رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 07 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

صحف الكويت عن زيارة السيسي: "حللت أهلًا.. ووطئت سهلًا"

الإثنين 05/يناير/2015 - 12:54 م
جريدة الدستور
كتب ـ أحمد غنام:
طباعة
اهتمت الصحف الكويتية الصادرة اليوم، بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى الكويت الإثنين وتستغرق يومين، حيث احتل خبر الزيارة مانشيتات الصحف، كما تناول كتاب الرأي الزيارة بالتحليل، وجاءت في معظمها معبرة عن ترحيب عميق من شعب الكويت الشقيق لتلك الزيارة.
ففي صحيفة "السياسة" الكويتية، كتب رئيس تحرير الجريدة، أحمد الجار اهلر، تحت عنوان "سيادة الرئيس شكرًا لقراءتك هذه السطور"، يقول: إن "الأمم ينهض بها رجل واحد.. حقيقة ملموسة نعايشها معك؟".
وجاء مانشيت "الوطن": "زيارة السيسي لها مكانة خاصة في قلوب الكويتيين"، ونقلت الصحيفة عن نائب رئيس مجلس الأمة ورئيس لجنة الأخوة البرلمانية الكويتية ـــ المصرية مبارك الخرينج، قوله: إن "زيارة السيسي ومقابلته سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لها مكانة خاصة في قلوب الكويتيين وأنها محل تقدير واحترام".
وأضاف "الخرينج"، بحسب الصحيفة، إن "المسيرة الطويلة للعلاقات المتميزة بين الكويت ومصر على المستويين الرسمي والشعبي تجعل هذه العلاقات ذات خصوصية متفردة في العالم العربي تقوم على ثبات المواقف ووضوح الرؤى".
وحملت افتتاحية "الأنباء" عنوان: "حللت أهلًا.. ووطئت سهلًا"، واسترسلت الافتتاحية في وصف الدور الكبير الذي قامت به مصر في تاريخ الكويت، حيث قالت: "لا ننسى دور مصر الكبير في تاريخ الكويت، حين كانت ترسل قبل أن ينعم الله علينا بنعمة النفط بالبعثات التعليمية والطبية، فكان لها الدور الأكبر في تعليم أجيال من الشعب الكويتي، كما لا ننسى دور مصر الكبير في الإصرار على عودة الحق إلى أهله، فمازالت مواقفها في اجتماع القمة العربية الشهير ماثلة في أذهاننا حين قادت الدول العربية للتصويت برفض الاحتلال العراقي الغاشم، وإعطاء الشرعية لقدوم قوات التحالف لتحرير الكويت، وهكذا هي مصر العروبة".
واختتمت الافتتاحية بالتأكيد على أن "الحل دائمًا يبدأ من مصر".
وعبر عماد بوخمسين في "النهار" عن ترحيبه بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للكويت، واصفًا إياه بالقائد العربي المخلص، مؤكدًا على دوره في إنقاذ مصر من مصير مجهول كان ينتظرها، وأكد امتنان الشعب الكويتي لمواقف مصر ودور أبنائها في تطوير الكويت تعليميًا وصحيًا وهندسيًا وعمرانيًا.
واختتم مقاله قائلًا: "لاشك أن هذه الزيارة ستفتح أبوابًا جديدة من التعاون بين الكويت ومصر على جميع الأصعدة، خاصة الاقتصادية والتجارية منها، وهي تأتي في إطار مساعي الرئيس السيسي إلى تشجيع المستثمرين العرب بشكل عام والكويتيين بشكل خاص على تعزيز نشاطهم واستثماراتهم في مصر التي تعد سوقًا كبيرة ومركزًا استثماريًا متميزًا لما تتمتع به من موقع جغرافي وتاريخ وحضارة ولما توفره الحكومة المصرية من تسهيلات للمستثمرين".

الكلمات المفتاحية