رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بنات الأصول

كل من راهن على زوجة بنت أصول، كسب الرهان، في الندوة التثقيفية كانت زوجات أبطال حرب أكتوبر يقفن في فخر ويصفقن لأزواجهن لحظة التكريم، الدموع كانت تحمل سنوات طويلة مرت عليهن، شاهدن فيها أصعب الأيام في ظل حرب أكتوبر المجيدة، والتى كان كل بطل على الجبهة يترك في البيت سيدة بنت أصول هي أم أو زوجة، تدرك حجم المسئولية الملقاة على كتفيها في ظل الحرب التى يشارك فيها الزوج أو الابن.

حسنًا فعل السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي عندما بدأ كلامه، قبل أن يلقي الخطاب، بتوجيه التحية للسيدات العظيمات بعد أن عرف بوجودهن في القاعة وطلب أن يشكرهن ويستمع إليهن.. في الحقيقة يدرك السيد الرئيس أن المرأة المصرية هي الضامن الحقيقي لاستقرار الأسرة، ويعرف أنها هي التى تتحمل من الأعباء الكثير لذا يستغل أي فرصة ليوجه لها الشكر.

في جبهة القتال كانت مجموعة 139 صاعقة تخوض معركة شرسة في "أبوعطوة" نسبة إلي المكان، والتى لقبتها إسرائيل بمعركة "المانجو" بسبب قربها من مزارع المانجو، الأبطال صاغوا معركة عظيمة كبدت العدو خسائر بالغة، لكن في البيوت كانت هناك نساء عظيمات وبنات أصول يقفن بكل قوة وكل واحدة منهن تدرك أن زوجها قد لا يعود من الحرب، وتستعد لأن تكمل الطريق بمفردها.

كل البيوت كانت بها قصص عظيمة، تصلح كل واحدة منها لعمل درامي مستقل يقدم للأجيال الجديدة نموذجًا للتضحية ونموذجًا للإرادة والتحدي، كل امرأة فقدت زوجًا أو ابنًا في الحرب المجيدة وأكملت طريقها بأسرتها هي امرأة عظيمة تستحق أن نوجه لها التحية وأن نحكي قصصها وأن نستلهم منها العبر، ونقدم للأطفال معاني حقيقية لحب الوطن أولًا والدفاع عن الأسرة ثانيًا.

وأنا أشاهد بنات الأصول اللاتى كُنّ فخورات بأزواجهن الأبطال، وأتابع بفخر ما تقوم به زوجات الشهداء، أجدني شديد الحزن على تصدر نوعيات من النساء المشهد، لمجرد أنها تطلق تصريحًا غريبًا أو تقول حماقة تجعل الكل يتحدث عنها، لتكون في النهاية مثالًا وقدوة لأجيال جديدة، هذا الأمر يجب أن نتوقف عنه، وأن نصدر للمشهد بنات الأصول وكل من تعمل وتحافظ على أسرتها، القوات المسلحة ستطلق مشروعًا ثقافيًا توعويًا دراميًا بعنوان "مصري"، يهدف المشروع إلى توثيق أبطال مصر والمجهودات التي بذلوها لحمل اسمها ورايتها، في اعتقادي أن زوجات وأمهات الأبطال والشهداء ينبغي أن يتم توثيق دورهن، كل أم وزوجة تحملت المسئولية تستحق أن نقول لها شكرًا وأن نستلهم من تجربتها.