الجمعة 03 أبريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441

خلال اجتماع المجلس الاقليمي للسكان بالمنيا

وزيرة السكان: ارتفاع نسب وفيات الأطفال وتمكين المرأة والتعليم أبرز مشكلات قرى "المنيا"

الإثنين 31/أغسطس/2015 - 03:30 م
الدكتورة هالة يوسف
الدكتورة هالة يوسف
فاتن خديوى
طباعة
أكدت الدكتورة هالة يوسف، وزير الدولة للسكان، اهتمام الدولة بالقضايا السكانية، ومدى الاهتمام الذي يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية؛ من أجل الارتقاء بالخصائص السكانية، وتحسين قدرات المواطن المصري والخدمة المقدمة له في كل المجالات.

وأكدت الوزيرة أن المهندس ابراهيم محلب، رئيس الوزراء، يعمل جاهدًا لتقديم الدعم لوزارة الدولة للسكان، وهو ما يعبر عن إيمانه واهتمامه بالمشكلة السكانية.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس الإقليمي للسكان الذي عقد، منذ قليل، بمحافظة المنيا، برئاسة الدكتورة هالة يوسف، وزير الدولة للسكان، واللواء صلاح زيادة، محافظ المنيا، بحضور وكلاء الوزارات المعنية، ورؤساء المدن والأحياء وممثلين عن المجتمع المدني والجمعيات الأهلية.

وأكدت أنه بالنظر إلى تزايد أعداد المواليد، نجد أن هذه الزيادة غير المحسوبة تؤثر على جودة المخرج التعليمي، وتشكل في حد ذاتها حلقة مفرغة من التحديات؛ لأنها تدفع ذلك سوق العمل بأعداد متزايدة من الشباب لم يتح لهم مستوى التعليم المطلوب لسوق العمل، وبالتالي يضافون لقوائم البطالة ليشكلوا عبئًا اقتصاديًا إضافيًا على أسرهم، وأيضا تهديد للسلام الاجتماعي وإبراز قيم غير مواتية لإحداث تنمية حقيقية. كما أنها ستشكل تحديًا أمام إتاحة الخدمات الأساسية بالجودة التي يتطلع إليها المواطن، وتؤثر أيضًا على صحة الأطفال مستقبل مصر.

وأكدت أن وزارة الدولة للسكان، تقوم بتنفيذ برنامج لتحسين الخصائص السكانية والارتقاء بالوعي المجتمعي، ومحافظة المنيا من المحافظات المستهدف العمل فيها في السنة الأولى من الخطة التنفيذية الخمسية، 2015 - 2020، وسيبدأ عمل بتحديد احتياجات المجتمع المستهدف بالمحافظة طبقا لمؤشرات التنمية البشرية.

وأكدت أن محافظة المنيا تعاني من الزيادة السكانية وزيادة معدل المواليد، كما أن هناك ارتفاعًا في نسب وفيات الأطفال الرضع، ووفيات الأطفال دون سن الخامسة، كما توجد مشاكل في تمكين المرأة والتعليم.
وأشارت إلى أن محافظة المنيا بها ٤ مراكز تحتاج لتدخلات؛ نظرًا لتدني نسب المؤشرات السكانية بها، وهي: مراكز ملوي، بني مزار، مغاغة، العدوة.

واقترحت الوزيرة تشكيل لجنة تضم رؤساء أحياء ومدن هذه المراكز، إضافة إلى رؤساء القطاعات التي توجد بها مشكلات وذلك لتعديل الخطة التنفيذية، ووضع خطة تتماشى مع أوضاع هذه المراكز.

وطالبت مسؤولي وزارة الأوقاف بالمحافظة بنشر الوعي بين المواطنين، مؤكدة أن وزير الأوقاف وعدها بتقديم خطبة موحدة عن الصحة الإيجابية والمباعدة بين الولادات، مؤكدة ذهن دور التوعية مهم، ولابد أن يكون للكنيسة أيضًا دور في التوعية، أيضًا هناك دور لوزارة الزراعة في تنظيم ندوات للمرشدين الزراعيين.