رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مكتبة مصر الجديدة.. 45 ألف عنوان لعشاق الكتب

مكتبة مصر الجديدة
مكتبة مصر الجديدة

مسرح ومركز تدريب ونادى سينما.. والمساحات الخضراء توفر تجربة قراءة مذهلة

ندوات ورحلات وورش إلى جانب العروض المسرحية والحفلات الغنائية

تمتلئ مصر بكنوز المعرفة التى تكشف عن ميراث حضارى كبير هو أحد مكونات التميز المصرى فى المنطقة.. وللأسف فإن هذه الكنوز المعرفية لا يلتفت لها الكثير من المصريين، وبالتالى تتعطل استفادتهم بها ويقل شعورهم بالتميز الحضارى عن غيرهم ويحرمون من فرص مجانية للمتعة والمعرفة من هذه الكنوز التى تقع فى ٤٢ شارع «العروبة» بطريق صلاح سالم فى حى مصر الجديدة، والتى تتميز بالمساحات الخضراء التى تكاد تحتضن المكان، وتمنح القارئ ومرتاد المكتبة هدوءًا جميلًا وتركيزًا كبيرًا، قلت لنفسى: ماذا لو تمنيت أن أكتب فى جو كهذا أو أقرأ كتابًا أو ديوانًا، هكذا كانت رؤيتى لهذه المكتبة.

وقد تكون الأجواء المواتية هى التى شجعتنى أكثر فأكثر بأن أتجول فى أرجائها وأتحسس بعينىّ جدرانها والرسومات التى تحملها وسقفها العريق الذى يحكى عن تاريخها والمعمار القديم الذى تحمل نقوشه الذوق الرفيع للعمران الذى ساد فى ذلك الوقت. 

تاريخ التأسيس 

التاريخ يحمل بوضوح الإرث الذى تحمله هذه المكتبة، بالخط العريض وفى مدخلها الرئيسى، حيث تم وضع حجر الأساس للمكتبة فى ٢٠ نوفمبر ١٩٤٥، فى عهد الملك فاروق، وسُميت فى ذلك الوقت بمكتبة الأميرة فريال التابعة لجمعية مكتبة الأميرة فريال بمصر الجديدة، وقام جلالة الملك فاروق الأول بافتتاحها يوم ٢٠ نوفمبر ١٩٤٦.

وفى عام ١٩٨١ أعادت جمعية تنمية خدمات مصر الجديدة، إحياء المكتبة بتصميم جديد فقد تم افتتاحها فى ٢٧ يونيو ١٩٨٤، وقد بلغ عدد الكتب عند الافتتاح آنذاك ١٠ آلاف كتاب باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.

ولم تقتصر المكتبة على الكتب والقراءة والاطلاع فقط، بل أصبحت مركزًا ثقافيًا تنويريًا متكاملًا فيما بعد، ففى عام ١٩٨٦ تم إنشاء نادى السينما بالمكتبة، وخلال عام ١٩٩٠ بدأت ميكنة أعمال المكتبة، وفى العام ١٩٩٦ تم توسيع مسرح المكتبة، وفى عام ١٩٩٧ تم إنشاء المقهى الثقافى، وفى عام ١٩٩٨ تم إنشاء قاعات الأنشطة، وفى عام ٢٠٠٣ تم إنشاء مبنى جديد لمكتبة الطفل ومركز للكمبيوتر، كما تم إنشاء مركز للغات عام ٢٠٠٣، ومرت الجمعية بعدة مراحل من التجديد والترميم، فتم تجديد مبنى المكتبة عام ٢٠٠٩.

الخدمات

مكتبة مصر الجديدة تعد واحدة من المؤسسات الثقافية التى تهدف لنشر الوعى والمعرفة، فهى تقدم العديد من الخدمات الثقافية منها: الدورات التدريبية والأنشطة الثقافية والموسيقى والرسم والخط ودورات اللغات والكمبيوتر، بالإضافة إلى تنمية الحس الفنى من خلال المسرحيات والحفلات الفنية والمسابقات الأدبية والعلمية والفنية.

