رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فرنسا تبت في مصير منفذ هجوم قطار "باريس- أمستردام"

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

يتجه القضاء الفرنسي اليوم، للبت في مصير المغربي ايوب الخزاني المتهم بتنفيذ هجوم قطار باريس- أمستردام، وذلك بعد توجيه التهم رسميا إليه في الوقت ذاته، الذي يعمل به المحققون على توضيح بعض جوانب شخصيته ومساره.

وقالت الإذاعة الألمانية "دويتشه فيله" إن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أعلن اليوم أمام السفراء الفرنسيين خلال اجتماعهم في باريس، أن هذا الهجوم يؤكد بضرورة الاستعداد لهجمات أخرى وبالتالي على الفرنسيين أن يقوا أنفسهم.

وأضافت الإذاعة أنه بعد وضع المشتبه به قيد التوقيف الاحتياطي أربعة أيام، تفتح نيابة باريس اليوم تحقيقا قضائيا قبل توجيه الاتهام رسميا إلى هذا المغربي البالغ من العمر 25 عاما، والذي سيطر عليه ركاب القطار عند خروجه من المرحاض مزودا برشاش.

وفي أعقاب مثوله أمام قضاة مكافحة الإرهاب، سيبت قاض متخصص في مسألة توقيفه حيث تم وصف الرجل بأنه مشرد ومصاب بالنحول من قبل محاميته التي ساعدته في الساعات الأولى لتوقيفه والتي نفت أي نية للقيام بعمل إرهابي في جلسات الاستماع الأولى.

وبررت المحامية وجود الرشاش معه بأنه عثر عليه صدفة في حديقة بالقرب من محطة القطارات في بروكسل، مشيرة إلى أنه كان يريد تهديد الركاب للاستيلاء على أموال ، لكن أقواله لم تقنع المحققين، الذين سيحاولون التدقيق في محتوى هاتفين نقالين عثر عليهما معه، ولا الركاب الذين منعوا تحركه.