رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عبدالوهاب: التموين تتحمل فارق السعر في الزيت تخفيفا عن المواطنين

احمد عبد الوهاب
احمد عبد الوهاب

قال الدكتور أحمد عبد الوهاب، رئيس شركة الإسكندرية للزيوت التابعة لوزارة التموين، إن أسعار الزيوت ارتفعت عالميا بشكل كبير، واستمرت الوزارة في المحافظة على سعر المنتج بالمنظومة التموينية لمدة طويلة وتحملت فارق السعر تخفيفا عن كاهل المواطنين المستفيدين من الدعم.

وأضاف عبد الوهاب، على هامش مؤتمر الاستثمار والترويج لصناعة الزيوت، أمس الأول الأحد، أن زجاجة الزيت 800 ملي التي يتم طرحها على بطاقات التموين تكلف الوزارة 28 جنيها فيما تطرحها الوزارة بسعر 25 جنيها للمواطنين، وبالتالي فهناك 3 جنيهات لا تزال الوزارة تتحملها على كل زجاجة نظرا للارتفاع الكبير في سعر المنتج عالميا.

وعن إمكانية إعادة طرح زجاجة الزيت 1 لتر مرة أخرى على بطاقات الدعم خلال الفترة المقبلة، أكد رئيس شركة الإسكندرية للزيوت التابعة لوزارة التموين، أنه من الصعب تنفيذ هذا الأمر، خاصة وأن سعر الزجاجة سيسجل 35 جنيه، في حين مبلغ دعم الفرد 50 جنيها.

وكشف عن وجود خطوات تجري لدمج شركتي النشا والخميرة والإسكندرية للزيوت خلال الفترة الحالية، على أن تكون شركة الإسكندرية صاحبة الإدارة بعد تنفيذ عملية الدمج، موضحا أن هناك عمليات دمج أخرى خلال الفترة المقبلة لشركات في مجال الزيوت مع إشراك القطاع الخاص.

وأوضح أن الوزارة تستهدف الارتقاء بمنظومة الزيوت في مصر خلال الفترة المقبلة وزيادة عمليات الإنتاج والتصنيع المحلي، ومع دخول القطاع الخاص ستصبح هناك شركة رئيسية تتضمن كافة شركات الزيوت الحكومية وتكون الشركة القابضة للصناعات الغذائية لها حصة في الشركة الجديدة التي سيتم إنشاؤها فور دخول القطاع الخاص في إنشاء الفرص الاستثمارية الثلاثة التي طرحتها الوزارة.

وكانت وزارة التموين والتجارة الداخلية قد أعلنت عن طرح 3 فرص استثمارية لإنشاء 3 مجمعات الزيوت بتكلفة استثمارية إجمالية تقدر بنحو 321 مليون دولار بمشاركة القطاع الخاص.

وأشار إلى أنه فور تنفيذ عمليات الدمج سيكون هناك فرص كبيرة لتنفيذ خطط تطوير قطاع الزيوت في مصر، خاصة مع دخول القطاع الخاص وبدء مشاركة الشركات الحكومية التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية في توفير وإتاحة المنتج بالسوق المحلي.