رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«أبوالعطا»: المؤتمر الاقتصادى يسهم فى جذب المزيد من الاستثمارات العربية والأجنبية

المستشار حسين أبو
المستشار حسين أبو العطا

قال المستشار حسين أبوالعطا، رئيس حزب المصريين، إن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمؤتمر اقتصادي كبير نهاية الشهر الجاري بمشاركة كل القوى السياسية يعد خطوة ضرورية تعكس اهتمام الرئيس بمشاركة كل الآراء في القرارات المهمة، لا سيما في ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم منذ الحرب الروسية الأوكرانية.

وأضاف "أبوالعطا"، أن المؤتمر الاقتصادي سيفتح آفاقًا واسعة أمام الاقتصاد الوطني وسيسهم وبصورة إيجابية في جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والعربية والأجنبية إلى مصر، موضحًا أن هذا المؤتمر له أهميته الكبرى في دعم الاقتصاد الوطني ومواجهة التحديات الراهنة في ظل التداعيات السلبية والخطيرة للأزمة المالية العالمية.

وأوضح رئيس حزب المصريين أن المؤتمر الاقتصادي تكمن أهميته في أنه يأتي في توقيت نجحت فيه مصر في توفير كل مقومات جذب وتشجيع الاستثمارات المحلية والعربية والأجنبية، مشيرًا إلى أن هذه المقومات تتمثل في إنجاز العديد من المشروعات القومية الكبرى ومشروعات البنية الأساسية والتحتية التي أطلقها الرئيس السيسي في جميع أنحاء البلاد، والتي أهلت مصر للدخول في إقامة المزيد من المشروعات الصناعية والزراعية والسياحية وغيرها في مختلف المحافظات والمدن والمراكز والأحياء على مستوى الجمهورية.

وأكد أن القيادة السياسية ممثلة في الرئيس السيسي حريصة كل الحرص على دعم الاقتصاد الوطني وبذل كافة السبل لدفعه إلى الأمام بما يخدم مستقبل البلاد، والعمل على الخروج من الأزمة الاقتصادية العالمية، مشيرًا إلى أن دعوة الرئيس السيسي لهذا المؤتمر تهدف إلى مشاركة أصحاب الاختصاص للبحث عن حلول  للأزمة الاقتصادية التي فرضتها الأحداث والتطورات العالمية الراهنة، مؤكدًا على ثقته الكبيرة في القيادة السياسية على قدرتها في الخروج بمصر إلى بر الأمان وتخطي هذه الأزمة الاقتصادية العالمية.

وأشار إلى أن المؤتمر الاقتصادي سيكون فرصة جيدة لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر والترويج لها، وإقامة حوار شامل حول الملفات الرئيسية للاقتصاد المصري وسبل دعم القطاعات الاقتصادية المختلفة بما يعزز مشاركتها في الناتج المحلي الإجمالي.