جريدة الدستور : بالصور.. مصابو أتوبيس الإسكندرية يروون تفاصيل اللحظات الأخيرة للحادث (طباعة)
بالصور.. مصابو أتوبيس الإسكندرية يروون تفاصيل اللحظات الأخيرة للحادث
آخر تحديث: الأحد 25/02/2018 12:47 ص الإسكندرية - أحمد عاشور
أحد مصابي الحادث
أحد مصابي الحادث
وقع حادث انقلاب أتوبيس تابع لشركة خاصة «للبورسلين» على الطريق الدولى بالإسكندرية، ونتج عنه وفاة 8 وإصابة 22 آخرين.. «الدستور» تحدثت مع المصابين من داخل مستشفى رأس التين.

وقال أحمد خميس أحد مصابي الحادث، إنهم أثناء ذهابهم للعمل لبدأ الوردية المسائية، والتي تبدأ في الرابعة عصرًا، وأثناء سيرهم بالطريق الدولي تفاجأوا باصطدام سيارة من الخلف للأتوبيس الذي يستقلونه.

وأضاف «خميس»، أن الاصطدام أدى إلى اشتعال النيران في الأتوبيس، وهو الأمر الذي أدى إلى حدوث حالة من الذعر بين الركاب، وحاولوا الهرب من الأتوبيس، ومنهم من استطاع ومنهم من لم يستطع.

وإلى محمد سعيد الذى يبلغ من العمر 26 سنة، والذي يعمل بالشركة منذ ثلاث سنوات، والذى قال إنه كان جالسا بجوار السائق، وتمكن من الهرب أثناء اصطدام الأتوبيس، وبرأ «سعيد» سائق الأتوبيس من تلك الحادثة، وأرجع السبب إلى السيارة الأخرى التى كانت السبب فى الاصطدام بالأتوبيس.

وفى نفس السياق، أجمع مصابو حادث الأتوبيس أن الحادث وقع نتيجة اصطدام سيارة من خلف الأتوبيس، مما أدى إلى إفلات السائق بعجلة القيادة، وانقلاب الأتوبيس ثم اشتعاله، وقد قال أحد المصابين في مستشفى رأس التين عقب تلقيه العلاج، إن سائق الأتوبيس ليس لديه أي مسئولية، لأنه كان يسير بمعدل طبيعي، وأن ما حدث أن سيارة نصف نقل اصطدمت بالأتوبيس من الخلف مما أدى إلى انقلابه.

فيما يقول آخر، كان يجلس خلف السائق مباشرة إن سرعة السيارة نصف النقل هي التي تسببت في انقلاب الأتوبيس، وأحدثت اشتعال النيران فيه، وأنه على الفور قام بالخروج من الأتوبيس، لكن اشتعال الأتوبيس على الفور حال دون إنقاذ زملائه، وأن أخر ما رصده داخل الأتوبيس، قيام السائق بترديد جملة «لا إله إلا الله».

من جانبه قال الدكتور مجدي حجازي، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، إنه تم توزيع حالات المصابين في حادث انقلاب واحتراق أتوبيس ينقل عمالا تابعين لإحدى شركات السيراميك، وذلك بالقرب من منزل كوبري الألمان على الطريق الدولي غرب الإسكندرية، إلى المستشفيات التابعة للوزارة للتأكيد على الخدمة الطبية التي تقدمها المديرية بالمحافظة.

وأضاف «حجازي»، خلال تصريح صحفي له، أن الحادث أسفر عن إصابة 22 مصابا، حيث تم نقل 12 مصابا لمستشفى رأس التين العام، و3 مصابين لمستشفى القبارى العام، و٤ مصابين لمستشفى جمال عبدالناصر، وحالتان مصابتان بمستشفى أبو قير جميعها إصابات حروق.

كان اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، تلقى إخطارا من مدير إدارة الحماية المدنية باشتعال النيران فى أتوبيس بالطريق الدولى، ووجود وفيات ومصابين.

وانتقلت قوات الحماية المدنية وضباط الشرطة ونحو 10 سيارات إسعاف من محافظتى الإسكندرية والبحيرة إلى موقع الحادث.