رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
محمد الباز
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
محمد الباز

زيدان يرد على تصريحات رئيس الاتحاد الفرنسى عبر «واتساب»

زيدان
زيدان

رد زين الدين زيدان، المدير الفني السابق لفريق ريال مدريد الإسباني، على تصريحات نويل لو جريه، رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ضده.

نويل لو جريه فجر أزمة كبرى بتصريحاته أمس الأول ضد زين الدين زيدان، والتي قال فيها إنه لا يهتم بتدريب زيدان لأي فريق آخر وإنه لم يكن ليرد على اتصالاته إذا حاول زيزو الاتصال به.

وقال كريستوفر دوجاري، أحد نجوم جيل فرنسا التاريخي في تصريحات لراديو مونت كارلو: "لم أتحدث مع زيدان عن تصحريات لو جريه، لا أريد أن أفشي سرًا، ولكننا تحدثنا عن الأمر عبر مجموعة واتساب الخاصة بجيل 98".

وبسؤاله عما إذا كان زيدان قد أجاب عن رسائلهم، قال: "نعم ولكنني لن أخبرك بما قاله، لقد تحدثنا لبعضنا البعض وانتهى الأمر".

لو جريه قال لراديو مونت كارلو الفرنسية: أعرف جيدًا أن زيدان كان دائمًا موجودًا، ولا يجب أن نصنع قصة. كان لديه الكثير من المؤيدين لأن يتولى تدريب فرنسا، وكان بعضهم ينتظر ديشامب يغادر للضغط من أجل استقدام زيدان، ولكن حقًا.. من يستطيع أن يلوم ديشامب؟، طالع تصريحاته كاملة من هنا.

ثم عاد لو جريه واعتذر عن التصريحات التي خرج بها ضد زين الدين زيدان، مشددًا على احترامه الكامل وتقديره لأسطورة مثل زيزو.

من جانبها، انتقدت أميلي أوديا كاستيرا، وزيرة الرياضة الفرنسية، تصريحات نويل لو جريه التي هاجمت زيدان وطالبته بضرورة الاعتذار عنها وهو ما حدث بالفعل أمس.

كما قالت في مؤتمر صحفي أمس: "إيمانويل ماكرون تأذى حقًا ويشعر بخيبة أمل من كلمات نويل لو جريه".

وأضافت: "أطلب من أعضاء الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أن يتحملوا المسئولية بعد كلمات نويل لو جريه"، في إشارة منها لسحب الثقة من لو جريه.

وزادت: لا يمكننا الاستمرار في وضع يوجد فيه الكثير من الخروج عن النص والمألوف والتصريحات الصادمة. كل هذا غير مقبول.

وأثنت وزيرة الرياضة الفرنسية على تغريدة كيليان مبابي الذي دعم من خلالها مبابي، قائلة: كان رد فعل كيليان مبابي مثاليًا. قال كل شيء في سطر ونصف السطر. أحسنت كيليان.