رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأعلى للجامعات يشيد بجهود المراكز البحثية المشاركة بفعاليات «مؤتمر COP27»

جانب من الحدث
جانب من الحدث

عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الدوري برئاسة الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم، وبحضور د. محمد لُطيف أمين المجلس، وأعضاء المجلس بمبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالعاصمة الإدارية الجديدة

وأشاد وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجهود الجامعات والمراكز البحثية التي شاركت بفاعلية طوال فترة إقامة فعاليات مؤتمر COP27، مُعربًا عن سعادته بالمستوى اللائق الذي ظهرت به أجنحة مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي التي أقيمت بالمنطقة الخضراء، لاستعراض أبرز المشروعات البحثية التي تهدف إلى مُجابهة التغيرات المناخية التي تشكل خطرًا على دول العالم، موجهًا باستمرار الجامعات في عقد المؤتمرات العلمية والندوات الثقافية وورش العمل والفعاليات التي تستهدف تنمية الوعي لدى الطلاب والمجتمع بملف التغيرات المناخية الذي يُمثل تحديًا لمختلف دول العالم، وكذلك تشجيع الباحثين على إعداد البحوث العلمية التي تستهدف دعم قضية تغيرات المناخ وإيجاد حلول لهذه القضية العالمية، مشيدًا بإطلاق مبادرة صندوق حماية المواقع التراثية والمتاحف من أضرار التغيرات المناخية، وأهمية تفعيل كافة بنود المبادرة لتحقيق أهدافها المنشودة.

ووجه الوزير بتنظيم فعالية كل شهر بأحد الأقاليم الجغرافية على مستوى الجمهورية يشارك فيها كافة الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية والمعاهد بهذا الإقليم، وتتناول هذه الفعالية التحديات التي تواجه هذا الإقليم، مع مشاركة جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة والجامعات البريطانية في تلك الفعاليات، موجهًا بتشكيل لجنة من أعضاء المجلس الأعلى للجامعات برئاسة سيادته تتولى وضع خطة استراتيجية؛ لإعداد وتنظيم هذه الفعاليات، وتحديد أهدافها الاستراتيجية، وآليات التنظيم، والجامعات المشاركة، ومخرجات هذه الفعاليات ودورها في تحقيق التنمية المستدامة.

وأشاد الوزير بالمستوى المتميز للتنظيم الجيد لبطولة العالم للجامعات للإسكواش، التي نظمها الاتحاد الرياضي المصري للجامعات بالتعاون مع الاتحاد الرياضي الدولي للجامعات بالقاهرة خلال الفترة من ٧ - ١٣ نوفمبر ٢٠٢٢، مجددًا تهنئته للاعبين المصريين الفائزين بالبطولة.

وأشار الوزير إلى استضافة أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا اجتماع المفوضين للمعهد المتحد للعلوم النووية خلال الفترة من ٢٢ - ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٢ بمدينة الغردقة، بحضور الدول الأعضاء، حيث ترأس وفد جمهورية مصر العربية د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وتمت مناقشة خطة المعهد خلال السنوات المقبلة، وأكد الوزير على دعم الحكومة المصرية لأعمال المعهد المتحد للعلوم النووية، وأهمية دور العلم في معاونة الدول لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ودعم أواصر التعاون بين الدول والشعوب.

وأشاد الوزير بتنظيم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للنسخة الثانية من الأسبوع العالمي للفرانكوفونية العلمية، والذي تضمن العديد من الفعاليات والاجتماعات الهامة، ومنها: المؤتمر الوزاري الفرانكوفوني السادس، وكذلك توقيع أول بيان من أجل دبلوماسية علمية فرانكوفونية بمشاركة 32 وزيرًا، مشيدًا بجهود كافة القائمين على تنظيم هذا الحدث الهام الذي ساهم في خروجه بالشكل اللائق، مؤكدًا على اهتمام القيادة السياسية المصرية بقيمة العلم، وما يرتبط به من أنشطة البحث العلمي في شتى المجالات كطريق لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ونوه د. عاشور إلى تسليم عقود للباحثين لدعم 67 مشروعًا بحثيًا بقيمة 106 مليون جنيه، حيث قامت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بتمويل 43 مشروعًا بحثيًا من المشروعات الفائزة بقيمة 66 مليون جنيه، وقامت هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار بتمويل 24 مشروعًا بحثيًا من المشروعات الفائزة بقيمة 40 مليون جنيه، مشيرًا إلى تكريم الفرق الفائزة من هاكاثون الجامعات المصرية والذي أقيم بعنوان "التغيرات المناخية: الإبداع للاستمرارية".