رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الوزارات تستعد للانتقال للعاصمة الإدارية: رقمنة للخدمات

العاصمة الإدارية
العاصمة الإدارية

تستعد دواوين عموم الوزارات والجهات التابعة لإخلاء مقارها ونقل موظفيها تباعًا إلى العاصمة الإدارية الجديدة، خلال النصف الأول من العام الجارى، فى إطار خطة الحكومة لبدء العمل رسميًا من العاصمة الجديدة بحلول يوليو المقبل.

وتشير التقديرات الرسمية إلى أن أعداد الموظفين المرشحين للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة يبلغ ٤٠.٤ ألف موظف بجميع دواوين الوزارات، وذلك من بين ٧٦ ألفًا و٢٧ موظفًا، خضعوا لبرامج تقييم وتدريب مختلفة بهدف تأهيلهم للعمل وفق أحدث النظم التكنولوجية فى العاصمة الجديدة. 

«الدستور» ترصد فى السطور التالية ما تم إنجازه فى ملف «رقمنة» الوزارات استعدادًا لانتقالها إلى مقارها الجديدة فى العاصمة الإدارية الجديدة. 

التخطيط «ميكنة» 90% من الخدمات الحكومية.. ومراكز متنقلة لتقديمها

انتهت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية من «ميكنة» وتطوير الخدمات الحكومية وربطها ببعضها البعض، بنسبة إنجاز تخطت الـ٩٠٪، بما يسهم فى إتاحة الخدمات للمواطنين عن بُعد، دون الحاجة للتوجه إلى مقر الجهة الإدارية للحصول على الخدمة، وسط تضاعف مخصصات برامج ومشروعات التحول الرقمى ٣ أضعاف فى آخر ٣ سنوات. وإلى جانب «ميكنة» وتطوير الخدمات، تعمد وزارة التخطيط إلى التوسع فى قنوات إتاحة الخدمات الحكومية ما بين مراكز ثابتة متطورة وأخرى متنقلة، وتعتزم فى هذا الإطار تدشين سلسلة مراكز «خدمات مصر» فى كل محافظة على مستوى الجمهورية خلال عامين.

ويتزامن ذلك مع إطلاق أكثر من ١٧٠ مركزًا تكنولوجيًا متنقلًا، منها ٦١ مركزًا تم تسليمها إلى قطاع الأحوال المدنية، تتيح العديد من الخدمات، مثل المرور والأحوال المدنية والتوكيلات والسجل التجارى، إلى جانب خدمات النيابة العامة والتأمينات الاجتماعية والمعاشات.

التنظيم والإدارة تخصيص ٩ آلاف وحدة سكنية للموظفين

انتهى الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة من «ميكنة» نحو ١٨ مليون مستند داخل الجهاز، وتحديث بيانات الملف الوظيفى إلكترونيًّا، لجميع الموظفين فى المؤسسات المنتقلة إلى العاصمة الإدارية، إلى جانب الانتهاء من هيكلة جميع الوزارات والجهات المنتقلة، لتتناسب مع آليات العمل الحديثة فى المكان الجديد، وتطور العمل فى هذه المؤسسات.

وأقر «التنظيم والإدارة» حزمة من الحوافز المالية والعينية للموظفين المنتقلين إلى العاصمة الإدارية الجديدة، فى مقدمتها إتاحة تسهيلات للموظفين الراغبين فى تملك وحدات سكنية داخل العاصمة.

وخصصت الحكومة أكثر من ٩ آلاف وحدة سكنية حتى الآن، أو صرف بدل انتقال لغير الراغبين فى الحصول على وحدة سكنية، إلى جانب تخفيض العضوية فى النوادى الترفيهية التابعة لوزارة الشباب والرياضة بنسبة ٥٠٪، للموظفين الراغبين فى الاشتراك.

الصحة برامج تدريبية للعاملين على المهارات الرقمية المطلوبة

قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، إن مقر وزارة الصحة بالحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة تم تجهيزه من جانب الدولة بأفضل الوسائل التكنولوجية الحديثة التى تساعد جميع الوزارات على دخول عهد الميكنة والرقمنة.

وأوضح أن عملية الميكنة والرقمنة تشمل منظومة العمل بالوزارة والأرشفة الإلكترونية وإدارة الوثائق والمحتوى وإدارة الموارد البشرية، لافتًا إلى أنه تم دعم مقر الوزارة بأجهزة كمبيوتر وإنترنت فائق السرعة.

وأشار إلى أن «الصحة» عملت، أيضًا، على بناء القدرات للعاملين والموظفين المستهدف نقلهم خلال المرحلة الأولى من الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة، من خلال برامج تدريبية على المهارات الرقمية المطلوبة لمواكبة بيئة العمل الجديدة، بالإضافة إلى التعامل مع أجهزة الكمبيوتر والأنظمة الرقمية المطلوبة للعمل.

