رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ماذا قال الإسرائيليون عن «غزو البرص المصرى»؟

 البرص المصري
البرص المصري

أثار إعلان هيئة الطبيعة والحدائق في إسرائيل حول انتشار البرص المصري أو «أبو بريص المصري» داخل عدد من مناطق «وادي عربة»، وتهديده على النظام البيئي هناك، جدلًا من قبل الإسرائيليين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشفت هيئة الطبيعة والحدائق الإسرائيلية، الأسبوع الماضي، أنها تحتاج مساعدة سكان «وادي عربة» في تحديد مكان البرص المصري الذي يغزو إسرائيل، حسبما نشرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية.

قلق من انتشار البرص المصري في إسرائيل

وتابعت الهيئة الإسرائيلية: "إذا كنت في مناطق بها أضواء، في الشوارع أو أي نوع آخر من الضوء يجذب الحشرات، أو مناطق قد ترى فيها أبو بريص مصري، يرجى تصويره بهاتفك ومشاركته معنا".

وتفاعل الإسرائيليون على تقرير غزو البرص المصري لوداي عربة، حيث أعربوا عن مخاوفهم من إمكانية وصوله إليهم، في ظل التحذيرات التي أطلقتها الهيئة الإسرائيلية. 

وقال حساب لفتاة تدعى «مايا سيلا» تعيش في تل أبيب، على موقع «تويتر»: "يرجى التحديث.. أنا لم أنتهِ من خوفي من البالوعات والآن هذا؟! ماذا يريدون منا؟".

وأضاف حساب يحمل اسم «ديفيد مورفيك»: "ماذا تعنوا بـ(كل شيء)؟"، فيما تساءل الصحفي الإسرائيلي «بار شيم أور»: "والإنسان أيضًا؟"، في إشارة إلى حاجته إلى معرفة ما هي الأشياء التي يمكن للبرص المصري أن يقضي عليها أو يأكلها فعليًا، نظرًا لأن التقرير لم يحددها بشكل أكثر دقة.

وأوضح إسرائيلي يدعى «مئير سيلا»، عبر حسابه الشخصي في «تويتر»: "لن أدور في الشوارع حتى يجدوه"، فيما قال حساب باسم «ميكا شولم»: "هذا خطير ومسلح".

تأثير البرص المصري على البيئة في إسرائيل

في السياق ذاته، قال البروفيسور شاي ميري من جامعة تل أبيب، إن البرص المصري الموجود في إسرائيل يمكنه أكل أي شيء يستطيع التغلب عليه، فيمكنه العض بقوة والتكاثر بسرعة، مشيرًا إلى أنه أكل حيوان الجربوع في شمال إفريقيا.

وشدد ميري- بحسب «يديعوت أحرونوت»- على أن البرص المصري يشكل خطرًا محتملًا على أي شيء يعيش في موطنه وأصغر منه، حيث تم توثيق أكله الطيور الصغيرة، كما يمكنه أكل الأبراص الأخرى، والحشرات والعناكب والقشريات، والحيوانات عديدات الأرجل.