رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

في 6 خطوات.. نصائح هامة من الصحة لحماية الأطفال من الفيروس المخلوي

صورة
صورة

أدى انتشار الفيروس الخلوي أو المخلوي التنفسي بين الأطفال إلى حدوث ذعر شديد لدى أولياء الأمور، خاصة بعد انتشاره بين الأطفال في المدارس خلال الأيام الماضية، الأمر الذي أثار جدلاً واسعًا بين الجميع، واعتقد البعض أنَّ هذا الفيروس يُعد إحدى متحورات فيروس كورنا المستجدّ، ما زاد من حدَّة القلق لدى الأهالي والطلاب بعد إصابة أكثر من طفل في المدارس بالفيروس الخلوي.

 

ويستعرض «الدستور» خلال السطور التالية- ضمن سلسلته الخدمية التي يُقدمها لقرائه على مدار الساعة عبر بوابته الإلكترونية ومواقعة على التواصل الاجتماعي- أبرز النصائح والتحذيرات للأمهات والأباء لحماية أطفالهم من خطر الإصابة وانتقال عدوى الفيروس الخلوي لهم، وفق ما أعلنته وزارة الصحة حديثًا.

 

وجهت وزارة الصحة والسكان برئاسة الدكتور خالد عبد الغفّار، عدد من النصائح الهامة للأمهات وأولياء الأمور للتعامل مع الفيروس الخلوي وحماية أطفالهم من الإصابة بالعدوى التنفسية، خاصة في فصل الشتاء، وبالتزامن مع انتشار الفيروس المخلوي بين الأطفال في المدارس.

 

وقدَّمت الصحة من خلال منشور توعوي عبر حسابها الشخصي على موقع التدوينات والتواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الأربعاء، نصائح لحماية الأطفال من الإصابة بالفيروس الخلوي التنفسي، في 6 خطوات كالآتي:

  • غسل اليدين باستمرار
  • التنظيف المستمر للأسطح
  • تهوية الغرف بشكل جيد
  • عدم تقبيل الأطفال في مثل هذه الأوقات
  • تقوية المناعة عن طريق شرب السوائل وتناول الأغذية التي ترفع المناعة
  • تناول الفواكه التي تحتوي على فيتامين C

 

ونوّهت الوزارة على أنَّه في حالة ملاحظة صعوبة في التنفس أو ظهور أي أعراض على الطفل، يجب التوجه به إلى المستشفى على الفور.

 

أما في حالة تأكد إصابة الطفل بالفيروس، يجب منع اختلاطه مع أطفال أخرين في المنزل أو الحضانة لحمايتهم من الإصابة بالعدوى.

 

من جهته أكد وزير الصحة والسكان الدكتور خالد عبد الغفار- خلال مؤتمر صحفي عقده سابقًا بشأن الفيروس الخلوي- وانتشاره بين الأطفال في المدارس، على أنَّ هذا الفيروس ليس حديث النشأة، بل تمّ اكتـشافه منذ عام 1956، وهو أحد الفيروسات التي تُـصيـب الجهاز التنفسي. 

 

وأوضح الوزير، أنَّ الفيروس المخلوي، هو فيروس ذو أعراض تنفسية يزداد انتشاره مع بدء فصل الشتاء، مؤكدًا أن الأطفال الأقل من عمر 6 أشهر وحتى عامين، هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بأعراض هذا الفيروس، وأنَّه لم يكن بهذا الانتشار خلال العامين الماضيين، بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتبعتها الأسر أثناء جائحة كورونا.