوسفات.

كما أنه افتعل المشكلات مع وزارة النقل وهيئة الموانئ بالبحر الأحمر، وإصرارها على توريط الشركة القابضة مع هيئة الثروة المعدنية بشأن توقف شحنات التصدير، وتهكمه على لجنة الاستثمار المركزية بالشركة القابضة بشأن مشروع تصنيع الأسمدة الفوسفاتية.

وتقول مذكرة الدكتور مدحت نافع، إنه أثناء قيام الدكتور شريف الجبلى رئيس شركة "بولى سيرف" بعرض مشروعه المقترح على لجنة الاستثمار المركزية بدعوة من الشركة القابضة، أفاد بأن شركة النصر للتعدين أخبرته بأنها حصلت على قطعة أرض بمنطقة السباعية من محافظة أسوان لإنشاء المشروع عليها، دون علم الشركة القابضة، وأن شركة النصر قد رصدت 100 مليون جنيه فى الموازنة الاستثمارية للعام المالى 20192020 للمشروعات التى سبق للجنة الاستثمار المركزية إرجاؤها، وقد تعمد سوسة إشاعة جو من الريبة بين العاملين ليوصل إليهم أن الشركة القابضة تتعمد تعطيل الاستثمارات الخاصة بشركة النصر وأن ذلك يُعد تمهيدًا لنقلها إلى وزارة البترول، ويستند رئيس القابضة على أن هذا الكلام هو اتهامات خطيرة وهى (كما درج على الادعاء بشهادة كثير من العاملين).

ومن ضمن اتهامات رئيس القابضة التغيب بدون إذن، حيث اعتاد رئيس النصر على الغياب المتواصل دون اعتذار أو إذن من رئيس القابضة، وضياع ميناء أبو غصون بسبب عدم حضور اجتماعات القوات المسلحة، وطلبه المتكرر للسفر خارج مصر بحجة تسويق الفوسفات، بالإضافة إلى شكاوى العمال ضد رئيس شركة النصر.

واختتم رئيس القابضة مذكرته الشارحة لأسباب الإقالة كما جاء بها نصا: "ونظرا لخطورة الممارسات السابقة للدكتور شريف سوسة، والضرر البالغ الذى من المتوقع أن يصيب الشركة والمجتمع الحاضن لها وحصص المال العام، نرى سرعة عزله من منصبه كرئيس مجلس إدارة قبل انتهاء فترة مجلس الإدارة وإمضاء وتوقيع مدحت نافع".