رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«العلمين والعاصمة الإدارية».. افتتاح عاصمتى الجمهورية الجديدة خلال أسابيع

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

تستعد أجهزة وزارة الإسكان لافتتاح ميدنتي العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية، المعروفتين بعاصمتي الجمهورية الجديدة، حيث توصف الأولى بعاصمة مصر السياحية والثانية بعاصمة مصر الإدارية، بعد انتهاء المراحل الأولى من كل منهما بشكل كامل.

وفى تصريحات لـ"الدستور" تعليقًا على عدم افتتاح المدينتين حتى الآن، قال الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان، إن المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية «4.3 أضعاف مدينة الشيخ زايد»، وحجم المشروعات التي تنفذ فيها والعلمين الجديدة ضخم جدًا، ويحتاجان مزيدًا من الوقت حتى تكتمل الصورة بالشكل الذي يليق بهما.

وكشف «الجزار» عن جاهزية المرحلة الأولى من مدينة العلمين الجديدة للافتتاح خلال الشهر الجاري وقبل نهاية العام، وبعدها سيتم افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة، وستكون هناك احتفالات ضخمة تليق بحجم المدينتين، ويجري التجهيز لهما على الأرض.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة بدأت تجريب مقار العمل بالحي الحكومي يونيو من العام الماضى، ويجري نقل الموظفين تباعًا، على أن تنتهي الحكومة من الانتقال بشكل كامل بنهاية مارس من العام المقبل، ومن ثم يجري تسليم المقار الحكومية القديمة، كما بدأت الحكومة عملية تسكين الموظفين المنتقلين للعمل من العاصمة الادارية فى وحداتهم الجديدة بحدائق العاصمة والحى السكني r3 بالعاصمة نفسها، وخلال يناير المقبل سيكون تم تسكينهم بشكل كامل.

من جهته، كشف المهندس عمرو خطاب، المتحدث باسم وزارة الإسكان، عن تجريب الإضاءات بمنطقة الاحتفالات بالحدائق المركزية داخل مشروع النهر الأخضر، كما تم تجريب إضاءات أبراج حي المال والأعمال، ويجري إنهاء عمليات تنسيق المواقع واللاند سكيب بحي المال والأعمال أو ما يعرف بمنطقة الأبراج وذلك بعد تجريب وتشغيل عمليات الإضاءة الخاصة بها.

وكشف المهندس وائل سمير، رئيس جهاز مدينة العلمين الجديدة، عن جاهزية المرحلة الأولى بالكامل من مشروع مدينة العلمين الجديدة للافتتاح، ويجري تجهيز مناطق مقرر إقامة الاحتفالات بها لافتتاح المرحلة الأولى من المشروع، غير أن الموعد ليس محددًا لديهم، وأنهم جاهزون فقط وليس لهم علاقة بتحديد يوم الافتتاح.

تقع المرحلة الأولى من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 40 ألف فدان، وتضم 8 أحياء سكنية بخلاف حي المال والأعمال (الأبراج) والحي الحكومي ومباني الرئاسة ومدينة الثقافة والفنون والمدينة الأوليمبية ومشروع النهر الأخضر، أما مشروع العلمين الجديدة فيقع فى مرحلته الأولى على جزءين، المنطقة الشاطئية والتي تضم الأبراج والبحيرات ومشروع مزارين والحي اللاتيني، والمنطقة المواجهة لها من جهة الطريق الدولى الساحلي القديم وتضم مشروعات إسكان دار مصر ومشروعات سكنية تابعة للقطاع الخاص والجامعات ومنطقة المال والأعمال التي تنفذ على غرار منطقة المال والأعمال بالعاصمة الإدارية.