جريدة الدستور : "إيمان جنيدى".. قصة أول مايسترو امرأة لفرقة الموسيقى العربية فى الصعيد (طباعة)
"إيمان جنيدى".. قصة أول مايسترو امرأة لفرقة الموسيقى العربية فى الصعيد
آخر تحديث: الأربعاء 29/08/2018 06:27 م سارة ساويرس
أرشيفية
أرشيفية
كان أحب الأشياء إلى قلبها سماع الموسيقى، وتدوينها عبر نوتة، لم يكن هذا فقط بل دارستها لاكتشاف سحرها الذى يلقى بأثره على الآذان، إيمان جنيدى، أول مايسترو امرأة لفرقة الموسيقى العربية في صعيد مصر.

درست إيمان الموسيقى من كلية التربية الموسيقية عام ١٩٩٢، وترشحت من قبل وزارة التربية والتعليم للعمل في بعض البلدان العربية كمدرسة موسيقي، عملت فى الكويت وعمان، كما شاركت مع طلاب مدراسها في العديد من الأعمال الفنية الموسيقية في المدارس، بحسب موقع "women of Egypt".

تقلدت منصب موجهة تربية موسيقية، بعد عودتها الي مصر، وفى عام ٢٠٠٥ رشحت لتولى قيادة فرقة الموسيقى العربية ببنى سويف، وجاء عليها هذا القرار بالفخر الشديد، لأنها بذلك أصبحت أول سيدة مصرية يتم اختيارها للعمل في هذا المجال.

واستطاعت المايسترو إيمان، أن تقود الفرقة، التي بلغ عدد أعضادها ٤٠ موسيقيا، وتميزت عن باقى الفرق الأخرى، بأدائها الذى أعجب الجميع.

وتشير إيمان إلى أن زوجها من أول الأشخاص الذين ساندوها خلال قيامها بهذا العمل، حتى بعد تعرضها للكثير من الانتقادات خلال مسيرتها المهنية، إلا أنها ترى أنه لا فرق بين الرجل والمرأة في هذا المجال.

وحصدت إيمان على سبع جوائز منها، الجائزة الثانية فى مسابقة أفضل مايسترو بمهرجان الفيوم وذلك بمشاركة ٣٢ مايسترو رجل، ومازالت تعمل ابنة الصعيد كموجه تربية موسيقية في وزارة التربية والتعليم في بني سويف، وتقدم ذخيرة ما درسته وتعلمته فى الموسيقى لطلابها.