رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مكتبة مصر العامة: 154 ألف كتاب على نيل الدقى

جريدة الدستور

افتُتحت عام 1995.. يزورها 700 قارئ يوميًا.. وتُعير 350 ألف كتاب سنويًا

قاعات للكبار والأطفال للتدريب والأنشطة وركن للوسائط المتعددة وصالة معارض

تعد مكتبة مصر العامة من أهم المشروعات الثقافية الرائدة على الساحة المصرية، فقد نجحت المكتبة منذ افتتاحها فى استقطاب جمهور عريض وخلق جسور الثقة بينها وبين المستفيدين من الشباب والأطفال وكبار السن من كل فئات المجتمع، واحتلت مكانة متميزة على الخريطة الثقافية من خلال ما تقدمه من خدمات وأنشطة لنشر المعرفة بين أبناء المجتمع وتنمية معارفهم وثقافتهم فى شتى المجالات.

افتُتحت مكتبة مصر العامة بالجيزة يوم الإثنين ٢١ مارس عام ١٩٩٥م، والمكتبة تعد نمطًا فريدًا فى إنشائها وإدارتها بوصفها ثمرة تعاون فى يناير ١٩٩٣ بين كل من وزارة الثقافة ومؤسسة برتلسمان الألمانية لإنشاء مكتبة عامة تُدار بالطرق الحديثة فى مجال المكتبات والمعلومات.

وقد تم تخصيص المبنى رقم ٤ فى شارع الطحاوية سابقًا «جمال حمدان» حاليًا المتفرع من شارع النيل بالجيزة ليكون مكتبة عامة، وهو المبنى الذى تشغله المكتبة الآن، ثم تلى ذلك توقيع اتفاقية تكميلية بين الجانبين المصرى والألمانى فى أكتوبر ١٩٩٧ لإنشاء أول فرع للمكتبة فى شمال شرق القاهرة، وتم تخصيص مبنى تابع للمحافظة فى منطقة الزيتون، شارع عمر المختار، وافتُتح فرع المكتبة فى مارس ١٩٩٩.

وفى نوفمبر من عام ٢٠٠٦، وقعت اتفاقية بين حكومة مصر، الممثلة فى وزارة التعاون الدولى، وحكومة الدنمارك، لإنشاء فرع لمكتبة مصر العامة بمنطقة الزاوية الحمراء، ثم تخصيص قطعة أرض فى تلك المنطقة مهداة من محافظة القاهرة لهذا الغرض، وافتُتح فرع المكتبة بالزاوية الحمراء فى مارس ٢٠١٤، وتقوم فلسفة المكتبة على إتاحة المواد الثقافية بطريقة يسهل الوصول إليها للتشجيع على القراءة والاطلاع.

ويقع مبنى مكتبة مصر العامة فى مكان متميز يطل على النيل بحى الدقى، كما أنه يتميز بقربه من جامعة القاهرة والكليات التابعة لها والمعاهد العليا والمتاحف الفنية والمدارس الابتدائية والإعدادية الخاصة والحكومية.

ويقع المبنى فى ثلاثة طوابق على مساحة ٢٨٠٠ متر، وتحيطه حديقة مزدهرة، ويحتوى عدد مقتنياتها على ١٥٤ ألف كتاب، ومتوسط عدد المشتركين ٢٠ ألفًا، ومتوسط الإعارات السنوية ٣٥٠ ألفًا. 

وقد تمت تهيئتها لكى تفى بحاجة المكتبة، من حيث المساحات المناسبة للقاعات، وكفاءة التهوية والتكييف، وجودة الإضاءة بالاعتماد على الإضاءة الطبيعية، والأثاث المناسب من ناحيتى الشكل والأداء.

يوجد بالطابق الأرضى الشئون الإدارية والمسئولة عن الاستعارة والاشتراكات والدفع والمعاملات، والإعلانات عن الندوات، بينما بالطابق الأول توجد الكافتيريا وقسم القراءة للكبار، يحتوى على مجموعة قيمة من الكتب النفيسة والمهمة فى مختلف المجالات، إضافة إلى عدد من المراجع الضخمة والقواميس القديمة النادرة التى تساعد الكبار والباحثين فى عملهم ودراستهم.

لم يقتصر الدور الأرضى على قاعة القراءة للكبار بل الكافتيريا تضم مجموعة من جرائد مصر «الأهرام والجمهورية والأخبار والفجر» وكل الجرائد، إضافة إلى وجبات خفيفة ومشروبات ساخنة وباردة من أجل الاستمتاع بالقراءة فى جو مريح للنفس وممتع، كما توفر المكتبة فى هذا الطابق أجهزة كمبيوتر تساعد فى البحث عن الكتاب ومكانه والنسخ المتوفرة منه. بينما توجد فى الدور الثانى، والذى خصصته المكتبة للشباب والأطفال، مجموعة من الكتب النادرة والقيمة منها: قصص وروايات، من مختلف الدول، ومنها قصص عالمية لكبار الكتّاب والروائيين المصريين والعالميين والقدماء وكتّاب الساحة.