هذا بخلاف تدعيم المكتبات بأحدث الكتب والمراجع والإصدارات وتقديم كل الخدمات التى تخدم القارئ من الاستعارة والقراءة الحرة داخل المكتبة والإصدارات الصحفية اليومية من «الأهرام والأخبار والجمهورية والمجلات المختلفة» وخدمة الإنترنت والواى فاى والرحلات الداخلية التى تنظمها المكتبات لروادها «رحلات ثقافية وعلمية وترفيهية وتاريخية، حفلات توقيع كتب، عروض مسرحية متنوعة، وحفلات غنائية وموسيقية، ندوات ومؤتمرات، كافتيريا، مسرح مكيف ومجهز، لإقامة الحفلات والندوات والمؤتمرات».

فأنشطة وخدمات المكتبة لم تقف عند هذا الحد، بل تتعدى الأنشطة خارج جدرانها، فهى تنظم الكثير من الرحلات الخارجية السياحية داخل المحافظات التى توجد بها مدن أثرية مثل وادى الريان وغيرها كنوع من نشر المعرفة والوعى والترفيه أيضًا.

حددت إدارة المكتبة نظام الاشتراك للمصريين ربع سنوى ٥٠ جنيهًا، وسنوى ٢٠٠ جنيه، بينما اشتراك غير المصريين ربع سنوى ٧٥ جنيهًا، بينما نصف سنوى ١٥٠ جنيهًا، وسنوى ٣٠٠ جنيه، وأما قيمة زيارة المكتبة ٢٠ جنيهًا للزيارة الواحدة بعدد مرات مفتوحة، وحددت المكتبة الأوراق المطلوبة للاشتراك وهى: صورتان شخصيتان، صورة بطاقة الرقم القومى، صورة شهادة ميلاد، جواز سفر وإقامة لغير المصريين. تفتح المكتبة أبوابها يوميًا من الساعة ١٠ صباحًا وحتى الثامنة مساءً.

وضعت مكتبة مصر الجديدة برنامجًا شهريًا لروادها وهو برنامج شامل متكامل يضم ندوات اجتماعية وثقافية واقتصادية وصحة نفسية، وهو عبارة عن وجبة دسمة للزائرين، ويتضمن ندوات ومؤتمرات ولقاءات أدبية وحفلات ورحلات. 

ورش ودورات تدريبية

تقدم المكتبة لجمهورها العديد من الورش الفنية على مدار العام للأطفال والشباب والكبار منها: الرسم، الخط العربى، الخياطة والباترون، اليوجا، تمرينات الزومبا، المشغولات الجلدية، أشغال الكروشيه، التصوير الفوتوغرافى، تصوير الفيديو والوثائقيات، تعليم الموسيقى، تعليم التسويق الإلكترونى، الكتابة المسرحية، كتابة السيناريو، كُن شاعرًا، الكشافة، دورات الفوتو شوب وبرمجة صفحات الإنترنت.

وأما عن الدورات التدريبية الثابتة بصفة مستمرة، دورات اللغات الاحترافية «الإنجليزية والفرنسية والألمانية»، وتسلم فى نهاية الدورة شهادات معتمدة، وهذه الدورات بأسعار رمزية، يحاضر بها نخبة متميزة من المدربين المتخصصين.

بالإضافة إلى الورش ذات المدد الطويلة، فإن المكتبة تقدم برنامج ورش يسمى ورش اليوم الواحد وهو لمدة يوم فقط وهى: مسرح عرائس، أشغال ورقية، رسم على الزجاج، طباعة على القماش، رسم على التيشرتات، مشتل زراعى، اصنع لعبتك، مطبخ العلوم، المهندس الصغير، عالم الكهرباء والطاقة، أورجامى إكسسوار، مشغولات جلدية.

بينما هناك ورش تستمر لأربع محاضرات فقط وهى: جيولوجى صغير، صغار أينشتاين، تعليم رسم، عرائس ماريونت، إتيكيت، روبوبيكيا رسم وتلوين، المخترع الصغير، الأورجامى، الإكسسوار، الطبيب الصغير، فن الباليه، إضافة إلى دورات متطورة للأطفال الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية من البداية وحتى الاحتراف.

