رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«نوّر عقلك».. كل ما تريد معرفته عن الدورة 54 لمعرض القاهرة الدولى للكتاب

نوّر عقلك
نوّر عقلك

تنطلق فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب فى نسخته الـ٥٤، اليوم الأربعاء، وحتى الـ٦ من فبراير المقبل، بمشاركة ناشرين وكُتّاب من ٥٣ دولة.

وتشمل الدورة ٥٠٠ فعالية ثقافية تؤكد الترسيخ للهوية المصرية، ويصل عدد الناشرين والجهات الرسمية المصرية والأجنبية إلى ألف و٤٧ دار نشر وتوكيلًا مصريًا وعربيًا وأجنبيًا، تنقسم إلى ٧٠٧ توكيلات وناشرين مصريين، و٣٤٠ توكيلًا وناشرًا أجنبيًا، كما جرى تخصيص جناح لدور النشر الناشئة التى لم تستوفِ شروط الاشتراك من حيث عدد الإصدارات، على مساحة ٤٥ مترًا، ويضم ٩ دور نشر مصرية، كما يقام المعرض على مساحة ٨٠ ألف متر مربع، بإجمالى ٥ صالات عرض رئيسية.

فعاليات متنوعة لمبادرات دعم وتمكين المرأة والفتاة.. وندوات عن الختان والتطرف

تشهد الدورة الـ٥٤ من المعرض إطلاق عدد من المبادرات والمشروعات بالتعاون بين وزارة الثقافة وعدة جهات حكومية، مثل مبادرة تمكين الفتيات والاستماع لمطالبهن «دوى» مع المجلس القومى للمرأة، كما تشارك وزارة الشباب والرياضة بمبادرة «ريحانة» لدعم الفتيات وتطوير مهاراتهن. وتشارك دار الإفتاء بعدة فعاليات ضمن مبادرة «وعى» التى أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعى لنشر الوعى بالقضايا المجتمعية ذات البُعد الدينى مثل الختان والتطرف وزواج القاصرات، إلى جانب فعاليات للتعريف بالدليل المرجعى فى مواجهة التطرف، إلى جانب الاحتفاء بإصدار ١٥٠ عنوانًا من مشروع «رؤية للنشء» مع وزارة الأوقاف.

يشهد المعرض مشاركة وزارات ومؤسسات مصرية، منها على سبيل المثال: «وزارة الدفاع، ووزارة الداخلية، وهيئة الرقابة الإدارية ممثلة فى الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، والأزهر الشريف»، إلى جانب دول تشارك لأول مرة مثل: «المجر، وجمهورية الدومينيكان»، وعدد من المؤسسات العربية.

ومن المشاركات الجديدة لمؤسسات مصرية لأول مرة: «المجلس القومى للمرأة، والهيئة العامة للرقابة المالية»، ومن المؤسسات المصرية التى استأنفت المشاركة بعد غياب: «هيئة سك العملة» التابعة لوزارة المالية، وجهاز شئون البيئة التابع لوزارة البيئة، فضلًا عن استئناف بعض الدول والجهات الحكومية الدولية المشاركة فى المعرض بعد انقطاع سنوات مثل: «إريتريا، والهند، وغانا، ودولة الكويت، والمملكة المغربية، واتحاد الناشرين الأفارقة، ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ومركز البحوث والدراسات الكويتية».

لقاءات لـ«اليوتيوبرز» لعرض خبراتهم مع صناعة المحتوى الهادف

اتساقًا مع التطور التقنى والرقميات الجديدة، استحدث المعرض هذا العام محور صُناع المحتوى «اليوتيوبرز»، الذى يستضيف طوال أيام المعرض مجموعة من الشباب الذين حققوا نجاحات إيجابية من خلال تجاربهم عبر مواقع التواصل الاجتماعى، لوضعها بين يدى الحضور من جماهير المعرض، كخطوة لمن يريد صناعة مشروعه الخاص بمحتوى يفيد البشرية.

وتتعاون «الثقافة» مع البنك الأهلى، المؤسسة المالية المصرية الرائدة الداعمة والراعية للمواهب المصرية فى كل المجالات، كراعٍ لجوائز المعرض.

وكذلك تتعاون مع وزارة الاتصالات ممثلة فى البريد المصرى لتقديم خدمة شراء الكتب وشحنها عبر المنصات الرقمية الخاصة بالمعرض تسهيلًا على القراء، وتأكيدًا على العدالة الثقافية لنشر الثقافة فى جميع أنحاء الجمهورية دون تمييز.

الأردن ضيف الشرف وجاهين شخصية المعرض

وقع الاختيار على المملكة الأردنية الهاشمية لتكون ضيف شرف المعرض، كما وقع الاختيار على الشاعر ورسام الكاريكاتير الراحل صلاح جاهين ليكون شخصية المعرض، والكاتب كامل كيلانى ليكون شخصية المعرض لأدب الطفل.

