جريدة الدستور : مالا تعرفه عن قصر "خديجة هانم" في حلوان (طباعة)
مالا تعرفه عن قصر "خديجة هانم" في حلوان
آخر تحديث: الأحد 27/05/2018 03:47 م سارة الأمين
قصر خديجة هانم
قصر "خديجة هانم"
تعاطي المخدرات، رمي القمامة، ذباب وإهمال، كان هذا أول ما يحضر في ذهب العابر عندما يرى قصر خديجة هانم الذي يقع في حلوان، ولكن ليس بعد الآن فقد وقعت وثيقة جاء فيها أن القصر سيسلم للمهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، بعد أن كان في حيازة مكتبة الإسكندرية، على أن يتم تطويره وترميه وتحويله لملتقى أديان، حسب معايير الدولة للمتاحف.

كان القصر ملكًا لأمينة هانم التي تزوجها الخديوِ توفيق، وكانت أمينة هانم هى إحدى قريبات الخديوِ وهى ابنة إبراهيم إلهامي باشا ابن عباس حلمي الأول بن أحمد طوسون باشا بن محمد علي باشا وذلك عام 1873، وكانت تُلقب بـ "أم المحسنين"، كونها تعطي للفقير والمحتاج.

ولدت الأميرة في 24 مايو 1858، وتوفيت في إسطنبول 1931، ودفنت بالعفيفي، وقد أنجبت للخديوِ توفيق كل من الخديوِ عباس حلمي الثاني، الأمير محمد على باشا توفيق، الأميرة نازلي هانم، الأميرة خديجة هانم، الأميرة نعمة الله.

ويبدو أن القصر حمل اسم خديجة نسبة إلى ابنه الأميرة أمينة هانم.

كان القصر مقرًا لمحافظة حلوان بعد فصلها عن القاهرة وبعد أن تم ضمها مجددًا لم يعاد استخدامه، وكان تكلفة بناءه حوالي 150 جنيهًا ذهبيًا في القرن التاسع عشر وتساوي الآن 780000 جنية، على أن تكون تكلفة ترميمة وإعادته لأصله ومنعه من السقوط 28 مليون جنيه.