جريدة الدستور : "الدستور" تحقق في جدوى علاج مرضى التوحد بالأكسجين (تفاعلي) (طباعة)
"الدستور" تحقق في جدوى علاج مرضى التوحد بالأكسجين (تفاعلي)
آخر تحديث: الجمعة 05/04/2019 05:17 م ميرفت فهمي - كمال عبد الرحمن - هاني سميح
الدستور تحقق في جدوى
على سلم أحد المراكز المتخصصة في علاج التوحد بالأكسجين، جلست زهيرة تنتظر انتهاء جلسة العلاج الخاصة بابنها، والتي أوهمها البعض بأنها الوسيلة الوحيدة لشفائه، وأخذت تتردد على نفس المركز ويتكرر نفس المشهد كثيرًا، والنتيجة واحدة، حالة طفلها أحمد لم تتحسن بعد.

كان هذا هو الحال في أحد مراكز العلاج بالأكسجين التي يلجأ إليها كثيرًا من الأهالي ممن لديهم أبناء مرضي بالتوحد؛ أملًا في الوصول إلى أي سبيل لشفاء أبنائهم. خلال السطور التالية تكشف "الدستور" أن زهيرة لم تكن الوحيدة التي تعرضت لوهم وبيزنس مراكز العلاج بالأكسجين.

"30 جلسة حددها الطبيب لابني بأحد المراكز الكبيرة المتخصصة في العلاج بالأكسجين بالدقي".. هكذا بدأت زينب حديثها عن تجربتها مع مراكز العلاج بالأكسجين في رحلة علاج ابنها من التوحد، وتؤكد أنها باعت جميع الحلى الخاصة بها، واستدانت هي وزوجها حتى تأتي بمصاريف تلك الجلسات التي يبلغ سعر الجلسة الواحدة بها 200 جنيهًا، واستمرت للجلسة الـ15 ثم توقفت بعد ذلك لأنها لم تلحظ أي تحسن على ابنها.

لقراءة المزيد عبر تقنية الـ Cross Media:

علاج وهمي