رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ردًا على شائعة استقطاع أموال الأوقاف.. الباز: «الرئيس السيسى بيراعى ربنا»

جريدة الدستور

كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، سر إطلاق شائعة استقطاع جزء من أموال الأوقاف لصالح الخزانة العامة للدولة لتنفيذ المشروعات القومية.

وقال خلال تقديم برنامج "آخر النهار" المذاع على قناة "النهار"، إن مطلق الشائعة اختار التوقيت بعد اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع وزير الأوقاف، واستعراض إيرادات الوزارة، ليأخذ جزءا من المعلومة ويبني عليها الشائعة.

وأضاف "الباز": "أموال الأوقاف مش سايبة، هي مخصصة لخدمة الدعوة الإسلامية والقرآن والمساجد والأئمة، وأعمال البر ومساعدة الأسر الأولى بالرعاية، ولا الدولة هتحط إيدها على أموال الأوقاف، ولا الرئيس".

وأردف: "الرئيس السيسي يراعي ربنا، ولن يأخذ أموال الأوقاف ويضعها في مكان غير مخصص لها".

الباز يدعو الكتاب لتسجيل شهاداتهم: لا تتركوا الإخوان يشوهوا التاريخ

 

محمد الباز: «أصالة لحم أكتافها من مصر ويجب أن تعتذر»

 

الوزراء ينفي استقطاع جزء من أموال الأوقاف لصالح المشروعات القومية 

في السياق ذاته، نفى المركز الإعلامى لمجلس الوزراء الأنباء المترددة حول استقطاع جزء من أموال الأوقاف لصالح الخزانة العامة للدولة لتنفيذ المشروعات القومية، حيث أوضحت وزارة الأوقاف، أنه لا صحة لاستقطاع أي من أموال الأوقاف لصالح الخزانة العامة للدولة لتنفيذ المشروعات القومية أو غيرها.

وشددت الوزارة، في بيان لها، أن أموال الأوقاف ذات طبيعة خاصة لا يمكن المساس بها، ويتم استغلالها بشكل أمثل في الأغراض المخصصة لها وفق شروط الواقفين، مُوضحةً أنه يتم توظيف عوائد الوقف في خدمة الدعوة الإسلامية، وتحسين أحوال الأئمة، وخدمة القرآن الكريم، وعمارة المساجد، وأعمال البر: مثل المساهمة في إقامة ورعاية المؤسسات العلمية والثقافية والصحية والاجتماعية كالمدارس والمستشفيات ومساعدة الأسر الأولى بالرعاية، وفق آليات قانونية ورقابة مشددة من كل الأجهزة الرقابية والمحاسبية بالدولة، بما يسهم في خدمة المجتمع وفقًا للشروط والضوابط الشرعية المنظمة لشئون الوقف.