رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«وصل الخير».. كراتين السلع ترسم البسمة على وجوه المحتاجين فى المحافظات

«وصل الخير»
«وصل الخير»

- أحمد: لن أحمل هَم مصروفات رمضان.. وبديعة: خففت الأعباء عن الأهالى 

- محمد: وفرت لنا كل الأساسيات وفاروق: دعمت المستحقين فى القرى

تتواصل جهود المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» لتقديم كل الدعم والمساندة للمواطنين، فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها كل دول العالم حاليًا، وذلك عبر العديد من التدخلات التى تستهدف تحسين مستوى معيشة المستهدفين، خاصة فى المحافظات النائية التى تعانى ضعف الخدمات الأساسية.

وأطلقت مؤسسة «حياة كريمة» فى هذا السياق قافلة «وصل الخير ٤»، خلال الأيام القليلة الماضية، التى تضمنت توزيع مجموعة من كراتين المواد الغذائية المختلفة على المواطنين المستحقين، والأكثر احتياجًا بمختلف محافظات الجمهورية، فى إطار جهود توفير معيشة كريمة لكل المواطنين، وتخفيف الأعباء عن كاهلهم.

وكشفت المؤسسة، عبر صفحتها الرسمية فى «فيسبوك» عن توزيع مليون و٥٠٠ ألف كرتونة مواد غذائية، وذلك على الفئات الأكثر احتياجًا فى القرى والمحافظات النائية.

وقال محمد عبدالرحمن، أحد المستفيدين من مبادرة «وصل الخير ٤»، إن مبادرة «حياة كريمة» قدمت له ولأسرته كل الدعم الذى يحتاجه، خاصة ما يتعلق بتوفير مساعدات غذائية.

وأضاف «عبدالرحمن»: «أشعر بالاطمئنان على أهلى وبيتى، فى ظل المساعدات التى تقدمها مبادرة (وصل الخير)، خاصة أنه تقرر استمرارها طوال شهر رمضان الكريم، ما يسهم فى التيسير على المواطنين، ومواجهة تحديات الأزمة العالمية الحالية، بالتعاون مع مختلف الأجهزة المعنية».

وأتم محمد عبدالرحمن: «أوجه الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى، داعم ومساند الغلابة الأول، وهو الأمر النابع من شعوره بالشعب واحتياجاته، لذا لم يتركنا لحظة واحدة نشعر بتداعيات الأزمة الاقتصادية التى تمر بها كل دول العالم فى الفترة الحالية».

من جهته، أكد فاروق السيد، أحد المستفيدين، أن كراتين المساعدات الغذائية، التى تم توزيعها على المستحقين، وفرت الأمن الغذائى فى الظروف الراهنة ومع غلاء الأسعار، وقال: «مؤسسة حياة كريمة تعمل على دعم ومساندة أهالينا فى القرى الأكثر احتياجًا والتخفيف عنهم، فى إطار التكافل الاجتماعى والتكامل مع دور الدولة فى رعاية الأسر الأولى بالرعاية».

ووجه «السيد» الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى الذى وقف إلى جانب كل مواطن مصرى لتحسين حالته المعيشية.

ورأى أحمد الخلفاوى أن مبادرة حياة كريمة وفرت كامل الدعم للمستحقين خاصة حين انتشر وباء كورونا، ثم تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية التى أثرت على الاقتصاد العالمى، مشددًا على أن الرئيس عبدالفتاح السيسى يقف إلى جانب المواطنين حتى نتخطى تلك الأزمات.

وأوضح أن مبادرة حياة كريمة قدمت كراتين المساعدات الغذائية لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين الأولى بالرعاية والأكثر استحقاقًا، مشيرًا إلى أن «الكراتين بها سلع غذائية تكفى احتياجات الأسرة لمدة شهر كامل، وتحتوى على الأرز والمكرونة والسكر والفول والسمنة والزيت والصلصة والشاى والتمر، وهناك حجمان للكراتين ليتناسبا مع عدد أفراد الأسر الكبيرة والصغيرة، لكن الأصناف واحدة».

وتابع: «أولادى بيدعوا للرئيس عبدالفتاح السيسى ربنا يكرمه لأنه وقف بجانبى وجانب عيالى، وجعلنى أشعر بالاطمئنان والأمان بسبب توفير الأكل لأولادى وإدخال الفرحة والسرور لأهل بيتى، ولن أحمل هَم دخول شهر رمضان المبارك، لأن بيتى به الطعام الذى يكفينا، وسعيد أن المبادرة الرئاسية توفر لنا المعيشة الكريمة، وتخفف الأعباء عنى».

وقالت بديعة عبدالمقصود، إن الرئيس السيسى يسعى لتوفير كل ما يحتاج إليه المواطن رغم المسئوليات التى على عاتقه، لافتة إلى أن مبادرة «حياة كريمة» خففت الأعباء عن الأهالى، وسهلت الحياة عليهم.

وأوضحت أن الحكومة اتخذت العديد من الإجراءات المالية بهدف توفير الحماية الاجتماعية وتخفيف آثار التداعيات الاقتصادية العالمية على المواطن المصرى.