رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد أن قفز إلى 18 جنيهًا.. كيف سيطرت «التموين» على سعر الأرز؟

الارز
الارز

اتخذت وزارة التموين عددًا من الإجراءات الجديدة للسيطرة على سعر الأرز في السوق المحلية بعد أن قفز سعره إلى 18 جنيها للكيلو الواحد خلال الفترة الماضية، من خلال تثبيت أسعاره في منافذ التموين وخارجها، فضلا عن اتخاذ إجراءات خاصة بمضارب الأرز، وكذلك تحديد الأسعار النهائية للأرز في الأسواق المحلية بعد دخول مضارب القطاع الخاص ضمن منظومة توريد أرز الشعير.

وسمحت وزارة التموين لمضارب الأرز بتوريد أرز الشعير لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية، وتم فتح الباب للمضارب المشاركة في منظومة توريد أرز الشعير اعتبارًا من الشهر الجاري.

كما وعد الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين، المضارب المشاركة بأنها ستحصل على 50% من الأرز، ليتم طرحه في الأسواق بأسعار تنافسية، وفقا لتصريحات رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، رجب شحاتة.

ووفقا لقرارات التموين الأخيرة، يسجل سعر الأرز 10 جنيهات، أو 10.5 جنيه كحد أقصى للكيلو في التموين.

وسيتم بيع الأرز السائب بسعر 12 جنيهًا للكيلو كحد أقصى، والأرز المعبأ بسعر 15 جنيهًا للكيلو في الأسواق، وفقا لما أعلنه رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات.

كما وجهت وزارة التموين المضارب المشاركة في منظومة توريد أرز الشعير إلى أنه ستتم محاسبتهم عن الكميات الموردة كل فترة لن تتجاوز الـ3 أيام.

يذكر أن كل مضرب مسموح له باستخدام 50% من إجمالي الكميات المسوقة من الأرز لصالحه، بينما يتم توريد الكمية المتبقية لصالح هيئة السلع التموينية.

وفي حال رغب المضرب في العمل بكامل الكمية المسوقة لصلح هيئة السلع التموينية، يقوم بإبرام عقد مع الهيئة لتحديد تكلفة ضرب الأرز وتعبئته.

كما أدى قرار الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، بفتح الباب أمام المضارب للمشاركة في عملية توريد الأرز إلى ارتفاع حصيلة الأرز المورد من المزارعين لصالح هيئة السلع التموينية، إذ بلغت حصيلة توريد الأرز حاليًا 115 ألف طن أرز منذ بدء موسم الحصاد في 25 أغسطس الماضي والذي يستمر حتى منتصف شهر ديسمبر المقبل.

وأكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية أنَّ عدد المضارب الخاصة المشاركة في منظومة توريد الأرز بلغت نسبة 65% من عدد المضارب في مصر، الأمر الذي أسهم في زيادة نسبة عمليات التوريد.

فيما يواصل سعر الأرز حاليًا الانخفاض في السوق المحلية، إذ شهد سعر كيلو الأرز 10 جنيهات، فضلًا عن استمرار المجمعات الاستهلاكية في طرح الأرز خارج بطاقة التموين مساويا لثمنه على البطاقة التموينية من أجل التسهيل على المواطنين في الحصول على احتياجاتهم من سلعة الأرز.

وتعبتر محافظة الدقهلية هي الأعلى في توريد الأرز من بين المحافظات المنزرعة بالأرز وهي محافظات «الدقهلية والشرقية والبحيرة وكفرالشيخ ودمياط والقليوبية والغربية والمنوفية»، مشيرة إلى أنَّ دخول المضارب في توريد الأرز خاصة بعد قرار وزارة التموين بأنَّه يجوز للمضرب استخدام حتى 50% من إجمالي الكميات المسوقة لصالحه والباقي لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية أدى إلى زيادة الكميات الموردة من الأرز.

وأكدت وزارة التموين أن مديرياتها في المحافظات مستمرة في تسلم الأرز من المزارعين بناء على الكميات المحددة من القرار الوزاري بتوريد طن أرز من كل فدان مزروع، مع تسلم المزارع مستحقاته خلال 48 ساعة فقط من عملية التوريد، والتي تشمل 6 آلاف و600 جنيه سعر توريد طن الأرز رفيع الحبة، و6 آلاف و850 سعر توريد طن الأرز عريض الحبة.

وتستقبل وزارة التموين منذ بدء موسم الحصاد توريد 25% من إنتاجية الفدان لحساب هيئة السلع التموينية، حيث تستهدف وزارة التموين تسلم كمية ‏‏1.5 مليون طن أرز شعير خلال موسم التوريد الحالي، والذي تبلغ حصيلته 6 ملايين طن أرز شعير من مليون ونصف فدان مزروع.