رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محامى "رشاد البيومي" بـ"الإرشاد".. عدم ورود اسم المتهم بتحريات المباحث

رشاد بيومي
رشاد بيومي

طالب محامى الدفاع عن رشاد بيومي، المتهم مع محمد بديع، المرشد العام لجماعة الاخوان الإرهابية ، ونائبة خيرت الشاطر، 15 قياديًا أخرين فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ" أحداث مكتب الارشاد " ببطلان المحاكمة لعدم علانيتها ، بطلان أمر الاحالة التكميلي، الاقوال المنسوبة للمتهم لصدورهاوهو محبوس على ذمة قضية أخري.
ودفع المحامى باستحالة حصول وقائع الاعتداء على المجنى عليهم من ناحية مكتب الارشاد إستنادًا على الأدلة الفنية المرفقة بالاوراق والتصوير الصحيح للوقائع، لوجود تجاوز المسافة الفاصلة بين مكان تواجد المجني عليهم عند إصابتهم، بين "مكتب الإرشاد" عن المدى المؤثر للاسلحة الخرطوش، وبعد الإصابات الواردة بتقارير المجني عليهما الطبية، إنعدام السيطرة المادية والفعلية على مكان ضبط فوارغ الطلقات .
أضاف المحامي بطلان الأحراز لان ما تم ضبطه وتحريزه يختلف عن ماورد من الفحص ونتيجته، وعدم مشروعية الدليل المستمد من دخول بعض الاهالى لداخل مقر الإرشاد ،بزعم عثورهم على فوارغ طلقات ،بطلان التحريات لمخالفتها للواقع ،خلو محاضر التحريات من أسم المتهم رشاد بيومي.
أو إسناد تهمه له ، وانتفي صلة المتهمين جميعًا بالقنبلة المزعوم العثور عليها بالحديقة لإنعدام السيطرة المادية على مكان القبض ،عدم وجود شاهد رؤية لحالات الوفاة فجميعها أقوال سمعية متناقضة ، خلو الأوراق من دليل مشروعية الاتصالات التى جرت بين القيادات الاخونية.
دفع أيضا بإنعدام أى دليل على إسناد المضبوطات بانها كنانت داخل مقر "الإرشاد" حيث ان معاينة النيابة لم تعثر على أى ممنوعات.
كانت النيابة العامة نسبت للمتهمين في القضية تهم القتل، التحريض عليه، ،حيازة أسلحة نارية وذخيرة حية،الانضمام لعصابة مسلحة تهدف لترويع الآمنين، التحريض على البلطجة والعنف أمام مقر مكتب إرشاد جماعة الإخوان بالمقطم، ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة 91 آخرين.