رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد ارتفاع قياسى.. تراجع أسعار الذهب مع الإقبال على البيع لجنى الأرباح

الذهب
الذهب

شهدت أسعار الذهب تراجعًا تدريجيًا، أمس الأول، بعد أن استمر في الارتفاع علي مدي الأسبوعين الماضيين إلى معدلات اعتبرت الأعلي في تاريخه.

وبحسب الشعبة العامة للذهب والمصوغات بالاتحاد العام للغرف التجارية، فقد سجل سعر جرام الذهب عيار 21 في تعاملات أمس 1460 جنيهًا، متراجعا عن أسعار أمس الأول بقيمة 55 جنيها، حيث وصل إلي 1515 جنيها.

وتراجع سعر جرام عيار 24 بحوالي 63 جنيها ليسجل 1668.5 جنيها مقارنة بـ 1731.5 مساء أمس الأول.

وتراجع سعر الجنيه الذهب بحوالي 440 جنيها ليسجل خلال تعاملات أمس بـ 11,680 جنيه مقارنة بـ 12,120 خلال تعاملات مساء أمس الأول وسجل سعر جرام عيار 18  1251.5 جنيه.

ونسب هاني ميلاد جيد، رئيس الشعبة، ارتفاع الأسعار خلال الأسبوعين الماضيين إلى ارتفاع كبير في حجم الطلب علي السبائك والذهب الخام بما فاق حجم المعروض بالسوق المحلية مع دخول أموال ساخنة للمضاربة بأسعار المعدن النفيس بما رفع الأسعار إلى معدلات غير مسبوقة علي مدار العام.

وأضاف ميلاد أنه مع ارتفاع السعر شهدت الأسواق عمليات بيع متوسطة الحجم علي مدار اليومين الماضيين من بعض حائزي الخام لتستقر حالة السوق التي كانت شهدت ارتفاعات مستمرة بين ساعة وأخري خلال الأسبوع الماضي، كما بدأت الأسعار في الاستقرار نسبيا ليتباطأ معدل التغير علي مدار اليوم.

وتوقع “ميلاد” استمرار انخفاض السعر مع زيادة حجم المعروض الذي سيأتي تزامنا مع إقبال المستهلكين علي البيع لجني ما حققه سعر الذهب من أرباح علي مدار الأسبوع الماضي.

وحول السعر العالمي للذهب، قال ميلاد إن الأسواق المحلية في الوقت الراهن غير مرتبطة بالأسعار العالمية نظرا لتراجع حجم الاستيراد وعدم توافر سيولة دولارية كافية لاستيراد الذهب واعتماد السوق المحلية علي تدوير الكميات المتاحة محليا.

واختتم أنه مع بدء الإنتاج المحلي للخام من الاكتشافات الجديدة التي قامت الحكومة بالإعلان عنها الانتهاء والتشغيل لمصفاة الذهب المصرية ستشهد السوق المحلية استقرارا كبيرا لأسعار الذهب.