جريدة الدستور : لعبة «الإخوان» الجديدة: إبراهيم منير يؤسس تحالفًا لـ« أعداء الدولة».. واتصالات لضم البرادعى (طباعة)
لعبة «الإخوان» الجديدة: إبراهيم منير يؤسس تحالفًا لـ« أعداء الدولة».. واتصالات لضم البرادعى
آخر تحديث: الأربعاء 30/01/2019 08:46 م أحمد الجدى
إبراهيم منير
إبراهيم منير

كشفت مصادر مطلعة على نشاطات جماعة الإخوان الإرهابية، أن التنظيم يؤسس حاليا لتحالف جديد يضم عددا من الشخصيات والقوى المحرضة على الدولة المصرية، تحت إشراف إبراهيم منير، نائب المرشد العام للجماعة، أمين عام التنظيم الدولى للجماعة.
وقالت المصادر إن التحالف الجديد يأتى بعد الفشل الكبير الذى منيت به الجماعة، فى التحريض ضد مصر على مدار ٦ سنوات، مشيرة أن إلى إبراهيم منير يتولى إنشاء التحالف فى صورة مبادرة سياسية لتوحيد أعداء الدولة المصرية فى الخارج.
وأضافت أن التحالف يتكون من هيئة تأسيسية، تتشكل من ٣٠ عضوا بالتوافق، ويتم اختيارها بتمثيل متساو لكل التيارات الهاربة إلى الخارج، بعد ثورة ٣٠ يونيو، مع إضافة ٥ أعضاء آخرين من خارج التيارات، على أن يكون من حق الإخوان اختيار ٣ منهم، إلى جانب تكليف ٣ من القضاة السابقين الهاربين، ليتولوا قيادة الهيئة التأسيسية للتحالف.
وأشارت إلى أن القاضى السابق الإخوانى وليد شرابى، أمين عام ما يسمى بـ«المجلس الثورى المصرى» فى تركيا، يأتى على رأس المرشحين لقيادة هذا الكيان، على الرغم من أنه يعارض بشدة فكرة التحالف مع أى قوى ليبرالية بعيدا عن التيار الإسلامى.
وتابعت: «ينضم إلى هذا التحالف، كل الكيانات التى أسستها الجماعة فى تركيا، مثل ما يعرف بـالمجلس الثورى، واتحاد دعم الشرعية الذى تقوده الإخوانية آيات عرابى، وتحالف دعم الشرعية».
وقالت المصادر إن إبراهيم منير يجرى اتصالات مع محمد البرادعى لضمه للكيان رغم المعارضة الكبرى لذلك المقترح داخل الجماعة، بحجة أنه شارك فى إسقاط المعزول محمد مرسى، وأسس جبهة الإنقاذ الوطنى التى عارضت حكمه، إلا أن «منير» مُصر على ضمه بشرط اعترافه بأن ٣٠ يونيو ليست ثورة شعبية.
وكشفت عن أن نائب المرشد يجرى أيضا اتصالات مع حركة ٦ أبريل، لضمها للتحالف، من أجل تقويته بظهير ليبرالى رسمى بعيدا عن التعاون الذى كان يتم فى السابق من خلف الستار.