رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

باسل الحينى رئيس «مصر القابضة للتأمين»: محفظة الاستثمارات تتجاوز 80 مليار جنيه

باسل الحينى، رئيس
باسل الحينى، رئيس مجموعة مصر القابضة للتأمين

كشف باسل الحينى، رئيس مجموعة مصر القابضة للتأمين، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، عن أن المجموعة نجحت فى زيادة المحفظة الاستثمارية إلى أكثر من ٨٠ مليار جنيه. 

وقال رئيس مجموعة مصر القابضة للتأمين، خلال حوار مع «الدستور»: «نجحنا فى تنفيذ أكبر خطة للتحول الرقمى فى إطار مواكبة متطلبات التكنولوجيا الحديثة»، مشيرًا إلى أن الموازنات التقديرية لشركات المجموعة هى الأكبر فى معدلات النمو والإيرادات والأرباح منذ تأسيس المجموعة. 

وأوضح رئيس الشركة القابضة للتأمين: «كما نجحت المجموعة فى تنفيذ أكبر وأضخم اتفاقية للتأمين البنكى بين شركة مصر لتأمينات الحياة والبنك الأهلى المصرى، وفاقت نتائجها كل التوقعات، وسيكون لها أثر كبير فى تحقيق طفرة فى نشاط التأمين البنكى، وفى زيادة حجم سوق التأمين المصرية». 

وأكد أن مجموعة مصر القابضة للتأمين من أكبر الكيانات المملوكة للدولة، وإسهامها فى موازنة الدولة من خلال الأرباح الموزعة ومن خلال مدفوعات الضرائب والرسوم والتأمينات من أكبر الإسهامات ضمن تلك الكيانات.

■ بداية.. ما أبرز الاستثمارات التى تسهم بها المجموعة؟

- نجحت المجموعة فى أن تصبح من أهم الجهات الجاذبة للاستثمار فى مختلف مجالات الاقتصاد الوطنى، من خلال تنفيذها سياسات استثمارية تقوم على التنوع فى الأنشطة الاستثمارية، التى تقود النمو الاقتصادى فى مصر.

وأسهمت المجموعة فى استثمارات تعزز الاقتصاد الأخضر، منها حصة ٣٠٪ فى تأسيس شركة إنشاء وإدارة محطات شحن السيارات الكهربائية فى مصر.

وتسعى «القابضة للتأمين» إلى التعاون مع مستثمرين آخرين فى مجالات عديدة، من بينها التعليم والصحة والخدمات المالية، لتكوين شراكات قوية وفعالة فى هذه المجالات، وتعظيم عائد الدولة على استثماراتها بالمجموعة. 

نسعى لتحقيق أكبر قيمة مضافة للدولة، التى تعد مالك رأس المال، وذلك من خلال انتهاج سياسة استثمارية تدار بأسلوب الإدارة النشطة لمحفظة الاستثمارات المالية بقيادة المجموعة، ما أدى إلى ارتفاع كبير فى قيمة المحفظة التى تربو على ٨٠ مليار جنيه، متنوعة على أوجه الاستثمار المختلفة، وكذلك ارتفاع عوائدها. 

كما تسعى المجموعة لأن تكون فى طليعة برنامج الطروحات الحكومية من خلال طرح ٢٥٪ من شركة مصر لتأمينات الحياة، لتتماشى مع توجهات الدولة فى مشاركة القطاعين الخاص والعام معًا للمساهمة فى التنمية الاقتصادية، فضلًا عن المساهمة بحصة رئيسية فى شركة غزل المحلة لكرة القدم تبلغ ١٥ مليون جنيه، وأخيًرا اقتحمت مجال ريادة الأعمال بالمساهمة فى شركة «مزارع». 

وفى مجال تأسيس الشركات الجديدة، احتوت الموازنة على رؤية متكاملة ومتميزة للتنوع والتواجد بقوة فى الأنشطة المالية غير المصرفية، خلال الفترة المقبلة، والتى تضمنت انطلاق كيانين جديدين للمجموعة فى السوق المصرية، هما شركة مصر للتأمين التكافلى- حياة، وشركة مصر فاينانس للخدمات المالية «التأجير التمويلى والتخصيم» فى السوق، إضافة لاستهداف الاستحواذ على شركة فى مجال إدارة التأمين الطبى. 

■ كيف ترى معدل النمو؟

- الموازنات التقديرية لشركات المجموعة هى الأكبر فى معدلات النمو والإيرادات والأرباح منذ تأسيس المجموعة، والمجموعة لديها استراتيجية شاملة ومتكاملة فى قطاع التأمين وإدارة الأصول العقارية والاستثمارات المالية.

