رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

"البرلمان" يتجمل للقاء "السيسي"

جريدة الدستور

في ظل استعداداته لاستقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي، بدأ مجلس النواب في تجميل أروقته مجددا وتجديد الدهانات الخارجية للأرصفة، وتنظيف الحدائق الصغيرة المحيطة به.
ومن المتوقع أن يزور "السيسي" المجلس بجلسة منتظرة لإلقاء خطابه الأسبوع المقبل، بحسب مصادر للدستور.
في السياق، تستكمل الحكومة لقاءاتها مع النواب، والتي بدأت منتصف الأسبوع الماضي، ويعقد غد الخميس رئيس الحكومة شريف إسماعيل، اجتماعا مع عدد من النواب بالبرلمان، من محافظتي الفيوم وبني سويف، لاستطلاع آرائهم بشأن أداء الحكومة والتعرف على أبرز مشكلات المحافظات، تمهيدا لدمجها ضمن برنامج الحكومة المزمع تقديمه للبرلمان لشهر الجاري.
وأكد البرلماني عماد حمودة ، النائب عن محافظة الفيوم ، للدستور أن لقاء رئيس الوزراء يعكس "بوادر طيبة" من الحكومة، التي تستشعر أن عليها لمواجهة الأزمات الحالية أن تستعين في المقام الأول بالنواب ووجهات نظرهم وماليهم من رؤى لمشكلات يعيشونها بين أبناء دوائرهم بشكل يومي، مستبعدا أن تكون تلك اللقاءات لاسترضاء النواب أو جس نبضهم قبل عرض الحكومة لبرنامجها تحت القبة .
وأوضح أن اللقاء لم يكون له أجندة محددة سلفا، وإنما سيكون تبادل للآراء ووجهات النظر، مؤكدا أن تبادل الآراء ووجهات النظر سيصب حتما في صالح المواطن، وأن قضايا ملحة ستكون علي رأس تلك النقاشات وتحديدا الخاصة بالبنية التحتية والموارد المهملة والطاقات المعطلة بشريا ولوجيستيا .
النائب عن محافظة بني سويف هشام مجدي، أكد أن اللقاء يحافظ على مبدأ "الفصل بين السلطات"، لأن الأمر قائم في مصر علي "التكامل والتعاون بين السلطات" بشكل مرن وأن كل من الطرفين يعرف حدود مهامه جيدا وتجمعنا في النهاية أرضية مشتركة متمثلة في "مصلحة الوطن".

وفي السياق، أجلت لجنة تعديل اللائحة التوقيع عليها والذي كان من المقرر له أمس، إلا أنه تم تأجيلها لما بعد الجلسة العامة المزمع عقدها يوم السبت المقبل، حسبما قال يوسف القعيد للدستور.

من جانبه، طالب النائب محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية مجلس النواب بدعوة وزير الداخلية لتوضيح دور أجهزة الأمن في كشف حادثة مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجينى والإجراءات التي تم اتخاذها لكشف حقيقة الحادث ولتوفير الحماية اللازمة للعاملين الأجانب في السفارات.

أوضح السادات أن معظم الدول الأوروبية وأمريكا تناولت هذه الحادثة في صدر صفحاتها بما يستوجب علينا أن نطمئن الجميع في الداخل والخارج وأيضا كي يطمئن المصريين للاحتياطات التي تتخذ حفاظا على سمعة مصر وعدم التشكيك في استقرارها أو في أجهزتها الأمنية.

ومن ناحية أخرى بدأت اليوم، هيئة مكتب مجلس النواب (الرئيس والوكيلين) اجتماعها لبحث طلب الاستقالة المقدم من النائب سري صيام الذي لم يحضر الاجتماع حتى الآن.
وقال سليمان وهدان وكيل المجلس - في تصريحات للمحررين البرلمانيين قبيل الاجتماع - إن حضور صيام الاجتماع ليس إلزاميا طبقا للائحة، مؤكدا أنه بشكل شخصي يرفض استقالة صيام ويطالبه بالعدول عنها.
وينص الدستور على أن مجلس النواب يقبل استقالة أعضائه ويجب أن تقدم الاستقالة مكتوبة، ويشترط لقبولها آلا يكون المجلس قد بدأ في اتخاذ إجراءات إسقاط العضوية ضد العضو، فيما تنص اللائحة الداخلية للمجلس على أن الاستقالة من عضوية المجلس تقدم لرئيس المجلس مكتوبة وخالية من أي قيد أو شرط، ويجوز إحالة الاستقالة وما يبديه العضو من أسباب إلى مكتب المجلس لنظرها بحضور العضو ما لم يمتنع عن الحضور رغم إخطاره كتابيا بذلك دون عذر مقبول، وعرض الاستقالة مع تقرير مكتب المجلس في أول جلسة تالية لتقديمها.