رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

6 نصائح تهمك للحماية من "الفشل الكلوي"

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

تُعد الكلى المسؤول الرئيسي عن تنقية الدم، وتخليصه من السموم، إضافة لإخراج الماء الزائد، الأمر الذي يعمل على حفظ المعدل الطبيعي لضغط الدم في الجسم.

وتكمن مشكلة الكلى في تأثرها الشديد بأسلوب الحياة الخاطئ، والعادات الغذائية المدمرة، والتي تشكل خطرًا بالغ وراء انهيار الكلى أو توقفها عن العمل، وإليكم تلك النصائح للحفاظ على صحة ذلك العضو الحيوي داخل الجسم.

شرب المياه: فتعرض الجسم لساعات طويلة من الجفاف يؤدي لضعف كفاءة الكليتين، ويُنصح بشرب ما لا يقل عن ثلاثة لترات من المياه يوميًا، خاصة مع هذا الطقس الحار وزيادة معدل العرق.

تناول العقاقير الطبية: الإسراف في تناول الأدوية دون الحاجة الفعلية لها، ودون استشارة الطبيب تسبب انهيارا تدريجيا في وظائف الكلى، ولعل أكثرها تأثيرا على الكلى هي أدوية البرد والسعال وبعض المضادات الحيوية، والتي يتناولها المرضى بصورة متكررة، دون الالتزام بجرعة أو فترة علاجية محددة.

المشروبات الغازية: فشرب عبوتين من المشروبات الغازية يوميًا يؤدي لزيادة مستوى البروتينات في الدم؛ الأمر الذي يمثل خطر بالغ في تدهور حالة الكلى.

البروتين: حيث تعمل كميات البروتين الكبيرة على زيادة العبء على الكليتين لتنقية الدم من اليوريا.

الملح: تتأثر وظائف الكلى بتناول الملح بكثرة، ويعتبر الملح مساهمًا رئيسيًا في مشكلة الفشل الكلوي.

التدخين وشرب الكحوليات: يفاقم التدخين المشكلات الصحية المجودة مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، ويزيد ذلك من مخاطر الإصابة بمشاكل الكلى.
كذلك يؤدي تناول الكحول بكميات كبيرة إلى ترسب حمض اليوريك في أنابيب الكلى؛ مما يسبب انسدادها، وزيادة مخاطر الإصابة بالفشل الكلوي.