جريدة الدستور : ‏"الجامعة الفرنسية" و"كنت البريطانية" ترعيان برنامجًا لـ"تراث مصر الحى" (طباعة)
‏"الجامعة الفرنسية" و"كنت البريطانية" ترعيان برنامجًا لـ"تراث مصر الحى"
آخر تحديث: الأربعاء 22/03/2017 04:26 م
الجامعة الفرنسية
الجامعة الفرنسية
تنظم الجامعة الفرنسية فى مصر بالتعاون مع جامعة كنت البريطانية، سلسلة ندوات عن التشكيل المصرى المعاصر والموسيقى الشعبية والتراث، مع معرض جماعى تشكيلى وأمسية غنائية يومى 24 و25 مارس الجارى.

وتخصص فعاليات الجمعة لـ"فنون التصوير المصرى المعاصرة والتراث"، ويحل ضيف شرف أنشطتها د.مصطفى الرزاز، وتشمل حلقة نقاش تبدأ الرابعة عصرًا فى متحف مختار، حول "علاقة الفن بالتراث والمجتمع"، يشارك فيها 15 تشكيليًا.

وفى مركز "مكان" بلاظوغلى، تقام ندوتان نقاشيتان تبدأ الأولى الحادية عشرة صباحًا، حول ارتباط الإبداع الموسيقى المصرى باالمجتمع، منطقة الجمالية مثالاً، يديرها د.محمد شبانة، رئيس قسم فنون الأداء الشعبى بالمعهد العالى للفنون الشعبية، ويتحدث فيها د.صلاح الراوى، رئيس قسم الأدب الشعبى بالمعهد، عن علاقة الأدب بالموسيقى والغناء فى التراث الشعبى، ود.أحمد المغربى، مؤسس "مكان"، ويتحدثون عن "تراث الموسيقى الحى.. مكان وزمان" وعن فريق "إكسفورد مقام" البريطانى، وتجربتهم لإحياء التراث الموسيقى العربى وألبوم "أسطوانات الشمع".


تقام الندوة الثانية عن "المتغيرات المجتمعية والتراث الموسيقى المصرى" بمشاركة د.محمد شبانة، ود.فكرى حسن، مدير البرنامج، ود.كارولين رونى، الأستاذ بجامعة كنت، ود.محمد عوض، أستاذ العود بمعهد الموسيقى العربية.

ومساء اليوم نفسه تقام أمسية فنية تحتضن نماذج من الفنون الموسيقية المصرية، وسيرة، وغناء شعبى، وغناء تقليدى، على فاصلين، الأول، به فقرة للمنشدين جودة هيكل ومحمد نشأت، وثانية من أغانى أم كلثوم للمطربة فاطمة الجنانينى، وثالثة غناء شعبى فى المناسبات والاحتفالات الاجتماعية، ورابعة لسيرة الشعبية على الربابة للفنان شاكر إسماعيل، وخامسة من موسيقى المقاهى.


ويصاحب ذلك تخت خماسى: "عود، كولة، ربابة، رق، طبلة، دُف"، والفاصل الثانى تقدمه الفرقة البريطانية "أكسفورد مقام"، التى تأسست عام 2009، وتخصصت فى الموسيقى الشرقية.