الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

واشنطن بوست: أزمة اللاجئين السوريين أشد وطأة من مثيلتها فى أوروبا

اللاجئين السوريين
اللاجئين السوريين

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أنه في الوقت الذي ينصب فيه انتباه العالم على توافد عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى أوروبا، تتكشف أزمة أكثر عمقا في دول الشرق الأوسط التي تحملت العبء الأكبر لفشل العالم في إنهاء الحرب السورية...حيث يصل عدد اللاجئين السوريين إلى 4 ملايين - حسب الصحيفة -.
وقالت الصحيفة - في سياق تقرير أوردته على موقعها الالكتروني اليوم الأحد - إن عدد اللاجئين السوريين الذين وصلوا إلى أوروبا لا يمثلون سوى نسبة ضئيلة مقارنة بالذين فروا إلى لبنان والأردن وتركيا والعراق، وهو الأمر الذى يجعل سوريا أكبر مصدر للاجئين في العالم وأسوأ حالة طوارئ إنسانية طيلة أكثر من أربعة عقود.
ولفتت إلى أنه بينما تدخل الحرب السورية عامها الخامس، أدركت وكالات المعونة والدول المضيفة للاجئين والسوريين أنفسهم أن أغلب اللاجئين لن يتمكنوا من العودة إلى موطنهم في أي وقت قريب ، فضلا عن أن المجتمع الدولي غير مهيأ للتعامل مع الأزمة على المدى الطويل والتي من الممكن أن تؤدي إلى زعزعة الاستقرار بشكل كبير في المنطقة والعالم بأسره.
ونقلت الصحيفة عن المفوض السامي لشئون اللاجئين التابع للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس ، قوله "إن الفشل يقع أولا وقبل كل شيء على الدبلوماسية"، موضحا أن هذا الصراع أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 250 ألف شخص في قلب منطقة الشرق الأوسط وتشريد أكثر من 11 مليون ومع ذلك لا توجد عملية سلام أو حل واضح أو نهاية تلوح في الأفق.
ونوهت "واشنطن بوست" إلى فشل الجهود الإنسانية أيضا بسبب تضاؤل الاهتمام وانخفاض التبرعات وتزايد احتياجات اللاجئين، لافتة إلى أن الأمم المتحدة تلقت أقل من نصف المبلغ الذي تحتاجه لرعاية اللاجئين على مدى السنوات الأربع الماضية فضلا عن قطع وتعليق برامج المساعدات في الوقت الذي نفدت فيه مدخرات اللاجئين الذين غادروا سوريا على عجل، أملا في العودة سريعا لبلادهم.