رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بـ3 أفلام تسجيلية.. كيف أحيت القوات المسلحة الذكرى الـ49 لانتصارات أكتوبر؟

 الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي

 شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الثلاثاء، فعاليات الندوة التثقيفية 36 للقوات المسلحة  "أكتوبر.. إرادة وطن"، بمناسبة الذكرى الـ49 لانتصارات أكتوبر المجيدة، بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

وخلال  فعاليات الندوة التثقيفية الـ36 للقوات المسلحة، قدمت الإدارة العامة للشئون المعنوية للقوات المسلحة، العديد من الأفلام الوثائقية والتسجيلية والتي تروي كواليس حرب أكتوبر المجيدة، من الأبطال الحقيقيين المشاركين في نصر أكتوبر.

- فيلم تسجيلى عن أبطال حرب أكتوبر المجيدة بعنوان "أبطال من ذهب"


"أبطال من ذهب".. عنوان الفيلم الذي عرض إنجازات هؤلاء الأبطال الذين صنعوا المستحيل وعبروا الحد الفاصل بين اليأس والرجاء، ومن بينهم رجال الصاعقة المصرية، حيث إنهم أول من عبروا القناة وأول من أطلقوا النيران وآخر من أوقفها.

وتناول الفيلم قصة أبطال المجموعة "139" صاعقة الذين شكلوا بأجسادهم حائط صد ضد دبابات القوات الإسرائيلية فمنعتها من التدخل في مراحل العبور وإقامة رءوس الكباري، وتحدث اللواء أركان حرب أحمد أسامة قائد المجموعة قائلًا "إنه في بداية حرب أكتوبر صدرت الأوامر لإحدى كتائب المجموعة للإبرار جوًا على مسافة كيلومترين شرق قناة السويس".

من جانبه، تحدث رئيس استطلاع المجموعة 139 صاعقة اللواء أركان حرب مصطفى سليمان، قائلًا "صدرت الأوامر لكتيبة من المجموعة للإبرار بشرق القناة عند الطاسة على المحور الأوسط وعند "تل الفرما" على المحور الساحلي في مهمة تبدو مستحيلة".

ونجح رجال المجموعة "139" صاعقة في القضاء على الأمل الأخير للقوات الإسرائيلية في دخول مدينة الإسماعيلية في معركة مفصلية دارت وقائعها بين يومي 19 و23 من أكتوبر وسجلتها أدبيات الحرب الإسرائيلية بمعركة "حقول المانجو" وعرفها المصريون بمعركة "أبو عطوة".

ثم تحدث اللواء أركان حرب علي أمين قائد كتيبة 33 صاعقة، قائلًا "إنه نظم مجموعة من الكمائن على مشارف مدينة الإسماعيلية آخرها كمين "أبو عطوة".

وتحدث أحد ضباط المجموعة عقيد ماجد شحاتة قائلًا: "إنه مساء يوم 20 أكتوبر وبعد تنظيم كمينين في مشارف "أبو عطوة" فوجئت المجموعة بمجموعة أشخاص تتحدث العبرية وتم فتح النيران عليهم والقضاء على أكبر عدد منهم".
 

- فيلم تسجيلى بعنوان «إرادتنا هى التاريخ»

واستعرض الفيلم المراحل الصعبة التي مرت بها البلاد منذ حرب أكتوبر والأوضاع الاقتصادية والسياسية التي شهدتها البلاد، وكيف صبر المصريون وتحملوا نتائج وتبعات الحرب والظروف التي مرت على بلادهم.

وختم الفيلم بمرحلة التطوير التي انتقلت لها البلاد بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو، والإنجاز الذي وصلت له البلاد بالإرادة القوية وتحمل المصريين.

- فيلم تسجيلى تحت عنوان «يقين»

كما عرض فيلم تسجيلي تحت عنوان "يقين"، وهو مأخوذ عن قصة حقيقية لفتاة صغيرة تدعى "يقين" بنت قيادي تكفيري كان يستخدمها كدرع بشري حين تكون هناك مداهمات للجيش.

وأشار الفيلم التسجيلي إلى أنه خلال إحدى العمليات في منطقة شمال سيناء، ورد بلاغ من المخابرات الحربية أن عنصرًا بدويًا شاهد مجموعة من العناصر التكفيرية تهرب وبصحبتهم طفلة مصابة وتركوها، وحين وصلت القوات إلى الإحداثيات التي كانت تتواجد فيها الفتاة الصغيرة كانت في حالة سيئة وتم تقديم الإسعافات الأولية لها للمحافظة على حياتها، وتم نقلها إلى مستشفى العريش العسكري للعلاج.

وأوضح الفيلم التسجيلي أن الفنانة أمينة خليل زارت الفتاة في المستشفى لدعمها معنويًا، وقدمت الدولة المصرية للفتاة كل الدعم وتم إلحاقها بإحدى الحضانات، وأكدت الفتاة أنها سعيدة حاليًا وتشعر بالأمان.