البرنامج الثقافى لشهر يناير

لأن المكتبة تضع برنامجها الثقافى الشهرى قبل بداية الشهر وفق الخطة التى وضعتها كمنظومة ثقافية توعوية متكاملة، فقد جاء البرنامج متنوعًا ومتكاملًا من ورش وندوات ثقافية ودورات ورحلات إضافة إلى أنشطة أخرى، حيث بدأت المكتبة البرنامج بدبلومة التسويق الرقمى، ٣ يناير، كما ستنظم رحلة إلى مدينة بورسعيد لزيارة سفينة «لوجس هوب» يوم ٦ يناير، وندوة المستجدات الضريبية يوم ٩ يناير، احتفالية بهاء طاهر فى ذكرى ميلاه الجمعة ١٣ يناير.

كما تنظم المكتبة معرض أبطال التحدى يوم ١٤ يناير، وورشة هنساعدك فى مشروعك، جهاز تنمية المشروعات يوم ١٦ يناير، الجمعة ٢٠ يناير عرض ومناقشة فيلم بروكن إنجليزى ٢٠٠٧، ومعرض محطة مصر للفنان أحمد بيرو، يوم ٢١ يناير، ويوم الإثنين ٢٣ يناير ندوة بعنوان «المجموعة الشمسية ورصد فلكى»، الجمعية المصرية لعلوم الفلك، والجمعة ٢٧ يناير عرض مسرحى «أنا اللى حبتنى مصر» برعاية مركز شباب العروبة.

ومن ضمن الأنشطة التى تنظمها المكتبة فى هذا الشهر يوم ٢٨ يناير ندوة «الجواز وسنينه» وكذلك حفل الفنان محمود درويش فى تمام السابعة والنصف، والإثنين ٣٠ يناير «فعاليات الرواق الفلسفى»، بينما الثلاثاء ٣١ يناير «فعاليات المنتدى المصرى» وورش مبادئ المسرح وتعليم الرسم السبت من كل أسبوع، وورش الكتابة المسرحية وورش السيكو دراما الأحد من كل أسبوع.

مديرة المكتبة تتحدث

فى نهاية الجولة، التقت «الدستور» المسئولة عن هذا الصرح العظيم، إيمان مهدى، مديرة مكتبة مصر الجديدة، التى قالت إن المكتبة تم افتتاحها عام ١٩٤٦، وكان أول مدير لها طلعت باشا حرب، والمكتبة هى جزء من جمعية مصر الجديدة، والجمعية تتبعها أربع مؤسسات أخرى: مكتبة المستقبل فى جسر السويس، ومكتبة تحيا مصر فى الأسمرات بالمقطم، ومركز الطفل للحضارة والإبداع كما يسمى متحف الطفل.

وأضافت «مهدى» أن المكتبة تضم مجموعة لا تقل عن ٤٥ ألف عنوان فى كل فروع المعرفة البشرية، منها الكثير من الموسوعات التاريخية من التراث، إضافة إلى مجموعة أخرى قيّمة من القصص والروايات والإصدارات المتعددة باللغتين الإنجليزية والفرنسية.

وقالت مديرة المكتبة: «إن المكتبة تستقبل روادها بداية من سن ٤ سنين، والمراحل العمرية الأخرى المختلفة، والمكتبة تفتح أبوابها يوميًا للجمهور وتعمل فترتين حتى الثامنة مساءً».

وأشارت إلى أن المكتبة تقدم العديد من الخدمات لروادها، وأهمها الاستعارة، فمن حقهم الاستعارة لثلاثة كتب وإرجاعها، كما يمكنهم الاستعارة مرات كثيرة، كما تقدم خدمات الإنترنت، كما تقدم المكتبة خدمة الاشتراك، فهو رمزى للغاية، فهو سنوى ٢٠٠ جنيه، و٥٠ جنيهًا لمدة ثلاثة أشهر.

وتابعت: «ومن الخدمات التى تقدمها المكتبة أنها تساعد الطلبة فى أبحاثهم، والمكتبة تجرى عملية تزويد سنويًا من معرض القاهرة الدولى للكتاب، ويتم شراء احتياجات الجمهور، فنعطى فرصة للجمهور لتسجيل احتياجاتهم ومتطلباتهم بحيث تكون متوفرة ولا يحتاج لشرائها، وهذه خدمة مهمة فى ظل ارتفاع أسعار الكتب ودور النشر».

