رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أسواق الخليج تغلق على ارتفاع وأبوظبي تواصل الخسائر

أسواق الخليج
أسواق الخليج

أغلقت معظم أسواق الأسهم في الخليج على ارتفاع اليوم الثلاثاء، وكان المؤشر السعودي الأفضل أداء من بينها بعد جلسات من التراجعات بسبب المخاوف ذات الصلة بالنمو الاقتصادي.

وصعد المؤشر الرئيسي بالسعودية واحدا في المئة، بعدما هبوطه أكثر من خمسة بالمئة في الجلسات الثلاث السابقة، مدعوما بارتفاع 1.5 بالمئة في سهم مصرف الراجحي و0.6 بالمئة في سهم رتال للتطوير العمراني.

وبشكل منفصل، قال الرئيس التنفيذي لشركة نيوم التقنية الرقمية، التابعة لمشروع نيوم الذي يتبناه ولي العهد السعودي وتقدر تكلفته بنحو 500 مليار دولار، إن الشركة تستثمر مليار دولار في عام 2022 في مجال الذكاء الاصطناعي، بما في ذلك منصة ميتافيرس.

والمشروع هو جزء من خطة رؤية المملكة 2030 للتنمية الوطنية التي خصص لها ولي العهد مئات المليارات من الدولارات، بهدف تحقيق تحويل في الاقتصاد السعودي، وخلق فرص عمل للمواطنين، وتقليل الاعتماد على النفط.

وفي دبي، أنهى المؤشر الرئيسي سلسلة خسائر استمرت لأربع جلسات ليرتفع عند الإغلاق 0.7 بالمئة، مدعوما بقفزة 5.2 بالمئة في سهم بنك الإمارات دبي الوطني.

واختتم المؤشر الرئيسي في قطر التداولات على صعود بنصف في المئة مدعومًا بزيادة 3.2 بالمئة في سهم قطر لنقل الغاز ناقلات.

وقال أحمد فؤاد رئيس المبيعات في إمبوريوم كابيتال إن البورصة القطرية تعافت قليلا بفضل ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي التي صعدت على خلفية الحوادث المتعلقة بخطوط الأنابيب الأوروبية.

وسعت أوروبا اليوم الثلاثاء للتحقيق في أعمال تخريب محتملة كانت السبب في تسريبات مفاجئة وغير مبررة في خطي أنابيب غاز روسيين تحت بحر البلطيق، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الغاز وقاد للبحث عن إمدادات طاقة بديلة.

وخالف مؤشر أبوظبي التوجه الخليجي ليتراجع عند الإغلاق 0.7 بالمئة، متأثرًا بانخفاض 0.3 بالمئة في سهم العالمية القابضة.

ووفقًا لفؤاد، قد تجد السوق بعض الدعم في انعكاس اتجاه أسعار النفط والطروحات العامة الأولية الجديدة.

وارتفع النفط بأكثر من واحد بالمئة من أدنى مستوى في تسعة أشهر في اليوم السابق، مدعومًا بقيود الإمدادات في خليج المكسيك الأمريكي قبل الإعصار إيان وتراجع طفيف في الدولار الأمريكي.

وقال فؤاد إن الإعصار قد يؤثر بشكل مؤقت على السوق إلا أنه لا يزال تحت ضغوط هبوطية.

وخارج منطقة الخليج، تراجع المؤشر الرئيسي بمصر 0.1 بالمئة ليواصل تسجيل الخسائر للجلسة الرابعة.

السعودية.. المؤشر الرئيسي ارتفع واحد في المئة إلى 11017 نقطة.

أبوظبي.. المؤشر انخفض 0.7 بالمئة إلى 9733 نقطة.

دبي.. المؤشر صعد 0.7 بالمئة إلى 3373 نقطة.

قطر.. المؤشر زاد 0.7 بالمئة إلى 12369 نقطة.

مصر.. المؤشر هبط 0.1 بالمئة إلى 9817 نقطة.

البحرين.. المؤشر مستقر عند 1883 نقطة.

عمان.. المؤشر ارتفع 0.8 بالمئة إلى 4494 نقطة.

الكويت.. المؤشر ارتفع 0.5 بالمئة ليغلق على 8072 نقطة.