رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بأسعار مخفضة.. افتتاح معرض «أهلاً رمضان» لتلبية احتياجات مواطني بورسعيد

اهلا رمضان
اهلا رمضان

افتتح اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، ومحمد سعده، رئيس الغرفة التجارية ببورسعيد، مساء الثلاثاء/، معرض "أهلا رمضان" ببازار بورسعيد الجديد، الذي يأتي تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية، بتوفير جميع السلع الغذائية وغير الغذائية التي تلبي احتياجات المواطنين خلال شهر رمضان المبارك بأسعار مخفضة وجودة عالية وكميات كافية.

تُقيم الغرفة التجارية ببورسعيد، معرض "أهلا رمضان" تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، بالتعاون مع المهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، ودكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، ومحافظ بورسعيد.

وتفقد المحافظ أقسام المعرض المختلفة، واطلع على أسعار السلع وجودتها وكمياتها، ومشيدًا بمحتويات المعرض وما لمسه من وجود تخفيضات حقيقية وملموسة على أسعار السلع، وموجهًا الشكر للغرفة التجارية ببورسعيد على جهدها وتعاونها القوي في إقامة معرض "أهلا رمضان" بهذا المظهر الحضاري المشرف.

وشدد محافظ بورسعيد على ضرورة الرقابة المستمرة على المعرض، مؤكدًا على أنه سيتابع المعرض بصفة يومية للتأكد من تحقيق الهدف منه في تلبية كافة احتياجات المواطنين وبأسعار أقل من مثيلتها في الأسواق.

من جانبه، أفاد رئيس الغرفة التجارية ببورسعيد، بأن المعرض يأتي للعام الثامن على التوالي في إطار المساهمة المجتمعية للغرفة للتخفيف عن كاهل مواطني بورسعيد، وأن الغرفة تحملت كافة تكاليف إقامة المعرض في مقابل قيام العارضين بعرض السلع بأسعار مخفضة بشكل ملموس للمواطنين مع التشديد على الجودة العالية للسلع وتوافرها بكميات وفيرة طوال فترة إقامة المعرض.

وأكد أنه جرى تشكيل غرفة عمليات لمتابعة المعرض والرقابة على الأسعار وجودة السلع وتوافرها، لافتا أن المعرض سيستمر لمدة 3 أشهر حتى نهاية شهر رمضان المبارك، وسيوفر كافة احتياجات المواطنين من السلع.

ويقام المعرض على مساحة أكبر من 2000 متر مربع، بمشاركة أكثر من 30 عارضا من كبرى المصانع والشركات وتجار الجملة موزعين على 49 قسما، إضافة إلى مشروع الإنتاج الحيواني التابع لمحافظة بورسعيد، وجميع المحلات المتواجدة في البازار، كما يتواجد لأول مرة بالمعرض أحد منافذ "أمان" التابعة لوزارة الداخلية.