كما تحتوى مكتبة مصر العامة على قاعات للكبار والأطفال، وركن للوسائط المتعددة، صالة معارض، قاعة ندوات ومؤتمرات، منطقة إعارة واستعلامات، قاعات للتدريب والأنشطة، وتحيط بكل مكتبة حديقة.

أهداف المكتبة

وتهدف المكتبة إلى تشجيع الأفراد من كل الأعمار والفئات على تنمية عادة القراءة والاستفادة من المواد الثقافية والتعليمية المتاحة بالمكتبة، وتنمية هذه المواد وتحديثها بما يفى برغبات واحتياجات أعضائها، كما تهدف إلى توفير وسائل التعليم الذاتى مدى الحياة.

وقد أدت التطورات التكنولوجية والتقنية الحديثة إلى إضافة هدف جديد إلى أهداف المكتبة تمثل فى التعاون مع مؤسسات المجتمع الثقافية والتعليمية للارتقاء بمهارات استعمال الكمبيوتر والإنترنت وتنميتها لدى مختلف فئات المجتمع، تسعى المكتبة إلى توسيع دائرة المستفيدين من خدماتها فى مختلف مناطق وأحياء القاهرة الكبرى، وذلك عن طريق إنشاء فروع لها فى هذه المواقع.

نظام الاشتراك ومواعيد العمل

تقبل المكتبة اشتراك جميع فئات المجتمع بدءًا من سن ثلاث سنوات، ويتمتع العضو بجميع الخدمات التى تقدمها المكتبة، والعضوية قد تكون فردية أو عائلية، وتقدم طلبات العضوية إلى قسم الاشتراكات بالدور الأرضى. 

وحددت إدارة المكتبة الاشتراك، فالعضوية سنوية ثابتة من تاريخ الاشتراك حتى السنة التالية، ثمن العضوية للأطفال من سن ٣ حتى ١٦ سنة ٢٠ جنيهًا، والطلبة فوق ١٦ عامًا ٣٠ جنيهًا، بينما الكبار فوق ٣٠ سنة ٤٠ جنيهًا، وأما الأكبر من ٦٠ سنة عضويته ٢٥ جنيهًا، وثمن البدل فاقد للعضوية ٥ جنيهات، وطابع شهداء لكل اشتراك بقيمة ٥ جنيهات. وأما العضوية العائلية فبتخفيض ٢٥٪ لجميع أفراد الأسرة فى حالة الاشتراك العائلى.

وأما الأوراق المطلوبة لعضوية الاشتراك هى: عدد ٢ صورة شخصية + صورة البطاقة الشخصية، وتقدم المكتبة خدماتها يوميًا من ١٠ صباحًا إلى ٧ ما عدا الثلاثاء، الزيارة المجانية يومى الجمعة والإثنين من ٩.٣٠ صباحًا حتى ١١ صباحًا.

الاستعارة

يمكن استعارة جميع الكتب المتاح إعارتها بموجب بطاقة العضوية لمدة أسبوعين، وتجدد الاستعارة إما بالحضور أو بالتليفون أو عن طريق موقع المكتبة على الإنترنت لمدة مماثلة فقط.

بينما المراجع والموسوعات والأقراص المدمجة مخصصة للاستخدام الداخلى فقط، وتبلغ غرامة التأخير للكتاب الواحد ٢٥ قرشًا عن كل يوم تأخير، وحددت إدارة نظام الاستعارة ٣ كتب، مدة الاستعارة ١٥ يومًا من تاريخ الاستعارة.

تقدم المكتبة العديد من الخدمات للجمهور منها: الفهرس الآلى، الاطلاع الداخلى، الاستعارة الخارجية، الإنترنت، كما تقدم ورش عمل، وندوات ثقافية، والقائمة الببليوجرافية، والإحاطة الجارية، أنشطة للأطفال، التدريب، معرض الكتب المستغنى عنها.

الفروع

للمكتبة فروع عدة بالقاهرة الكبرى، الفرع الرئيسى بالجيزة، الدقى: الدقى- ٤ ش جمال حمدان من شارع النيل ٢١ مارس ١٩٩٥، وفرع الزيتون: ٤ ش عمر المختار، أمام مركز شباب الأميرية الذى افتُتح يوم ٢٣ مارس ١٩٩٩، ويضم ٣٨ ألف كتاب، وفرع الزاوية الحمراء الذى تأسس ٣١ مارس ٢٠١٤، ويضم ١٩٧ ألف كتاب.

