رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مع انتشار الفيروس المخلوي بين الأطفال.. كيف تحافظ على طفلك وسط الوباء؟

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تعيش الأمهات الآن حالة من الخوف مع انتشار الفيروس المخلوي التنفسي بين الأطفال والذي آثار الجدل بعد انتشاره  في المدارس الأيام السابقة.

تحدث البعض حول أن الفيروس المخلوي التنفسي هو إحدى متحورات فيروس كورونا الجديدة، مما زداد قلق الأهالي، خاصة  بعد عدوى أكثر من طفل في المدارس، ولكن وصفه البعض بأنه دور برد ثقيل، إلى أن زاد الأمر عن حده، ولم يشفى الأطفال سريعا من المرض، رغم إعطاؤهم أدوية البرد، ولذلك سنقدم لكم عدة  محاذير ونصائح لحماية الأطفال من خطر الإصابة وانتقال العدوى بهذا الفيروس.

كيف تحمي طفلك من الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي؟

قدم مجموعة من الأطباء المتخصصين نصائح لكيفية حماية الأطفال من الفيروس، ومنهم الدكتور وجدي أمين، رئيس إدارة الأمراض الصدرية، بوزارة الصحة، الذي كشف في تصريحات له، أن الفيروس المخلوي التنفسي ليس بفيروس جديد، بل هو من الفيروسات الشهيرة في هذا الوقت مع بداية فصل الشتاء، إلا أنه انتشر هذه الفترة بين الأطفال بكثرة، والذي أوضح أن سبب انتشاره أنه حديث العهد.

ولفت إلى أن 73% من الأطفال الذين مصابين بالأمراض التنفسية، يعانون من الفيروس المخلوي التنفسي، كما أن 27% م المصابين بالإنفلونزا يزداد عرضتهم للإصابة بـ الفيروس المخلوي التنفسي، مفيدا بأن الفيروس رغم أنه يصيب الكبار إلا أنه يستهدف أكثر فئة الأطفال.

ويصيب الفيروس كما أوضح الطبيب، الجزء العلوي من الجهاز التنفسي، أي أنه يستهدف الأنف، الحنجرة، الجيوب الأنفية، البلعوم.

في حال ظهور أيًا من أعراض الفيروس المخلوي التنفسي، شدد أمين على الأمهات الذهاب بأطفالهم، إلى الطبيب بسرعة، بجانب تناول الأدوية التي يوصي بها الطبيب، مع اتباع بعض القواعد والتعليمات لتقليل خطر الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي.

بعض الإرشادات لا بد على الأمهات اتباعها:

لابد أن تقوم الأم بتهيئة أجواء النوم للطفل للخلود في راحة تامة للشفاء من الفيروس المخلوي التنفسي، كما أن عليها تقديم الأطعمة الصحية للطفل للشفاء من الفيروس المخلوي التنفسي، فضلا عن عدم ذهاب الطفل للمدرسة بتاتًا حتى لا ينقل العدوى لغيره من الأطفال للشفاء من الفيروس المخلوي التنفسي، بجانب شرب الطفل المشروبات الساخنة الدافئة للشفاء من الفيروس المخلوي التنفسي.

عليك أن تعرف أن معدلات انتشار الفيروس المخلوي التنفسي أعلى من معدلات انتشار الإنفلونزا، وفيروس كورونا وغيرها من الفيروسات التي عادة ما تنتشر في مثل هذا التوقيت من كل عام، وهو ما أكدت عليه وزارة الصحة، فهو ضمن الفيروسات في فصل، إلا أن هذا العام انتشر بين الأطفال سريعًا، مما تسبب في حالة القلق والذعر التي أصابت الأهالي فور انتشاره بين طلاب المدارس سريعًا.

أكثر الأعمار المعرضة للإصابة بـ الفيروس المخلوي التنفسي تبدأ من سن الولادة إلى سن السنتين، وأيضا يصيب البالغين، الذين يعانون من مشاكل وأمراض في الجهاز التنفسي، أو الجهاز المناعي، أو المصابين بأمراض في القلب.

عليك بمحاذير وزارة الصحة من ضرورة عدم لمس الأسطح، وارتداء الكمامة باستمرار، وتجنب التعامل مع المصابين، فضلا عن التغذية الجيدة، واتباع قواعد النظافة العامة لأنها تقي من الإصابة بـ الفيروس المخلوي التنفسي.