رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لتعزيز التعاون.. سفير دولة أوزبكستان يزور الجامعة المصرية اليابانية

 سفير دولة أوزبكستان
سفير دولة أوزبكستان يزور الجامعة المصرية اليابانية

استقبل الدكتور عمرو عدلى، رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، اليوم، السفير منصور بك كيليشيف، سفير دولة أوزبكستان، وأوتابك عليموف، الملحق الثقافى بالسفارة، وذلك بمقر الجامعة بمدينة برج العرب في الإسكندرية، بحضور الدكتور سوزوكى ماساكى، نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية، والدكتور سامح ندا، نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية والتعليم، وعمداء كليات الجامعة.

وقال الدكتور عمرو عدلي إنه تم بحث سبل تعزيز التعاون بين الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا والجامعات فى أوزبكستان، واستقبال الطلاب الوافدين وتبادل الخبرات في مجالات ريادة الأعمال والشراكات في المشروعات البحثية، وذلك نظرًا إلى ما توليه الجامعة المصرية اليابانية من أهمية لدعم الصناعة والابتكار.  

IMG-20220927-WA0052

وجرى استعراض فلسفة إنشاء الجامعة المصرية اليابانية واستراتجيتها ومميزات النموذج الياباني في التعليم الذى تطبقه الجامعة، ونظم التعليم والمفاهيم الأكاديمية اليابانية التي تقوم على الطرق المعملية في التعليم والتعلم القائم على إنجاز المشروعات البحثية من أجل دعم خطط الدولة للتنمية المستدامة وخدمة الاقتصاد القومي ودعم الابتكار والإبداع لدى الطلاب.

من جانبه، أشاد السفير منصور بك كيليشيف بالجامعة المصرية اليابانية وبمعامل الجامعة التى تضم أحدث الأجهزة التكنولوجية فى العالم، وبالنموذج اليابانى للتعليم الذى تطبقه، مشيرّا إلى أن الجامعة تقدم تعليما بمواصفات عالمية، موضحا أنه تم بحث سبل تعزيز التعاون بين الجامعة والجامعات فى أوزبكستان.

IMG-20220927-WA0051

وفي سياق آخر، أعلن الدكتور عمرو عدلي عن تنظيم الجامعة، بالتعاون مع المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية وجامعة توهوكو اليابانية، ورشة عمل بعنوان "الحفاظ على التراث الثقافى باستخدام التكنولوجيا الحديثة" بدعم من هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والجمعية اليابانية للنهوض بالعلوم، وذلك غدا الأربعاء بمقر الجامعة بمدينة برج العرب الجديدة.

وأكد رئيس الجامعة أهمية دور ورشة العمل فى مناقشة سبل الحفاظ على التراث الثقافى باستخدام التقنيات المتقدمة، مشيرًا إلى أن الجامعة تهتم بالحفاظ على التراث، حيث تقدم برنامج دبلوم وماجستير جديدا في علوم التراث والترميم فى تخصص إدارة المتاحف، وهو متاح لجميع الخريجين، بينما تخصص علوم الترميم فهو متاح فقط لخريجي الترميم والهندسة والعلوم والجيولوجيا، ويقوم بالتدريس به نخبة من أساتذة علوم التراث المصريين واليابانيين.