وفى نهاية الجولة داخل المكتبة، قال رياض طاهر رضوان، مدير عام مكتبة مصر العامة الرئيسية: دخل الكثير من التطورات على المكتبة منها قاعات جديدة للقراءة، وكذلك تقوم المكتبة بتقديم العديد من الخدمات للجمهور منها: المكتبات المتنقلة التى تخدم أكثر من ٢٠ موقعًا، أكتوبر، والقاهرة الجديدة، والرحاب ومدينتى، وكذلك تقديم الكثير من الأنشطة لكل الفئات العمرية.

وأضاف «رضوان» أن المكتبة قامت خلال الفترة الحالية بإطلاق الكثير من المبادرات: من أهمها مصر تقرأ، كتابيديا، الطفولة المبكرة، وتعد المكتبات المتنقلة من المبادرات التى نالت إعجاب الكثير من الناس، فهى مبادرات تهدف إلى التشجيع على القراءة والابتكار والإبداع. وأوضح أن المكتبات المتنقلة تطوف محافظات مصر، وكذلك تطوف مدن القاهرة وهى يومية بالقاهرة، كل يوم فى مدينة، وأما المكتبات المتنقلة الإقليمية تستمر ١٠ أيام بالمحافظة، تذهب للمدن والقرى والنجوع، وعدد الكتب فى المكتبة المتنقلة ٣ آلاف كتاب، وتم إرسال ٢٤ مكتبة متنقلة حتى الآن.

وتابع رضوان: «وقبل الذهاب إلى المدن والأقاليم يتم إنشاء جروب على وسائل التواصل الحديثة لاختيار الكتب التى يحتاجها أهل المدينة، وكذلك المحافظات».

وأشار إلى أن المكتبة لديها برنامج شهرى من الندوات سواء توقيع كتاب أو حفلة شعرية أو ندوة ثقافية فى كل المحاور الخاصة بالمعرفة، تنمية وثقافية، واللقاءات الفكرية، بجانب برامج تدريبية بالتعاون مع الجهات المعنية، ولذوى الهمم، لافتًا إلى أن المكتبة لا تخلو يوميًا من الأنشطة سواء للأطفال أو الكبار.

وقال «رضوان» إن المكتبة نظمت لأول مرة المؤتمر الأول فى عام ٢٠٢٠، وتعد للمؤتمر الثانى خلال الفترة المقبلة، منوهًا إلى أن المكتبة تضم جميع الكتب النادرة والنفيسة فى مختلف المجلات سواء أدبًا، أو شعرًا، أو رواية، أو قصصًا، أو تراجم وسيرًا، أو موسوعات ومعاجم، وغيرها.

وأشار «رضوان» إلى أنه من الخدمات المتميزة التى تقدمها المكتبة للجمهور السماح بإعارة ٥ كتب لمدة ١٥ يومًا، فى مختلف العلوم على حسب اختيار الزائر، والمسموح للإعارة الخارجية سنويًا ٣٥٠ ألف كتاب، والمكتبة تحقق فى العام ٣٠٠ ألف غير باقى فروع المكتبات.

وأكد أن المكتبة عليها نسبة زائرين كبيرة جدًا، وأن هناك مواطنين كثرًا ما زالوا يتوافدون على إعارة الكتب والقراءة داخل المكتبة، حتى يزور المكتبة يوميًا ما يزيد على ٧٠٠ زائر.

وأكمل: وتقدم المكتبة التدريب المجانى وهى دورات فى أربعة محاور: دورات تدريبية فى اللغات، والكمبيوتر، والتنمية البشرية، والتطوير المهنى للجمهور.

وقدم مدير عام مكتبة مصر العامة الرئيسية عددًا من المقترحات لتطوير المكتبات فى مصر، فقال: «لا بد أن نقلل الفجوة ما بين عدد المكتبات وتعداد الشعب، بحيث تكون لدينا مائة ألف مكتبة بحيث تكون لكل مائة مواطن مكتبة، فالمقارنة بيننا وبين الدول الأخرى نجد أن لكل ٤٠ ألف مواطن مكتبة، وتدعيم المكتبات المتنقلة بحيث تكون مشروعًا قوميًا فى كل المكتبات وجميع المحافظات».

وأكد أن المكتبة تتعاون مع كل الجهات الحكومية من وزارة الشباب والرياضة والتربية والتعليم وغيرها، وكذلك يتم التعاون بين المكتبات الأخرى، مكتبة الإسكندرية ودار الكتب والقاهرة الكبرى، فى كل الأنشطة والندوات وورش العمل.

وقال «رضوان» إن المكتبة تنظم معرضًا لبيع الكتب الزائدة أو المستغنى عن حاجة المكتبة، ويكون أول جمعة من كل شهر، وتُباع الكتب بأسعار زهيدة تبدأ من جنيه حتى عشرة جنيهات.