رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
محمد الباز
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
محمد الباز

عاجل.. اتصالات لحل أزمة انضمام لاعبى الأهلي إلى معسكر المنتخب

حسام حسن ولاعبو المنتخب
حسام حسن ولاعبو المنتخب

لجأ حسام حسن، المدير الفنى للمنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، إلى وزير الشباب والرياضة، الدكتور أشرف صبحى، من أجل حسم أزمة انضمام لاعبى الأهلى إلى معسكر «الفراعنة» فى بدايته، دون أى تأخير.

وشهدت الساعات الماضية اتصالات مكثفة من جانب مدرب «الفراعنة» مع وزير الشباب والرياضة، الذى تدخل بدوره لدى إدارة الأهلى، وأقنعها بضرورة انتظام لاعبى الأهلى بمعسكر المنتخب، فى يومه الأول على أن يخوضوا مرانهم الأول مع زملائهم، اليوم، استعدادًا لخوض مباراتى بوركينا فاسو وغينيا بيساو.

ويستعد منتخب مصر لخوض مباراتين فى غاية الأهمية، أمام بوركينا فاسو يوم ٦ يونيو المقبل، على ملعب استاد القاهرة، ثم غينيا بيساو على أرضها، فى ١٠ من نفس الشهر، فى إطار الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم ٢٠٢٦.

وأرجع وزير الشباب والرياضة، خلال اتصالاته مع مسئولى الأهلى، ضرورة انضمام لاعبى «المارد الأحمر» إلى معسكر «الفراعنة» منذ بدايته، إلى كون القوة الضاربة فى قائمة المنتخب من لاعبى بطل إفريقيا، بعد أن اختار حسام حسن ١٠ لاعبين من الأهلى، ما يصعب على الجهاز الفنى إقامة أى تدريبات من دون هذا العدد الكبير من اللاعبين.

ويرغب مارسيل كولر، المدير الفنى للأهلى، فى عدم انضمام لاعبيه إلى معسكر المنتخب الوطنى، مساء اليوم، وخوض أول مران لهم، غدًا، حتى يحصلوا على راحة سلبية كافية، بعد الانتهاء من بطولة دورى أبطال إفريقيا.

لكن إصرار حسام حسن على انضمام اللاعبين من بداية المعسكر، وتدخلات الوزير، حسمت الأمر، من خلال تقديم الموعد ٢٤ ساعة فقط، بحيث ينضم اللاعبون فى اليوم الأول للمعسكر، دون خوض تدريبات إلا فى اليوم الثانى.

ويشهد اليوم الثانى لمعسكر المنتخب انضمام اللاعبين المحترفين، وفقًا للاتصالات التى جرت بين الجهاز الفنى والرباعى: محمود حسن «تريزيجيه» ومحمد شريف ومصطفى محمد وحمدى فتحى.

وينضم محمد صلاح، قائد «الفراعنة» نجم ليفربول الإنجليزى، إلى معسكر منتخب مصر، يوم ٣ يونيو المقبل، موعد بدء الأجندة الدولية، وفقًا للاتفاق الذى تم بين اللاعب ووزير الشباب والرياضة، وكذلك الخطاب الرسمى الذى تلقاه اتحاد الكرة من قبل إدارة فريق ليفربول.

ويسعى حسام حسن لتدارك كل هذه الأمور سريعًا، والبدء فى إعداد لاعبيه بشكل جيد للمواجهة الأولى، المقررة إقامتها على ملعب استاد القاهرة، يوم ٦ يونيو المقبل.

ويرى الجهاز الفنى للمنتخب أنه لا بديل عن الفوز فى هذه المباراة، من أجل استكمال المسيرة دون أى مشاكل، خاصة مع وجود بعض العوائق المحتملة فى المباراة الثانية التى ستقام خارج مصر، من بينها ارتفاع درجات الحرارة.