رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بسبب البهائيين والدروز:

سر اختفاء يوسف زيدان عن متابعيه منذ منتصف الصيف الماضى

د. يوسف زيدان
د. يوسف زيدان

"الحصيد".. روايتى الجديدة التى تدور أحداثها بين شاب من أسرة بهائية، وفتاة رقيقة نصف لبنانية من أصول درزية، وشاعر عجيب الطباع غريب الأفكار.. وأحببتُ الآن أن أشارككم صفحاتها الثلاث الأولى".. بهذه الكلمات شارك الروائى د. يوسف زيدان متابعيه جزء من روايته الجديدة، والتى بدأ فى كتابتها بعد انتهائه من رواية "الورَّاق، أَمَالي العلاء" والتى ترجمت الى اللغة الفارسية، وصدرت عن دار الشروق للنشر منتصف الصيف الماضي؛ وهو ما يكشف عن سر اختفاء "زيدان" عن متابعيه بأعمال أدبية جديدة.

 

 

ومن أجواء رواية "الورَّاق، أَمَالي العلاء": "منها يقَول "راح قلبي يرفُّ فرحًا بالدار التي صارت لي، خصوصًا بعدما أكملتُ إصلاحها، حتى أنني  كنتُ أجلسُ في فِنائها قبل الغروب وبعد الفجر، وأتأمّل جنباتها على مهلٍ مُبتهجًا ومحدِّثا نفسي بأن البنَّاء الذي أتقن تشييدها، كان عاشقًا. وماهرًا في حرفته، لا محالة. فهذه النوافذ الكبيرة، والنقوش المؤطِّرة لها، والأسقف العالية، والمدخل الواسع المُقرنص أعلاه. صنعةُ عاشقٍ أو مُحب الرواية القادمة: "الوَرَّاق، أَمَالي ابن النفيس".

يذكر أن آخر ما قدمه يوسف زيدان 3 أعمال هي "فقه الحب، فقه العشق، فقه الهيام" أما عن آخر أعماله الروائية فقد كانت رواية «حاكم.. جنونُ ابن الهيثم» الصادرة عن دار نشر «بوك فاليو»، والتي تدور حول شخصية العالم الحسن ابن الهيثم، مؤسس علم البصريات والفلكي الذي بحث فى تكوين العالم.

وكان أعلن الكاتب الدكتور يوسف زيدان، استقالته من اتحاد كتاب مصر، بعد أن لمح البعض أمس لاتخاذ الاتحاد إجراءات لإقالته، بسبب ما تم وصفه من جانب صحف مصرية محلية أنه كان على استعداد أن يحاضر في جامعة إسرائيلية، إذا وافق اتحاد الكتاب، كما أنه دعا إلى إعادة النظر في علاقة المثقفين بإسرائيل.