رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس يصل سنغافورة فجر الأحد في مستهل جولة آسيوية

السيسي - أرشيفية
السيسي - أرشيفية

يصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، فجر غدٍ، الأحد، إلى سنغافورة، في بداية جولة آسيوية، تشمل سنغافورة والصين وإندونيسيا.

وتجرى مراسم الاستقبال الرسمية للرئيس، فى قصر الرئاسة بسنغافورة، صباح بعد غدٍ الإثنين، بعدها يعقد الرئيس جلسة مباحثات ثنائية مع الرئيس السنغافورى توني تان، تعقبها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدى البلدين؛ لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية والاستفادة من التجربة الاقتصادية فى سنغافورة وجذب استثمارات جديدة لمحور تنمية قناة السويس.

وتشمل المباحثات، التعاون في عدد من المجالات، بينها إدارة الموانئ وتحلية المياه وبناء القدرات وتدريب الكوادر والبرامج الخاصة بالصناعات الصغيرة والمتوسطة والتدريب المهني والتعليم، بالإضافة إلى قضايا مكافحة الإرهاب والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ويلتقى السيسي -خلال زيارته- بقصر الرئاسة السنغافوري أيضا، مع "لي هسيين لونج" رئيس وزراء سنغافورة؛ حيث يقع مقر الحكومة أيضا، ويقيم الرئيس السنغافورى مأدبة عشاء تكريما للرئيس.

وقالت السفيرة فاطمة جلال سفيرة مصر فى سنغافورة، إن زيارة السيسى إلى سنغافورة هى زيارة تاريخية،كونها تعد أول زيارة لرئيس مصرى على الإطلاق فى تاريخ البلدين، وتتزامن مع الذكرى الخمسين لاستقلال سنغافورة واحتفال البلدين بالعلاقات الدبلوماسية بينهما التى بدأت منذ 50 عاما.

وأوضحت أن مصر كانت أول دولة عربية تعترف بسنغافورة في أغسطس عام 1965، وأنها جاءت بدعوة من الرئيس السنغافورى؛ تقديرا لدور مصر على المستويين الدولى والإقليمي فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأكدت السفيرة أن زيارة الرئيس هامة للغاية حيث تعد سنغافورة من أكبر الدول ذات المركز المالى المتقدم فى العالم، وتملك خبرات كبيرة فى عدد من المجالات مثل معالجة وتحلية المياه، والشحن والتفريغ، ويمكن لمصر الاستفادة منها.

وقالت إن زيارة الرئيس إلى سنغافورة تركز بشكل أساسى على ثلاثة مجالات للتعاون بين البلدين هى التعليم الفنى وإدارة الموانئ، بالإضافة إلى تحسين إدارة المياه وتحلية مياه البحر لأغراض الزراعة، وأضافت أن هذه المجالات لها أهمية كبيرة للتنمية فى مصر خاصة مع إعلان الرئيس عن استصلاح أكثر من 4 ملايين فدان خلال السنوات الثلاث القادمة.

وأشارت أن الرئيس سيبحث العمل على زيادة حجم التبادل التجارى الذى وصل إلى 671 مليون دولار فى 2014 وتشجيع الشركات فى سنغافورة على الاستثمار فى مصر فى مجالات الزراعة والشحن البحرى والتجارة، كما تعد الزيارة فرصة مهمة لرجال الأعمال والمستثمرين فى سنغافورة للتعرف على الفرص المتاحة للاستثمار فى مصر، خاصة أن رؤوس الأموال السنغافورية تتنوع وتنتشر فى الكثير من دول العالم.

وأوضحت أن العلاقات بين البلدين عميقة وممتدة؛ حيث قام رئيس سنغافورة بزيارة مصر فى 2006، وتعمل الدولتان معا على المستوى الدولى، مشيرة إلى أنه عندما تقدمت مصر بترشيحها لمقعد فى الأمم المتحدة كانت سنغافورة من أول الدول التى دعمتها وكان لها دورا داعما لثورة الشعب المصرى فى 30 يونيو.

وأضافت، أن الرئيس سيلتقى فى مقر إقامته فى سنغافورة بعدد من رؤوساء الشركات والمستثمرين السنغافوريين لطرح فرص الاستثمار الواعدة فى مصر فى شرق التفريعة ومحور قناة السويس وعدد من المناطق الاقتصادية الأخرى فى مصر، وعرض التيسيرات التى تمنحها مصر لرؤوس الأموال الأجنبية وتعديلات قانون الاستثمار، وبعدها يدلى الرئيس بحدث تليفزيونى لقناة سانل نيوز وهى أكبر قناة فى منطقة جنوب شرق آسيا وأكثرها انتشارا.