جريدة الدستور : مفاجأة.. كوريا الشمالية تغدر بـ"ترامب" وتواصل أنشطتها النووية (طباعة)
مفاجأة.. كوريا الشمالية تغدر بـ"ترامب" وتواصل أنشطتها النووية
آخر تحديث: الأربعاء 27/06/2018 11:03 م محمد عمر
ترامب
ترامب
كشف خبراء أمريكيون عن أن كوريا الشمالية، مازالت مستمرة في أبحاثها النووية، وتوسع مجال مركز الأبحاث النووية، بما يؤكد أن الرئيس كيم جونج أون ليس مستعدًا للتخلي عن طموحاته النووية رغم لقائه بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والاتفاق بشأن البرنامج النووي لبيونج يانج، موضحين أن صور الأقمار الصناعية تظهر عملًا مستمرًا في مركز الأبحاث النووي الكوري الشمالي، حسبما نقلت قناة "NBC" الأمريكية.
وتظهر صور الأقمار الصناعية الجديدة التي نشرها موقع "38north"، وهو موقع متخصص بمتابعة كوريا الشمالية، أن التحسن في البنية التحتية في مركز يونجبيون للبحوث العلمية النووية في كوريا الشمالية مستمر بخطى سريعة، حسبما خلص إليه ثلاثة محللين يعملون بهذا الموقع، حذروا من أن العمل المستمر في منشأة يونجبيون، ومن المتوقع أن يمضي كادر كوريا النووي في العمل كالمعتاد حتى تصدر أوامر محددة من بيونج يانج.

ويرى خبراء آخرون، وفقًا للتقرير الأمريكي، أن العمل الجاري في موقع مفاعل نووي ينتج الوقود للأسلحة النووية، يبين أن كوريا الشمالية ليست لديها نية لنزع السلاح النووي، رغم تعهدات كيم للرئيس ترامب.

وقال جيفري لويس، مدير برنامج شرق آسيا لمنع الانتشار بمعهد ميدلبري للدراسات الدولية، في مونتيري: "تواصل كوريا الشمالية توسيع منشآتها لإنتاج أسلحة نووية وصواريخ باليستية، لم نتوصل لاتفاق حتى الآن مع كيم، فالكوريون الشماليون لم يعرضوا أبدًا التخلي عن أسلحتهم النووية".

وأضاف جيمس أكتون، المدير المشارك لبرنامج السياسة النووية في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي: "إذا كانوا جادين في نزع السلاح من جانب واحد، فإنهم بالطبع سيتوقفون عن العمل في يونجبيون، فهناك فجوة كبيرة بين ما يبدو أن إدارة ترامب تعتقد أن كوريا الشمالية ستنفذه، وما تنوي القيام به فعلًا، وهذا خطير للغاية، إدارة ترامب تكذب على نفسها وعلى الشعب الأمريكي".