التذكرة الرقمية بقيمة 5 جنيهات.. وشراء الكتب وتسجيل الناشرين «أونلاين»

تواصل وزارة الثقافة جهودها لتطوير خدمات المنصة الرقمية الخاصة بمعرض الكتاب إحدى الوسائل الفعالة لنشر الثقافة المصرية إقليميًا ودوليًا.

وتتيح المنصة إمكانية شراء الكتب إلكترونيًا، كما جرى البدء فى إجراءات ميكنة خدمة الاشتراك فى المعرض للناشرين لرفع بيانات دار النشر والكتب المشارك بها فى المعرض، ودفع رسوم الاشتراك إلكترونيًا.

وتُمكن المنصة الزائرين من الحصول على تذاكر الدخول للمعرض والدفع من خلال بطاقات «فيزا، وماستر كارد، وميزة»، وعن طريق «باى موب، والأهلى ممكن، وأمان»، وغيرها، وجرى تحديد سعر التذكرة الإلكترونية بقيمة ٥ جنيهات. 

500 فعالية ضمن النشاط الثقافى تركز على الهوية المصرية

يشمل برنامج الفعاليات الثقافية نحو ٥٠٠ فعالية، تقام فى ٧ قاعات، مع تخصيص صالة كاملة لكتب وأنشطة الطفل، وأماكن للفنون الحرة، ويركز البرنامج على محددات الهوية المصرية، وأصالتها وتفردها.

وخصص البرنامج قاعة تحمل اسمل المبدع الراحل وشخصية المعرض صلاح جاهين لتقديم حوارات مع رموز الكتابة والفن والثقافة المعاصرين من مصر والعالم العربى، إضافة إلى حوارات ونقاشات عن النتاج الإبداعى للراحل.

كما ينظم البرنامج فعاليات متنوعة فى القاعة الدولية، وقاعة الصالون الثقافى التى تستضيف ندوات عن الشراكات مع المؤسسات الرسمية والمجتمعية، ومشروعات لأهم الكتاب والمفكرين ومناقشتها، والتجارب الجديدة فى الكتابة، مع الاحتفال بمئويات رموز الثقافة والفنون.

فيما تستضيف قاعة فكر وإبداع كتّاب الرواية والقصة القصيرة الذين قدموا إصدارات متميزة مؤخرًا، وتناقش أيضًا أهم المؤلفات الحديثة مع مؤلفيها، وتطرح الرؤى والأفكار المدونة فى المؤلفات للنقاش، كما خصص البرنامج قاعة الشعر لاستضافة مشاركات لأهم الشعراء المصريين والعرب، إضافة إلى مجموعة من الورش الفنية المتنوعة، وورش الحكى والقراءة، والعروض المسرحية.

أسعار الكتب تبدأ من جنيه واحد.. وتسهيلات خاصة لأصحاب الهمم والطلاب

كان لدعم ذوى الإعاقة «قادرون باختلاف»، اتجاه بارز فى المعرض هذا العام، بمنحهم دخولًا مجانيًا مع مصاحبة مرافق، وتشجيعًا للطلاب على التمسك بالقراءة والوعى، تم منح الرحلات المدرسية والجامعية دخولًا مجانيًا.

وأطلقت وزيرة الثقافة مبادرة جديدة تحمل اسم «الثقافة والفن للجميع»، تتمثل فى طرح إصدار بأسعار مخفضة تبدأ من ١ جنيه حتى ٢٠ جنيهًا، وذلك لتشجيع زوار المعرض على اقتناء الكتب والقراءة.

تدريبات ضمن برنامج الناشرين «برديات 2».. وأولوية لاحترام حقوق الملكية

تنظيم وزارة الثقافة برنامج القاهرة التدريبى للناشرين «برديات»، بعد أن حقق نجاحًا كبيرًا فى نسخته الأولى العام الماضى، بهدف الارتقاء بصناعة النشر.

ويتضمن ٥ محاور رئيسية، وجرى استحداث بعضها ليتوافق مع استراتيجيات الجمهورية الجديدة، بناءً على إطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية خلال عام ٢٠٢٢، بهدف توطيد دعائم منظومة الملكية الفكرية فى مصر. ويشمل «برديات ٢»: برنامج القاهرة تنادى للناشرين الأجانب، الذى يشارك فيه ناشرون من قرابة ١٨ دولة أجنبية، ومؤتمر الترجمة عن العربية جسر للحضارة، بمشاركة وزارتى الثقافة والأوقاف ويشارك فيها عدد من المؤسسات المصرية والعربية، إضافة إلى ٤ جلسات متخصصة وجلسة توصيات.

كما يتضمن «برديات ٢» البرنامج التدريبى للناشرين، الذى يضم ٩ ورش تدريبية متخصصة يحاضر فيها ناشرون ومتخصصون فى الجوانب المتعلقة بصناعة النشر، لصقل مهارات الناشرين المصريين، إضافة إلى مبادرة «صنايعية الكتاب» لضخ دماء جديدة تنعش وتطور صناعة النشر التى خُصص لها مقر ثابت بالمعرض لاستقبال الصنّاع من الشباب وتجميع بياناتهم وتقديمها لاحقًا لكبار الناشرين.