جريدة الدستور : "مروة" كابتن فى أوبر: عانيت من تنمر السيدات والتعامل مع الرجال أسهل (طباعة)
"مروة" كابتن فى أوبر: عانيت من تنمر السيدات والتعامل مع الرجال أسهل
آخر تحديث: الإثنين 11/02/2019 06:24 ص أسماء سعد
مروة كابتن فى أوبر:
"مروة" كابتن فى أوبر: عانيت من تنمر السيدات والتعامل مع الرجال أسهل

أثبتت المرأة في السنوات الأخيرة أنها تستطيع أن تكسر جميع القيود، وخاصة ذلك القيد المُسمى بـ"للرجال فقط"، بعض النساء دفعتهن الظروف الاجتماعية لفعل ذلك، والبعض الآخر يذهب إلى هذه المجالات لإثبات الذات وتحدي الظروف.

"مروة أحمد" سيدة في الـ37 من عمرها وأم لـ4 أطفال، كانت ضمن الذين دفعتهم الحياة لنزول الميدان وخوض المعركة من أجل توفير احتياجات أسرتها، بعد أن انفصلت عن زوجها، ما اضطرها أن تعمل كسائقة في أوبر.

تقول "مروة" إن العمل كسائقة لم يخطر ببالها أبدًا طوال حياتها لكن الحياة دائمًا تأخذك إلى طريق لم تكن تتوقعه، وقد عملت في هذا المجال بعد أن اُغلقت جميع الأبواب في وجهها، ولم تبالي بما قد يقوله المجتمع عنها، أو السخافات التي قد تتعرض لها وكان هذا هو التحدي بالنسبة لها.

استكملت: على عكس ما كنت أتوقع كانت أول العقبات التي وجدتها في طريقي هو التعامل القاسي من قِبل النساء الذي يصل في بعض الأحيان إلى حد التنمر من خلال إعطائي تقييم سئ فقط لأنني سيدة تقود ولست رجلا.

أما الرجال فلم أجد منهم سوى التقدير لما أفعل من أجل أسرتي، وعلى عكس ما كنت أتوقع أيضًا، لم أتعرض للمضايقات في المناطق الشعبية بل على العكس إذا ما ذهبت إلى عميل في تلك المناطق لا أجد سوى كل احترام من الناس، في النهاية أنا أفعل ذلك كله من أجل هدف أراه يستحق العناء، كما أنني سأظل أؤمن أنه لا يوجد ما يُسمى بمبدأ للرجال فقط، وأن السيدات دائمًا قادرات على فعل كل شئ.