وتستهدف شركة مصر القابضة للتأمين وشركاتها التابعة بموازنة عام ٢٠٢٢/٢٠٢٣، تحقيق صافى أرباح قدره ٥.٨ مليار جنيه، بمعدل نمو ٣١٪ عن المحقق بالفعل خلال ٢٠٢٠/٢٠٢١، كما تستهدف القابضة للتأمين تحقيق إجمالى موارد جارية قدره ٣.٢ مليار جنيه بمعدل نمو ١١.٢٪، عن المحقق فى عام ٢٠٢٠/٢٠٢١. وبهذا تقدر حصة الدولة من الأرباح ٢.٢٥٠ مليار جنيه بنسبة زيادة ٤.٧٪ عن ٢٠٢٠/٢٠٢١.

ووفقًا لمشروع الموازنة، فمن المستهدف أن يبلغ إجمالى حقوق المساهمين المقدرة لشركة مصر القابضة للتأمين وشركاتها التابعة بعام الموازنة ٢٠٢٢/٢٠٢٣، مبلغ ٤٤.٨ مليار جنيه، بمعدل نمو ٣١.٩٪ مقارنة بعام ٢٠٢٠/٢٠٢١، وإجمالى حقوق حملة الوثائق المقدرة لشركات التأمين التابعة مبلغ ٥٥.٢ مليار جنيه بزيادة ٣٤.١٪ مقارنة بعام ٢٠٢٠/٢٠٢١.

■ ما تفاصيل الخطط المتعلقة بنشاط التأمين؟

- خطط المجموعة بالنسبة لنشاط التأمين تركز على زيادة الحصة السوقية بالتوازن مع تحقيق الربحية، وتنفرد المجموعة بمناخ عمل متطور ساعد فى تحديث الخدمات التأمينية من خلال طرق سريعة وتفاعلية مع العملاء والجهاز التسويقى وقنوات اتصال متعددة وحديثة، مثل «الهاتف والإنترنت والتحصيل الإلكترونى»، والحرص على تقديم خدمة تأمينية عالية الجودة من خلال تكوين فريق اكتوارى وإنتاجى عالى الكفاءة فى مجالى الحياة والممتلكات. 

ونجحت المجموعة فى تنفيذ أكبر وأضخم اتفاقية للتأمين البنكى بين شركة مصر لتأمينات الحياة والبنك الأهلى المصرى، وفاقت نتائجها كل التوقعات، وسيكون لها أثر كبير فى تحقيق طفرة فى نشاط التأمين البنكى، وفى زيادة حجم سوق التأمين المصرية. 

فالموازنات المعروضة تعكس توجه المجموعة نحو تنفيذ استراتيجية النمو والتكامل فى الأنشطة، التى تعد الأضخم والأكثر طموحًا منذ نشأة المجموعة، والتى أظهرت طفرات فى كل نواحى النشاط وتحقيق أرباح غير مسبوقة وملاءة مالية تبوأت بها المجموعة مكانتها كأقوى وأكبر مجموعة مالية غير مصرفية فى مصر. 

ومجموعة مصر القابضة للتأمين من أكبر الكيانات المملوكة للدولة وإسهامها فى موازنة الدولة من خلال الأرباح الموزعة، ومن خلال مدفوعات الضرائب والرسوم والتأمينات من أكبر الإسهامات ضمن تلك الكيانات. وتسعى المجموعة لاستمرار هذا النهج فى المستقبل من خلال نمو الأعمال فى أنشطتها المتعددة التى يحتل كل منها موقع الصدارة بين أقرانه، وهى التأمين بنوعيه «ممتلكات وحياة» من خلال الكيانات العملاقة صاحبة التاريخ العريق والحصة السوقية الكبرى، ومحفظة الأصول العقارية الأضخم بين الشركات العاملة فى مصر، والتى تتضمن كنزًا من العقارات التاريخية، ذات الطابع المعمارى المتميز.

■ كيف نفذت المجموعة استراتيجية مرنة فى إدارة محفظة الاستثمارات المالية؟

- المجموعة نجحت فى تنفيذ استراتيجية نشطة ومرنة لإدارة محفظة الاستثمارات المالية الضخمة، ترتب عليها تعظيم قيمة المحفظة؛ لتقفز لأول مرة فى تاريخ المجموعة إلى ما يربو على ٨٠ مليار جنيه، متنوعة على أوجه الاستثمار المختلفة، بما يدعم السياسة الاستثمارية للدولة المصرية، وذلك بعد تفعيل دور شركة مصر لإدارة الاستثمارات المالية التى كانت تدير نصف مليار جنيه فقط فى عام ٢٠١٩، وكلها أموال من خارج المجموعة، وأصبحت حاليًا تدير ٢٠ مليار جنيه من أموال المجموعة، إضافة إلى الإدارة النشطة لمحفظة الاستثمارات المالية بقيادة الشركة القابضة، ما أدى إلى ارتفاع كبير فى قيمة المحفظة وعوائدها بما يتماشى مع طموحات المجموعة كأكبر وأعرق كيان مالى غير مصرفى فى مصر والمنطقة العربية.

■ متى ستطرح حصة مصر لتأمينات الحياة فى البورصة؟

- خلال عام الموازنة الحالى، من المتوقع طرح ٢٥٪ من أسهم شركة مصر لتأمينات الحياة فى البورصة المصرية.