وفيما يتعلق بالميكنة والتحول الرقمى بالمستشفيات، أكد أن وزارة الصحة والسكان لديها خطة ذات جدول زمنى لربط وميكنة جميع المنشآت الصحية، التى تتضمن الوحدات والمراكز الصحية والمستشفيات، بالتزامن مع تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل ومبادرة رئيس الجمهورية لدعم خدمات وحدات ومراكز الرعاية الأولية.

النقل التوسع فى حجز التذاكر عبر التطبيقات والماكينات الآلية

أكدت مصادر فى وزارة النقل، أن الوزارة تعمل على ميكنة جميع الخدمات الخاصة بالقطاعات المختلفة التابعة لها، فى إطار الحرص على تطوير ورفع كفاءة الخدمات المقدمة من خلالها، فى قطاعات النقل المختلفة، سواء فى السكة الحديد أو المترو أو الموانئ، سواء البرية أو البحرية أو الجافة. وأشارت إلى تنفيذ خطة ميكنة خدمات وزارة النقل، وعلى رأسها خدمات السكة الحديد، التى تغيرت بشكل كبير منذ إتاحة حجز التذاكر عبر الإنترنت، من خلال تطبيق خاص متاح على أجهزة الأندرويد والأيفون. ونوهت إلى أن الوقت الحالى يشهد اتجاهًا لميكنة جميع الخدمات المقدمة فى مترو الأنفاق، مع الاعتماد الكلى على حجز التذاكر بشكل متطور من خلال ماكينات الحجز الآلى الموجودة فى بعض المحطات.

التضامن الاجتماعى برامج الدعم النقدى إلكترونية من التسجيل حتى الصرف

كشفت وزارة التضامن الاجتماعى عن انتهائها من «ميكنة» برامج الدعم النقدى بنسبة ١٠٠٪، بداية من التسجيل حتى الصرف، إلى جانب «ميكنة» قاعدة بيانات لجان المساءلة المجتمعية، ووضع نظام مميكن لإدارة حالة كل أسرة «منظومة الشكاوى».

وأوضحت «التضامن» أنه تم وضع نظام موحد و«مميكن» لاستخراج تقارير «القومسيون» الطبى، وربط شبكات المعلومات مع هيئتى التأمينات والرقابة الإدارية، ووزارات التخطيط والصحة والسكان والتربية والتعليم، وكذلك الأزهر الشريف، بالإضافة إلى إجراء تحديث دورى للبيانات بالشراكة مع «إى فاينانس»، و«ميكنة» المديريات والإدارات والوحدات الاجتماعية بالكامل.

الزراعة 20 خدمة تدخل المنظومة وبوابة للتواصل مع الجمهور عبر الإنترنت

قال الدكتور محمد القرش، معاون وزير الزراعة واستصلاح الأراضى والمتحدث الرسمى باسم الوزارة، إنه تمت رقمنة ٢٠ خدمة إلكترونية وربطها مع منصة «مصر الرقمية»، وإنشاء عدد من الخدمات الأخرى مثل بوابة الزراعة المصرية التى تستهدف التواصل مع الجمهور، فى إطار التحول الرقمى تمهيدًا للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة. 

وأضاف «القرش» أنه تمت رقمنة مستندات الوزارة والتحول من النظام الورقى إلى النظام الرقمى، متابعًا أن كل ما تم تنفيذه من خدمات إلكترونية هدفه التحول الرقمى وتحقيق نقلة نوعية فى الخدمات المقدمة للجمهور، مشيرًا إلى أنه من المخطط نقل الوزارة للعاصمة الإدارية الجديدة بكل قطاعاتها، مع تمثيل مختلف هيئاتها التابعة، طبقًا لتعليمات مجلس الوزراء. 

وذكر أن الوزير السيد القصير عقد اجتماعًا مع بعض قيادات الوزارة مؤخرًا، وبحث معهم آخر تطورات ومستجدات التحول الرقمى وتقديم الخدمات الزراعية، من خلال شبكة الإنترنت، ووجه بالمتابعة المستمرة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لمراجعة موقف إطلاق البوابة الإلكترونية للوزارة، والمرحلة الأولى من خدمات الوزارة المميكنة، من أجل تلبية احتياجات المستفيدين فى أى مكان وعلى مدار الساعة.

وقال إن الوزير وجه بدفع العمل فى مشروع المساعد الذكى للفلاح «هدهد»، لتوفير الدعم الإرشادى للمزارع المصرى باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعى، إلى جانب متابعة التغيرات الخاصة بالأسعار والطقس والتوصيات الفنية للمحاصيل الاستراتيجية.