رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تفاصيل مقتل شاب على يد آخرين فى بورسعيد

جثة
جثة

شهدت منطقة الحراسات نطاق حي الضواحي بـ محافظة بورسعيد، واقعة قتل شاب علي يد آخرين.


وكشف شهود عيان أن واقعة القتل والتي راح ضحيتها مسلم هاني أحمد عوض ويبلغ من العمر 20 عامًا، هي مشاجرة قديمة بينه وبين نجل الأص ع، وأشار أن المقتول أصيب من قبل علي يد نجل القاتل بطعنات في البطن، وما أن تماثل للشفاء حتي عاد للأخذ بحقه، في الوقت الذي كان فيه المتهم في المرة الأولي قد خرج من السجن بعد قضاء مدة الحبس في القضية.


وأوضح شهود العيان، أن المقتول كان قد ذهب يحمل سلاحًا أبيضًا إلى منزل القاتل باحثًا عن نجله الذي أصابه من قبل بطعنات بالبطن وخرج من السجن قبل أيام، وعندما لم يجده نشبت مشاجرة بينه وبين والده، فقام الأخير بضربه بـ ماسورة علي رأسه، وتدخل عامل خردة فقام بضربه بـ ماتور حديدي علي رأسه، فخرج المخ من الجسد، وسقط علي وجهه، ونقله الأهالي إلى المستشفي لتلقي العلاج.

 

وتوفي مسلم هاني أحمد عوض ويبلغ من العمر 20 عامًا، قبل قليل داخل قسم العناية الحرجة بمستشفي السلام، بعد فشل الأطباء في انقاذ حياته، نتيجة اصابته بنزيف شديد بالمخ، نتيجة الاعتداء الذي وقع عليه من الآخرين.

 

وفرضت الأجهزة الأمنية كمائن ثابتة ومتحركة في نطاق الحادث وأمام العمارتين 131 و 132 بمنطقة الحراسات، وذلك لسرعة ضبط الجناة، وفرض السيطرة الأمنية.

 

هذا وأمرت جهات التحقيق بـ محافظة بورسعيد، بالتحفظ علي جثة شاب قُتل علي أيدي آخرين، في مشاجرة بنطاق حي الضواحي، وذلك تحت تصرفها بمشرحة مستشفي السلام.

 


وكان مستشفي السلام الدولي قد استقبل المصاب مسلم هاني أحمد عوض، ويبلغ من العمر 20 عامًا عن طريق الأهالي ، وبعد توقيع الكشف الطبي تبين أنه مصاب بنزيف في المخ، وجري حجزه في العناية الحرجة منذ 3 أيام.


وأجري المصاب عددًا من الإجراءات الطبية لإنقاذه من النزيف بالمخ الناتج عن إعتداء من آخرين، إلا أنه توفي داخل قسم العناية الحرجة متأثرة باصابته نتيجة الإعتداء من الأخرين.


وتلقي اللواء مدحت عبد الرحيم مدير أمن بورسعيد بلاغًا بالحادث، ووجه علي الفور بتشكيل فريق بحث جنائي للوقوف علي الأسباب، وتحرير المحضر الخاص بالواقعة، علي أن تتولي النيابة العامة التحقيق، وأمرت النيابة العامة بالتحفظ علي الجثة بالمشرحة تحت تصرفها.