رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

1899.. الحقائق والظلال فى كهف أفلاطون «١»

تابعت على منصة نتفليكس مسلسل «١٨٩٩» فى موسمه الأول والمكون من ثمانى حلقات، 

تدور أحداث المسلسل فى أجواء من الغموض والكوابيس والفجوات الذهنية، حيث تختلط الأحلام والكوابيس والهلاوس بالواقع بدرجة تجعل من العسير الفصل بينها، والأصعب أننا مع تصاعد وتيرة الأحداث لا نصل ليقين إن كان ما نشاهده يحدث فعلًا فى واقع شخوصه أم أنه يحدث فقط داخل أذهانهم، وأن كل ما نراه من أحداث وتشابكات هو انعكاس لذكرياتهم، ومخاوفهم وأوهامهم.

يقدم مسلسل «١٨٩٩» قصة مجموعة من الشخصيات المتنوعة من بلدان مختلفة من أنحاء أوروبا، الذين يجدون أنفسهم على متن السفينة البخارية «كيربيروس» التى تبحر بهم من لندن، قلب العالم الأوروبى، القديم نحو أمريكا أو العالم الجديد. ومن بين الركاب العديدين يركز المسلسل على مجموعة من الشخصيات المختلفة التى تتكلم كل مجموعة منها لغة مختلفة، ويحدث ألا يفهم أحدهم ما يقوله الآخر. كل ما يجمعهم أنهم يهربون من ماضيهم ويأملون فى حياة جديدة على الجانب الآخر من الأطلسى.

تنقسم السفينة إلى ثلاثة طوابق: الطابق العلوى تقيم فيه الطبقة الثرية، وفى الطابق السفلى يتجمع فقراء الركاب، حيث ينامون فى عنابر مشتركة، وأسفل الجميع يوجد العمال الذين يعملون على تغذية مراجل السفينة بالفحم دون توقف.

الشخصية الرئيسية هى مورا فرانكلين، وهى شابة درست الطب نظريًا لكنها لم تمارسه، لعدم السماح بممارسة النساء مهنة الطب فى ذلك الوقت، يشاركها كثير من المواقف قبطان السفينة «إيك لارسين»، تتنوع الشخوص داخل إطار الأحداث، فنجد جيشا تدعى «لينج يى»، وهى دائمًا صامتة وحزينة وتصاحبها والدتها، وزوجين فرنسيين كليمانس ولوسيان فى شهر عسلهما غير السعيد، وعائلة دنماركية متدينة، إضافة إلى أخوين إسبانيين غامضين، نتبين مع الأحداث حقيقة علاقتهما الشاذة، فى تأكيد مستمر على عدم خلو أى عمل من إنتاج نتفليكس من هذا الشذوذ.

يبحر المسلسل فى عالم من الغموض مع انحراف السفينة عن مسارها، وتوجه الربان رفقة «مورا» للبحث عن السفينة «بروموثيوس» المختفية، وتتصاعد الأحداث مع اكتشاف اختفاء جميع ركاب السفينة بروموثيوس، عدا طفل وحيد، يتم استقدام الطفل للسفينة لتظهر سلسلة من الأحداث الغامضة، وينفتح مجال الرؤية للكشف عن بعض جوانب الماضى فى الشخصيات الرئيسية. 

تأخذ الأحداث فى التسارع عندما يبدأ الناس بالموت بشكل غامض على متن السفينة، فيحدث الانقلاب الذى يغيّر الانتماءات والولاءات بين الركاب المختلفين، ويحدث تداخل مستمر فى الزمان والمكان، وتنتقل الشخوص بين السفينة وماضيهم بشكل ملتبس. ونفهم أن ما يتم هو عملية محاكاة مستمرة يتحكم فيها عالم مخ وأعصاب، وهو والد «مورا»، أما عن السبب وكيف يتم ذلك، وكيف تحدث هذه الانتقالات، فإن المسلسل لا يقدم لنا إجابات يقينية، إنه مسلسل الأسئلة بامتياز.. لماذا تم اختيار هذه الشخصيات بالذات؟ وكيف تم تجميعها؟ وما دلالة شعار الهرم والمثلث والخنفساء الملونة؟ وما مصير كل من كانوا على السفينة؟ وكيف يعود من ماتوا للمشاركة فى لعبة المحاكاة مرة ثانية؟ وما السبيل لكسر هذه الدائرة الجهنمية؟ 

مسلسل «١٨٩٩» إخراج باران بو أودار «Baran bo Odar»، وكتابة يانتجى فريزى «Jantje Friese»، وهما نفس مبدعى المسلسل الألمانى الشهير Dark.

وصلت تكلفة المسلسل إلى ٦٠ مليون يوريو، أسهمت نتفليكس بـ٤٨ مليون يورو، وأسهم الصندوق الألمانى لدعم الأفلام بمبلغ ١٠ ملايين يورو، وهو أعلى تكلفة لمسلسل ألمانى. 

تم أول عرض للمسلسل فى مهرجان تورونتو الدولى للأفلام، وتم عرض حلقتين فى سبتمبر ٢٠٢٢، يذاع فى ٥٨ دولة، ومن المنتظر أن يتم تقديم جزءين تاليين يكشفان عن هذا الغموض.. والخلط بين الواقع والأوهام أو الحقيقة والظلال، كما فى أمثولة الكهف للفيلسوف اليونانى أفلاطون التى ورد ذكرها فى الفصل السابع من كتابه الجمهورية، وتعد مرتكزًا رئيسيًا للعديد من الأفكار والروايات والأفلام العالمية.

.. وللحديث بقية.