رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«منتدى الخمسين» يُطلق برنامجًا متكاملًا للتحول نحو الاقتصاد الأخضر والحفاظ على المناخ

معهد التخطيط القومي
معهد التخطيط القومي

ينظم منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرًا، بالتعاون مع معهد التخطيط القومي وشركة «دي كاربون» لاستشارات التنمية المستدامة والتغيرات المناخية، مؤتمرًا تحت عنوان «التحول نحو نمو ومناخ مستدام»، الذي يتضمن أول دورة وفعالية توعوية وتدريبية للسيدات المهنيات والقياديات بشأن التغيرات المناخية ودور المرأة في مواجهة هذه المتغيرات والتصدى لها كونها بحسب التقارير الدولية الأكثر تضررا من تلك المتغيرات، وذلك يوم الأربعاء الموافق 12 من شهر أكتوبر 2022.

يأتى ذلك فى إطار التحضيرات الخاصة بشأن استضافة مصر ورئاستها مؤتمر الأطراف باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP 27) المنعقد فى مدينة شرم الشيخ نوفمبر المقبل.

وتتناول الفعاليات التعريف بمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ القادم (COP 27) ودوره في دفع الجهود الدولية في هذه المسألة، وبحث سبل مشاركة المرأة في التصدي للتغيرات المناخية ورفع التوعية العامة لدى المجتمع النسائي بخطورة هذه المتغيرات والتي أثبتت كافة الدراسات المتعلقة بهذا الشأن أن المرأة الأكثر تضررًا سواء اقتصاديًا أو اجتماعيًا من عوامل تغير المناخ.

واتخذت مصر خطوات جادة على عدد من المحاور للتصدي للتغيرات المناخية منها إعادة تشكيل المجلس الوطني للتغيرات المناخية برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وضم القطاعات الاقتصادية الأخرى لدمج قضية تغير المناخ في كافة القطاعات التنموية، والبدء في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ بشقيها التخفيف والتكيف، بالإضافة إلى إعداد الخطة الوطنية للتكيف، بمشاركة كافة الوزارات وبدعم من صندوق المناخ الأخضر بهدف تحديد كيفية صياغة خطة لجذب استثمارات في هذا المجال.

ويشارك في فعاليات المؤتمر كلاً من الدكتور أشرف العربى، رئيس معهد التخطيط القومي، والدكتور إيهاب شلبي، رئيس مجلس إدارة شركة دي كاربون، والدكتور هشام عيسى، مسئول التنسيق السابق باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، والدكتورة هالة أبوعلي، الباحثة في مركز التخطيط والتنمية البيئية بمعهد التخطيط القومي.

ويُعد "منتدى الخمسين" أول شبكة متنامية تضم السيدات التكنوقراط في مصر، أسسته أقوى 50 سيدة تأثيرا في الاقتصاد المصري المصنفات خلال "قمة الأفضل" من مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية والحكومية وقطاع الأعمال والقطاع الخاص، التي عُقدت في يناير 2016 تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، بهدف إبراز دور المرأة المصرية كشريك أساسي في التنمية الاقتصادية والمجتمعية، ويضم المنتدى بين عضواته وزيرات في الحكومة، ورؤساء مؤسسات وشركات كبرى تعمل بقطاعات متعددة في الاقتصاد المصري، وكذلك رائدات أعمال.