وأكملت مديرة المكتبة أنه يتم تزويد المكتبة ببعض الإهداءات من بعض الجهات والشخصيات العامة، ولكن وفقًا لشروط منها أن تكون الكتب حالتها جيدة، ولا تكون قديمة للغاية، فالمكتبة بسبب الحيز المكانى تحتاج لتجديد كل فترة، ولم يتم تزويدنا من وزارة الثقافة بكتب.

وأما عن الأنشطة التى تقدمها المكتبة، فقالت: «إن المكتبة لن تترك نشاطًا ثقافيًا إلا وخاضت فيه، فكل شهر يصدر عن المكتبة برنامج فعاليات شهرية، وهناك برنامجان بصفة دائمة والدورات التدريبية، لأن بها مركز تدريب وتنمية المهارات، وهناك قائمة كبيرة من الدورات سواء فى مجال التسويق الإلكترونى، الرسم، الموسيقى، تحسين الخط العربى».

واستكملت: «إضافة إلى مركز التدريب المزود بأحدث الأجهزة، حيث توجد به ماكينات خياطة وأدوات صناعة الكروشيه، كما يوجد بالمكتبة مسرح كبير يسع لـ٣٠٠ فرد، ومكتبة للكبار للاطلاع، ومكتبة للأطفال بها قصص وكتب خاصة بهم، كما تتم فيها إقامة فعالياتهم وأنشطتهم».

وأوضحت أن المسرح تتم به تعاقدات مع كل الجهات الثقافية، حيث يستقبل فرقًا مسرحية وغنائية وموسيقية ونشاطات طلابية لطلاب الجامعات، كما يقام عليه بعض حفلات التخرج لطلاب الكليات، وبعض الأمسيات الشعرية.

ونوهت إلى أن كل الندوات التى تقدمها المكتبة مجانًا، موضحة أن المكتبة تضم نادى الكتاب تتم فيه مناقشة وتوقيع الكتب، كما يوجد نادٍ للسينما، حيث يتم عرض فيلم ومناقشته كل شهر مع المتخصصين من النقاد والفنانين، إضافة إلى تنظيم معارض فنية وهى نتاج الورش التى يتم تنظيمها داخل المكتبة كنوع من الدعم للرواد.

وأكدت على أن المكتبة يتوافد عليها يوميًا من ٦٠ إلى ٨٠ فردًا، وأما فى فصل الصيف فتتضاعف الأعداد فتصل إلى ٨٠٠ فرد، وتزيد فى الندوات والمعارض والحفلات الموسيقية والغنائية.

وأضافت أن المكتبة تعقد بصفة مستمرة شراكات واتفاقيات وبروتوكولات تعاون مع جهات متعددة مثل الجمعيات الأهلية التى ترعى ذوى الهمم، حيث تتم استضافتهم وتنظيم أنشطة لهم، كما يقدم فرع الأسمرات كل خدماته وأنشطته مجانًا لهم، حتى اشتراك المكتبة بالمجان، كما تستضيف المكتبة فرقًا من صندوق التنمية الثقافية وقصور الثقافة يؤدون عروضًا فى أفرع المكتبة الثلاثة.

وأوضحت أن المكتبة تعمل على الترويج الثقافى، وخير دليل على هذا تنظيم معرض لبيع الكتب فى حديقة المكتبة وذلك من باب التشجيع، حيث تمت استضافة الهيئة العامة للكتاب، ونهضة مصر، كنوع من أنواع الترويج للثقافة، وخلال فصل الصيف يتم تنظيم مهرجان للأطفال يتم فيه تحويل المناهج الدراسية إلى مواد تفاعلية، إضافة إلى الأنشطة الأخرى، كما تتم إقامة مهرجانات على مسرح المكتبة منها مهرجانات مسرحية مثل آفاق ومهرجانات خاصة بالشعر، ومهرجانات موسيقية.

وفى ختام حديثها، أكدت إيمان مهدى أن المكتبة تعد واحدة من أحسن ٦ مؤسسات تنويرية فى مصر، وأن المكتبة حريصة دائمًا على تزويد سنوى من الكتب حتى توفر احتياجات الناس، لأن أسعار الكتب مرتفعة للغاية هذه الفترة.