-
الجمعة 13 ديسمبر 2019 الموافق 16 ربيع الثاني 1441

يوسف إدوارد

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

ليالي التنوع في فيينا (1)

الأحد 08-12-2019 02:13 م

في محاولة واقعية تسعى لها مؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، في فيينا، إلى المساهمة في بناء مجتمعات قائمة على الإنصاف، والعدالة الاجتماعية، وتقديم رؤية حول ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

يجعل "بيت المؤمنين" عمار

الإثنين 11-11-2019 06:49 م

قررت دولة الإمارات تصميم "بيت العائلة الإبراهيمية" في العاصمة الإماراتية أبوظبي، على أن يضم كنيسة ومسجداً وكنيساً تحت سقف واحد، ليكون عنوانًا للتسامح الديني، بتصميم المهندس المعماري "سير ديفيد أجايي ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

"سوق" الحشمة

الإثنين 04-11-2019 04:55 م

يظهر من آنٍ لآخر بعض النخب في دوائر المجتمعات الهشة تتشدق بالفضيلة والأخلاق، وعلى الرغم من كونها غارقة في بحر النفاق، فإنها لا تتوقف مطلقًا عن رصد الرذائل الشنعاء التي تستتر وراء هذا النفاق المنتشر، ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

"بابا المصريين" وليس "بابا العرب"

الأحد 27-10-2019 07:52 م

من الصعب أن نعتبر أن الدراما التاريخية تقتصر على إعادة التأويل والتوثيق لوقائع تاريخية فقط، بل يمكن للمبدع أن يتناول جوانب أخرى لها، فمنها أعمال درامية تستدعي تاريخها لصياغة واقعها، ومنها ما يهرب من ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

توطين صناعة الحوار

الإثنين 21-10-2019 08:51 م

بعد عدة ساعات من نجاح فعاليات الحوار العربي الأوروبي السابع، لمنتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، وجدت أن هناك ضرورة ملحة لتأصيل قيمة الحوار المجتمعي مع الآخر من خلال ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

سانت كاترين وعرق الجبين

الأحد 13-10-2019 04:34 م

أتصور أن التنمية في منطقة سانت كاترين يجب أن تكون إحدى رسائل السلام الحقيقية من مصر إلى العالم أجمع، انطلاقا من الرغبة الموضوعية في مساهمتنا لنشر صورة مصر الصحيحة بالخارج؛ ولن يغير هذا شىء في حقيقة ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

الأيدي "الناقمة"

الأحد 06-10-2019 03:26 م

الشجاعة الوطنية تقتضي أن تتجه نخبة الناقمين على الدولة إلى مخاطبة النظام السياسي على نحوٍ واضح مباشر، وليس تسفيه الحوار السياسي وتسطيح دور الدولة التي هي دولة الجميع وفوق الجميع. وهنا تكمن أهمية ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

بين وعي مجتمع "هنا" ونعي مجتمع "جنة"

الأحد 29-09-2019 06:51 م

يعد الوعي الإجتماعي مقياس تطور المجتمعات، لأنه يُمكننا من إصدار أحكام على التصرفات والسلوكيات الفردية والجمعية، فيجعلنا نقبلها لإيجابيتها، أو نرفضها لسلبيتها، وهذه الأحكام نابعة من مدى شعور الفرد ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

ثورات سيئة النية

الثلاثاء 24-09-2019 03:28 م

من الطبيعي أن يكون لأي ثورة أعداء يحاولون عرقلتها، وإعطاء النموذج السلبي عنها، لكي يوحوا للعالم أنه لا جدوى مما حدث، وهذا أكيد، ولكن في المقابل هناك عديد من التحديات التي تواجه الدولة داخليًّا ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

انقلاب الفساد الناعم

الأربعاء 18-09-2019 02:58 م

يعلم الجميع أن واجب الرئيس حماية المجتمع المصري من ترويج الشائعات وأي محاولات لهدم الدولة، ولا أحد من الجماعة الوطنية في مصر ينكر وطنية الرئيس وإخلاصه في العمل، والجميع يؤمن بأن الجيش والشرطة مؤسسات ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

حروب "الدين" الرابع

الأحد 15-09-2019 02:34 م

لا شك في أن كل حوار ذا طبيعة دينية يتسم بحساسية شديدة، وأصبح واضح جدا في المنطقة العربية أن الحذر قد ساد بين جميع أصحاب المعتقدات الدينية وغيرهم ولفترات طويلة من الزمن، ولا تزال تؤثر في السلوك العام ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

التنوع المجتمعى فى مواجهة خطاب الكراهية

الخميس 05-09-2019 03:15 م

أتصور أن الحق في المشاركة في الخطاب العام ليس مطلقًا، وإذا تجاوز المتحدث حدود واضحة بين الدعوة القوية من وجهة نظره والتحريض على النشاط الإجرامي من وجهة نظر الآخر، يمكن هنا للقانون أن يعاقبه بشكل واضح ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

وهم حيادية النخبة بين "رمضان" و"لوبيز"

الأحد 01-09-2019 05:40 م

بعد ظهور كلٍّ من النجم محمد رمضان والنجمة جينيفر لوبيز بالظروف المتشابهة نفسها من ناحية الشكل والمضمون ومظاهر الإبهار والإبداع، من خلال حفلاتهما الغنائية الاستعراضية التي حققت أعلى إيرادات يمكن أن ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

حق "الردع" مكفول

الأحد 25-08-2019 08:20 م

خلال الأسبوع الماضي فقط تدخلت وسائل التواصل الاجتماعي في عدة قضايا شغلت الرأي العام، وساهمت في ردع المعتدي والوقوف بجانب المُستضعَف، من قضية المطعم السوري بالإسكندرية إلى قضية صاحب كاديلاك الساحل، و ...

يوسف إدوارد
يوسف إدوارد

"تجنيد" الخطاب الدينى

السبت 17-08-2019 07:18 م

من الضروري أن نؤمن جميعا، أن من أهداف الخطاب الدينى، صناعة الحضارة الإنسانية وبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة، من خلال تنمية منظومة القيم الأخلاقية و الروحية السامية، لأن كلمة الله لها دور القوة. ...