الخميس 23 يناير 2020 الموافق 28 جمادى الأولى 1441

السادات: الفلاحون أكثر الفئات تحملًا ولابد من سياسات حقيقية لإنصافهم

الأربعاء 22/أكتوبر/2014 - 05:03 م
محمد أنور عصمت السادات
محمد أنور عصمت السادات
أ ش أ
طباعة
التقى محمد أنور عصمت السادات "رئيس حزب الإصلاح والتنمية"، اليوم، بمقر الحزب، بعض القيادات من الفلاحين والعمال، وكان على رأسهم حسين عبد الرحمن "أمين عام النقابة العامة للفلاحين"، والمهندس مدحت الجنايني "رئيس اتحاد المهن والحرفيين والعاملين بالتشييد والبناء"، للتشاور حول ما يواجهه العمال والفلاحين من مشكلات.
وبحسب بيان لحزب الإصلاح والتنمية تم خلال اللقاء مناقشة قيام وزارة الزراعة والاستثمار باتخاذ قرار غير صائب برفع سعر الأسمدة .. مطالبين رئيس الوزراء بتخفيف الأعباء عن الفلاح وتحمل فارق السعر.
على صعيد آخر طالب السادات وزير المالية بإعادة النظر فيما يتعلق بحساب الضريبة سواء على الأطيان الزراعية أو المباني في القرى، مشيرًا إلى أن هذه القرارات من شأنها تدمير الفلاح والزراعة المصرية، وتزيد من التعديات على الأراضي الزراعية لعدم مقدرة الفلاح على شراء مستلزماته للزراعة.
وأكد السادات أن الفلاح عانى كثيرًا على مدار الأعوام الماضية، ولابد من سياسات حقيقية لإنصافه.. وقال "لم يطالب الدولة بمطالب كغيره من الفئات الاجتماعية، ولم يقف وقفة احتجاجية واحدة منذ قيام ثورة يناير حتى الآن".

الكلمات المفتاحية