رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 03 ديسمبر 2020 الموافق 18 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

السادات: الشخصنة والفردية والتمويل أسباب فشل التحالفات الانتخابية

الإثنين 07/يوليه/2014 - 11:52 ص
محمد أنور السادات
محمد أنور السادات
سماح عاشور
طباعة
قال محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إن فشل الأحزاب المدنية في الخروج بتحالف انتخابي قوي لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، يرجع إلى رغبة الجميع في الحصول على مكاسب سياسية لنفسه ولحزبه دون مراعاة المصلحة الوطنية، وغياب أبسط مقومات نجاح التحالفات السياسية والانتخابية، وهو المشاركة والاتفاق في الرؤى والأفكار.
وأكد السادات، أن المشاورات بين الأحزاب لم تنته بعد، لكنها حتى الآن لم تصل إلى اتفاق نهائي، وأن هناك أزمات كبيرة تواجه التحالفات الانتخابية أدت إلى تعثرها وعدم تدشينها رسميا حتى الآن، يأتي في مقدمتها الشخصنة وافتقاد القدرة على العمل الجماعي والتمويل، ورغبة كل شخص في تكوين تحالف باسمه لأنه يرى نفسه نجما له شعبية، وأيضا اختلاف الرؤى الناتج عن التشتت وعدم تناسق الأفكار، وكذلك نشوب الخلافات حول نسب وتوزيع المقاعد طبقا للإمكانات المالية، كما أن البعض ينظر إلى توجه الرئيس ويضعه نصب عينيه ويمضي في اتجاهه للوصول إليه.
وأوضح أن تجربته الحالية في بناء التحالفات تجربة صادمة لوجود بعض الشخصيات الانتهازية التي لا تمتلك رؤية وتنظر لمصالحها فقط، مشيرا إلى أن استمرار الموقف بهذا الشكل يفقد الجميع الثقة المتبقية في كافة القوى والأحزاب السياسية.
وأكد أن هذه الأحزاب تحتاج إلى مراجعة لأنفسهم إذا فشلوا في تكوين تحالف انتخابي يجمعهم لخوض الانتخابات البرلمانية، موضحا أن هناك العديد من الشخصيات الوطنية القادرة على إدارة المجلس التشريعي والنيابي القادم بحياد، لما لهم من خبرة قانونية ودستورية وسياسية كالمستشار عدلي منصور، والمستشارة تهاني الجبالي، والدكتور فتحي فكري، والدكتور مفيد شهاب، وسامح عاشور.